دمشق    23 / 02 / 2018
إسرائيليون يشاركون في بطولة رياضية مدرسية بقطر  ضبط رسالة تحتوي على مسحوق أبيض موجهة إلى الأمير هاري وخطيبته  "القوات الشعبية السورية": وصلنا جنديرس لمناصرة إخوتنا وصد العدوان التركي...  مجلس الشعب يقر قانون تنظيم مهنة الهندسة الزراعية  بوغدانوف يبحث مع السفير السعودي الوضع في سورية واليمن والخليج  بوتين: عسكريونا يقاتلون في سورية ببسالة  عفرين والغوطة إنتصارات إستراتيجية على حساب ترامب وأردوغان.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مقتل 10 أشخاص على الأقل في انهيار عقار في القاهرة  البرلمان الهولندي يعترف بأن مذبحة الأرمن عام 1915 إبادة جماعية  البنتاغون: جميع ضرباتنا في سوريا ليست إلا للدفاع عن النفس  بوتين: روسيا أضحت في الطليعة من ناحية القدرة القتالية وضمان أمنها  الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في غوطة دمشق الشرقية وإدلب  الخارجية: فرنسا غير مؤهلة للعب أي دور بالسلام في سورية طالما أنها تدعم الإرهاب ويديها غارقة في دم الشعب السوري  "الشعوب الديمقراطي" التركي يدعو أنقرة لوقف عملية عفرين  الجيش يرد على مصادر إطلاق صواريخ غراد التي استهدفت قافلة عفرين الإغاثية  "بيلد"الألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسي  المركز الروسي للمصالحة: إطلاق 83 قذيفة من الغوطة الشرقية على المناطق السكنية في دمشق  الجيش السعودي يقصف بالمدافع والصواريخ محافظة صعدة اليمنية  المعارضة التركية قلقة من مقترحات لتعديل قانون الانتخابات  

آدم وحواء

2017-06-13 21:36:12  |  الأرشيف

لهذا السبب ترمي العروس باقة الورد في حفل زفافها!

هل تعلمين أنه من أهم الأشياء التي تلفت انتباه المدعوين في حفل الزفاف هي باقة الورد التي تحملها العروس، والتي قد لا تكتمل إطلالتها إلا بها؟. فمَن منّا لا يعشق الورد الذي يحمل كل رموز الحب والسعادة.

ويأتي شبه الإجماع على حمل العروس لباقة الورد حسب العادات والتقاليد عند الشعوب، ليؤكد أنها محظوظة في اختيار شريك حياتها، وللاعتقاد السائد بأن الورد يُبعد الحظ السيء عن العروس.

إلا أن السؤال المطروح هو لماذا ترمي العروس بباقة الورد بعد انتهاء الزفاف، رغم تكلفتها المرتفعة؟

في السابق، جرت العادة في بعض الدول مثل فرنسا وإنجلترا، أن تأخذ الفتيات المدعوات شيئاً من أغراض العروس تيمناً بها، من منطلق المثل الشعبي: "اقرصي العروس في ركبتها، تحصّليها في جمعتها"، لدرجة وصلت بالمدعوّات إلى اللحاق بالعروس كي يقطعنَ جزءاً من فستانها لاعتقادهنّ بأن حظها سيلحق بهنّ وسيتزوجنَ بعدها مباشرة.

إلا أن هذه العادات بدأت تتغير تدريجياً، بهدف الحفاظ على فستان العروس الباهظ التكلفة، واستُبدلت هذه العادة برمي العروس باقة الورد التي تحملها، على أن تكون الفتاة التي تلتقطها هي صاحبة الحظ السعيد ومَن ستلحق بها وتتزوج مثلها.

وبهدف الخلاص من العزوبية واللحاق برَكب المتزوجات، هناك عادات وتقاليد تكاد تبدو غريبة للغاية عند بعض الشعوب، ففي تركيا مثلاً تقوم الفتيات العازبات بكتابة أسمائهنّ على ظهر حذاء العروس، وآخر فتاة يدون اسمها على الحذاء، تعتقد بأنها ستتزوج بعد العروس مباشرة.

عدد القراءات : 3880

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider