دمشق    26 / 09 / 2017
رئيس بلدية قدسيا يمتنع عن تسليم رئيس البلدية الجديد  The crack of dawn! Dozens of skinny dippers welcome sunrise with a naked swim in the North Sea to raise money for charity  وفاة المصرية الأسمن في العالم  مرسوم أمريكي جديد حول الهجرة  الدفاع الروسية: رصد 15 انتهاكا للهدنة في سورية  المعلم: نرفض استفتاء كردستان  إقامة مركز طبي روسي متنقل في حلب  إضراب عام في لبنان للمطالبة بصرف الرواتب مع الزيادات  ارتقاء شهيدين وإصابة 5 أشخاص جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على مدينة القرداحة  البرلمان العراقي يصوت على إبعاد الموظفين الأكراد الذين شاركوا في الاستفتاء  الحكومة السورية تسيطر على أغلبية حقول النفط في سورية  وسط معارضة دولية وعراقية.. مراكز الاقتراع تفتح في إقليم كردستان للتصويت على الانفصال  روسيا ترسل مواد بناء ومعدات لإعادة الإعمار في سورية  أردوغان يتوعد بحملة عسكرية في كردستان العراق!  "رايتس ووتش" توثّق قتل التحالف الدولي 30 طفلا سوريا قرب الرقة  الجيش السوري يقتحم جوبر  هل الاستقلال غدا؟ ماذا بعد نتائج استفتاء كردستان  بيونغ يانغ تتهم ترامب بمحاولة إغراق العالم بكارثة حرب نووية  إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا  المعلم: المعارك الرئيسية في سورية شارفت على الانتهاء ونكتب الفصل الأخير من الأزمة  

آدم وحواء

2017-06-17 02:57:52  |  الأرشيف

هل ستقعين في الحب مجدداً؟

هل تعرضت للأذية او الخيانة أو الانفصال المؤلم عن الحبيب، لسبب أو لآخر؟ إذا من المؤكد أنك عرضة للضياع النفسي والعاطفي الناجم عن قلة الثقة بالنفس التي أحدثها هذا الانفصال الدرامي في حياتك، خصوصاً أنك تشعرين بطعم الالم والوجع وعدم الأمان، بعد خسارتك لمن وضعت ثقتك الكاملة في يده من دون الحصول على نهايتك السعيدة.

فكانت صدمة الحب التي أحدثت في نفسك ألماً لا يمكن وصفه من المؤكد أنه سيترك ندبة في قلبك الى الأبد، لكن من المهم، بعد اختبار مرحلة الحزن هذه ضمان عدم استمرارها والحؤول دون حصول انعكاساتها على مسار علاقاتك العاطفية المقبلة.
 
فالحياة هي عبارة عن مدرسة تعلمك كيف تتطور وتحسن من شخصيتك وطباعك بغية الوصول الى ما تستحقه من سعادة في حياتك، سواء على الصعيد المهني أو العاطفي أو الاجتماعي وبالتالي الحياة لا تتوقف عند انتهاء علاقة عاطفية، فهي على الارجح لم تكن مناسبة لك وستسبب لك التعاسة الابدية، من دون أن تدركي ذلك.
 
من هنا، حاولي إغلاق صفحة الماضي، مع ضرورة أخذ العبر والتعلم من الاخطاء السابقة بغية عدم تكرارها في علاقاتك العاطفية المقبلة، والمضي قدماً، لأنه عندها فقط تكونين مستعدة للوقوع في الحب مجدداً.
 
فالوقوع في الحب أمر يمكن حصوله كل يوم، شرط أن تكوني على استعداد لذلك، والتوقف عن التطلع الى الوراء والتجارب السابقة والأهم عدم الدخول في مشكلة المقارنة لأنه بذلك نهاية بداية اي علاقة عاطفية قد تدخلينها.
 
علماً أن مشاعر الحب تنضج مع مرور الوقت، فالحب الاول الذي غالباً ما يكون في مرحلة المراهقة سيتطور ويتحول الى مزيج بين المشاعر الصادقة المبنية على الانجذاب والعشق والفكر والوعي العاطفي لتتمكني بذلك من انجاح العلاقة العاطفية واختيار الحبيب المناسب لك الذي يلائم تطلعاتك وحاجاتك.
 
وبالتالي، اعلمي دائماً أن الحب بانتظارك، شرط معرفة اختيار الشريك المثالي لك، مع ضرورة تحكيم العقل والقلب سوياً بغية ضمان وقوعك في حب الحبيب المناسب الذي سيعاملك بالطريقة التي تستحقينها ويمنحك الحب الذي تستحقينه.

عدد القراءات : 3577

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider