دمشق    18 / 02 / 2018
نتنياهو: تصريحات رئيس الوزراء البولندي حول الهولوكوست مرفوضة  الولايات المتحدة تدعو لتحرك لوقف "شبكة الوكلاء" الإيرانية  كتائب القسام: مضاداتنا الأرضية تصدت للطيران الإسرائيلي أثناء إغارته على قطاع غزة  أنصار الله تفرج عن موظف في السفارة الأمريكية  الرئيس الإيراني: أمريكا ستندم حال انتهاكها الاتفاق النووي  مقتل 8 من قوات هادي ضمن عمليات لـ أنصار الله  داعش يجتاح منطقة سيطرة «النصرة» في اليرموك.. والخيارات تضيق أمام الأخير  هدوء على جبهة الغوطة الشرقية.. وأنباء عن مفاوضات ماراثونية و«حميميم» تحذر: سندعم تحركات الجيش  القاهرة ترفض انتهاك السيادة السورية.. وواشنطن واصلت أكاذيب الكيميائي  خارج أوقات الدوام الرسمي … شبهة فساد.. خط بندورة مرمي بساحة في جرمانا يركب في «كونسروة دمشق»  تيلرسون في تركيا.. عندما يصيب الجيش العربي السوري رأس «ناتو»  استقرار هش.. بقلم: سامر علي ضاحي  750 امرأة سجينة في دمشق وريفها … لجنة دراسة أوضاع الموقوفين استقبلت 400 طلب من السجناء حلت نصفها  24 مرشحاً إلى مقعد مجلس الشعب الشاغر في طرطوس  ميلانيا تتجنب الصحافة بعد مزاعم عن خيانة زوجها لها  وزيرات دِفاع أوروبا يَردن استقلالاً دِفاعيًّا عن أميركا  تهدئة أميركية تركية.. هل يكون الأكراد في سورية الطرف الخاسر؟  حشود عسكرية ضخمة تقرع أبواب الغوطة الشرقية  السعودية تعمل على إسقاط الحكم في الأردن  الرئيس الإيراني: أمريكا ستندم حال انتهاكها الاتفاق النووي  

آدم وحواء

2017-07-21 08:23:05  |  الأرشيف

هل عليك أن تتزوّج من الحبيب الأول أو الثاني؟

القرار الحاسم لا بد ان يتخذ مع من سيكمل الفرد بقية حياته، في حال ضاع خياره بين شريكين.

تقول المعالجة النسقية التحليلية اليانا القاعي أنه "عندما يكن الفرد مشاعر تجاه شخصين تكون لديه الرغبة الواقعية والحقيقية تجاه شخصٍ واحد فقط. ولكي يعي ماذا عليه فعله وكيف يتخذ قرار اختيار الشخص المناسب عليه ان يكون واضحاً مع نفسه بمعنى انه اذا كان يعيش مع شخص فيما الآخر حاضر في ذهنه". وتضيف أن "هذا الوضع يخلّف فيه نوع من الازدحام العاطفي ويصبح من الصعب عليه ادارة حياته اليومية من دون معاناة وألم. الحب لا يعني ملء فراغاتٍ في داخله لا بل على العكس، يعيده الحب الى تساؤلاته الشخصية الأولية. لذلك، عليه حصره وليس العبث به. وعليه تالياً الاختيار".

عدد القراءات : 3829

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider