دمشق    18 / 12 / 2017
تناقض بين روايات مسؤولي «لافارج» أمام القضاء الفرنسي بشأن تمويل داعش  اجتماع جديد بشأن مصالحة القلمون الشرقي من دون نتائج ملموسة  مسؤول عسكري تركي سابق: «إسرائيل» المستفيد الأول من أزمة سورية  بعد أنباء عن حشود عسكرية للجيش في «مثلث الموت» … ميليشيات الجنوب تشكل «تحالف ثوار الجيدور»  الدولار «الأسود» يقترب من الرسمي.. و«مداد»: بسبب انخفاض العرض في السوق الموازية  500 ألف لموقف المطعم وصالة الأفراح … دمشق تعدل بدلات أشغال مواقف السيارات وبدل الخدمة الشهري في مراكز انطلاقها  سوق الفروج.. الشتاء يرفع التكاليف.. والأسعار  الشجرة في رحاب عيدها وحملات الاحتفاء بغرسها.. تحديات تعصف بغطائنا الحراجي وتنذر بانحساره وتراجع موارده  ماكرون: سنتحدث إلى الرئيس الأسد بعد هزيمة «داعش»  كورتز يتسلّم اليوم منصبه: اليمين المتطرّف يحكم في النمسا  الاحتلال يفتح المعابر مع غزة... ومصر تُرجع طلاباً من «رفح»  زيارة أميركية بمفاعيل تصعيدية  ترويكا السعودية والإمارات وحزب الاصلاح: هل بات أعداء الأمس أصدقاء اليوم؟  مجازر جديدة ترتكبها السعودية في اليمن خلال اليومين السابقين.. تعرف عليها  داعش تُبدِّل ساحاتها وتُبقي على وظيفتها  لماذا تخسر أميركا كل حرب تبدأها؟  العرب بين “الحمديْن” و”المحمّديْن”!.. بقلم: سركيس نعوم  إدلب.. قراءة في مستقبل المحافظة المسكونة بالإرهاب.. بقلم: محمد عيد  وزير الخارجية الاسباني يحذر من تداعيات عودة الارهابيين إلى أوروبا بعد هزيمتهم فى سورية  

آدم وحواء

2017-06-25 06:55:45  |  الأرشيف

لهذه الأسباب.. العناق أهم من القبلة!

يتحدّث علم نفس الأزواج عن أهمية بالغة للعناق بين الثنائي تفوق وتضاهي أهمية القبلة، إذ لهذه الحركة النابعة من القلب فوائد نفسية تعجز أي حركة حميمة أخرى من تحقيقها، كما أن المعانقة تستطيع أن تكون حيث القبلة لا تستطيع أو لا يجوز أن تكون. فإن لم تقتنعي بعد، تعالي نفنّد الأسباب.

- تظهر الاهتمام:

يشبه العناق وشاحاً من الاهتمام والأمان يلفّ من يتلقّاه، يشعره باهتمام شريكه وبشعوره به وبوقوفه الى جانبه ومؤازرته ودعمه.

-ترفع المعنويات:

حين تعانقين أو تتعانقين، نتحدّث عن ارتفاع سريع بنسبة هرمون الأوكسيتوسين، أو ما يسمّى أيضاً بهرمون المداعبة، ما يشعرك مباشرةً بالارتياح والدفء والهدوء.

- تعزز صحة القلب:

قد ثبت علمياً أن العناق الطويل، يخفّف من معدّل طرقات القلب، لدى الشخص الذي يتلقّاه ما يساهم بالتالي في خفض خطر الاصابة بأمراض كثيرة مرتبطة بعضلة القلب وانتظام ضرباته.

- تعيد الطمأنينة:

ما من حركة تضاهي الاسترخاء والطمأنينة التي تبعثها المعانقة الطويلة والحقيقية في نفس من يقوم بها ومن يتلقّاها على حدّ سواء. وهذا شيء يتعلّق بالحميمية التي تنتج عن التقاء الوجهين والأكتاف، يبعث الأمان والراحة في قلب الثنائي.

- تعطى في أي مكان:

بغضّ النظر أين أنتما، فجمالية المعانقة وأهميتها أنّها تمنح في أي مكان وتقطع الطريق على الشجارات والمخاوف.

- تظهر الحب الحقيقي:

تعاني النساء في شكل عام مع أزواجهنّ من مسألة الحب الحقيقي أو الحب المرتبط بالجنس فقط، لذا فإنّ معانقة خاطفة وبريئة تؤكّد الحبّ الخالص الذي يكنّه الشريك لشريكه.

عدد القراءات : 3758

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider