دمشق    25 / 05 / 2018
ترامب: اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية لن يتم  روسيا تراهن على إحياء «التسوية»... عبر «اللجنة الدستورية»  «النووي» يباعد بين أوروبا وواشنطن.. مسلسل العقوبات يتواصل... واجتماع خماسي اليوم في فيينا  «الخطة ج»: أميركا تواجه إيران عسكرياً.. بقلم: حسين عبد الحسين  طهران ستتخذ قراراً بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتفاق النووي  كاتب أميركي يشن هجوما ناريا على بن سلمان  دعوات الى النفير العام في جمعة مستمرون رغم الحصار  ترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!  رئيس كوريا الجنوبية يدعو لمفاوضات مباشرة بين ترامب وكيم  المحكمة العليا الإسرائيلية تشرعن قتل المتظاهرين في غزة!  الاحتلال يحوّل القدس لثكنة عسكرية في جمعة رمضان الثانية  بلا فلسطين.. لسنا خير أمة .. بل لسنا أمة!.. بقلم: طلال سلمان  هل تكون أوكرانيا الوطن البديل لليهود؟.. بقلم: د. محمد الصياد  أمريكا تؤكّد أن باب الحوار مع كوريا الشمالية ما زال مفتوحاً  الجيش السوري يعثر على “مفاجآت” في حافلات المسلحين  ربع سكان العالم سيصابون بالسمنة بحلول عام 2045  السيد نصر الله في عيد المقاومة والتحرير: الجيش العربي السوري كان له دور كبير في دحر المحتل من جنوب لبنان  الجيش السوري ينذر المسلحين في 3 بلدات شمالي درعا "بلهجة تصالحية"  العثور على ملايين الدولارات بحوزة رئيس وزراء ماليزيا السابق  نجم شهير يمنع ترامب من زيارة سلسلة مطاعمه  

آدم وحواء

2017-06-17 02:57:52  |  الأرشيف

هل ستقعين في الحب مجدداً؟

هل تعرضت للأذية او الخيانة أو الانفصال المؤلم عن الحبيب، لسبب أو لآخر؟ إذا من المؤكد أنك عرضة للضياع النفسي والعاطفي الناجم عن قلة الثقة بالنفس التي أحدثها هذا الانفصال الدرامي في حياتك، خصوصاً أنك تشعرين بطعم الالم والوجع وعدم الأمان، بعد خسارتك لمن وضعت ثقتك الكاملة في يده من دون الحصول على نهايتك السعيدة.

فكانت صدمة الحب التي أحدثت في نفسك ألماً لا يمكن وصفه من المؤكد أنه سيترك ندبة في قلبك الى الأبد، لكن من المهم، بعد اختبار مرحلة الحزن هذه ضمان عدم استمرارها والحؤول دون حصول انعكاساتها على مسار علاقاتك العاطفية المقبلة.
 
فالحياة هي عبارة عن مدرسة تعلمك كيف تتطور وتحسن من شخصيتك وطباعك بغية الوصول الى ما تستحقه من سعادة في حياتك، سواء على الصعيد المهني أو العاطفي أو الاجتماعي وبالتالي الحياة لا تتوقف عند انتهاء علاقة عاطفية، فهي على الارجح لم تكن مناسبة لك وستسبب لك التعاسة الابدية، من دون أن تدركي ذلك.
 
من هنا، حاولي إغلاق صفحة الماضي، مع ضرورة أخذ العبر والتعلم من الاخطاء السابقة بغية عدم تكرارها في علاقاتك العاطفية المقبلة، والمضي قدماً، لأنه عندها فقط تكونين مستعدة للوقوع في الحب مجدداً.
 
فالوقوع في الحب أمر يمكن حصوله كل يوم، شرط أن تكوني على استعداد لذلك، والتوقف عن التطلع الى الوراء والتجارب السابقة والأهم عدم الدخول في مشكلة المقارنة لأنه بذلك نهاية بداية اي علاقة عاطفية قد تدخلينها.
 
علماً أن مشاعر الحب تنضج مع مرور الوقت، فالحب الاول الذي غالباً ما يكون في مرحلة المراهقة سيتطور ويتحول الى مزيج بين المشاعر الصادقة المبنية على الانجذاب والعشق والفكر والوعي العاطفي لتتمكني بذلك من انجاح العلاقة العاطفية واختيار الحبيب المناسب لك الذي يلائم تطلعاتك وحاجاتك.
 
وبالتالي، اعلمي دائماً أن الحب بانتظارك، شرط معرفة اختيار الشريك المثالي لك، مع ضرورة تحكيم العقل والقلب سوياً بغية ضمان وقوعك في حب الحبيب المناسب الذي سيعاملك بالطريقة التي تستحقينها ويمنحك الحب الذي تستحقينه.

عدد القراءات : 3963
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider