دمشق    22 / 11 / 2017
خوفاً من ابن سلمان... أثرياء سعوديون «يحصّنون» ممتلكاتهم  مسؤول سعودي لـ«معاريف»: ضد «الإرهاب الإسلامي» في إسرائيل  الجيش يستعيد كامل نقاطه في «إدارة المركبات».. ويتقدم جنوب شرق الميادين … سورية في صلب مباحثات بوتين روحاني أردوغان اليوم  «وحدات الحماية»: «تخفيض التصعيد» سمح لتركيا الاعتداء على عفرين  الجيش يسرع عملية اجتثاث داعش من غرب الفرات ويتقدم مسافة 40 كم  خميس يطلب من الوزراء تقييم المديرين العامين المكلفين إدارة المؤسسات  11 ملياراً لتنظيف بردى … وزير الإدارة المحلية: حضرنا ملف إجراء انتخابات محلية ويمكن إجراؤها على مراحل بدءاً من المناطق الآمنة  هل يحتاج العالم العربي التعقل أم الجنون ؟.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  ترامب: أجريت مكالمة رائعة مع بوتين حول السلام في سورية  استطلاع يظهر تأييد نسبة كبيرة من التشيك الإبقاء على العلاقات الدبلوماسية مع سورية  المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: علاقاتنا مع تركيا تشبه الحياة الزوجية!  بوتين يقود تحركا مكثفا في جميع الاتجاهات ومع كل الزعماء لإيجاد حلّ للأزمة السورية  الجبير: حل الأزمة السورية يتطلب توافقا سوريا  الإمارات توضح سبب طلبها بيانات حسابات 19 سعوديا  رئيس زيمبابوي الجديد يؤدي اليمين الدستورية الجمعة  مصير الرئيس الأسد نقطة خلاف في تشكيل وفد معارض مشترك إلى جنيف  روحاني: مستمرون في محاربة الإرهاب حتى اجتثاثه من جذوره  دي ميستورا: جولتان من مفاوضات جنيف في كانون الأول  نتنياهو يشيد بالدور الروسي في مكافحة "داعش"  فرنسا تفضح قناة "العربية" السعودية بشأن تحرير صحفيتين فرنسيتين تم احتجازهما في اليمن  

آدم وحواء

2017-06-13 21:36:12  |  الأرشيف

لهذا السبب ترمي العروس باقة الورد في حفل زفافها!

هل تعلمين أنه من أهم الأشياء التي تلفت انتباه المدعوين في حفل الزفاف هي باقة الورد التي تحملها العروس، والتي قد لا تكتمل إطلالتها إلا بها؟. فمَن منّا لا يعشق الورد الذي يحمل كل رموز الحب والسعادة.

ويأتي شبه الإجماع على حمل العروس لباقة الورد حسب العادات والتقاليد عند الشعوب، ليؤكد أنها محظوظة في اختيار شريك حياتها، وللاعتقاد السائد بأن الورد يُبعد الحظ السيء عن العروس.

إلا أن السؤال المطروح هو لماذا ترمي العروس بباقة الورد بعد انتهاء الزفاف، رغم تكلفتها المرتفعة؟

في السابق، جرت العادة في بعض الدول مثل فرنسا وإنجلترا، أن تأخذ الفتيات المدعوات شيئاً من أغراض العروس تيمناً بها، من منطلق المثل الشعبي: "اقرصي العروس في ركبتها، تحصّليها في جمعتها"، لدرجة وصلت بالمدعوّات إلى اللحاق بالعروس كي يقطعنَ جزءاً من فستانها لاعتقادهنّ بأن حظها سيلحق بهنّ وسيتزوجنَ بعدها مباشرة.

إلا أن هذه العادات بدأت تتغير تدريجياً، بهدف الحفاظ على فستان العروس الباهظ التكلفة، واستُبدلت هذه العادة برمي العروس باقة الورد التي تحملها، على أن تكون الفتاة التي تلتقطها هي صاحبة الحظ السعيد ومَن ستلحق بها وتتزوج مثلها.

وبهدف الخلاص من العزوبية واللحاق برَكب المتزوجات، هناك عادات وتقاليد تكاد تبدو غريبة للغاية عند بعض الشعوب، ففي تركيا مثلاً تقوم الفتيات العازبات بكتابة أسمائهنّ على ظهر حذاء العروس، وآخر فتاة يدون اسمها على الحذاء، تعتقد بأنها ستتزوج بعد العروس مباشرة.

عدد القراءات : 3735

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider