دمشق    21 / 07 / 2018
كفريا والفوعة حكاية صمود وانتصار  السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول الغربية  ترامب: موقفي من بوتين دبلوماسية لا ليونة!  (إسرائيل) وحماس تتفقان على استئناف التهدئة في غزة  النقل الأردني مستعد لاستئناف التبادل التجاري مع سورية  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  ترامب وبوتين في هلسنكي: دولة المخابرات الأميركيّة.. بقلم: أسعد أبو خليل  إيطاليا: شروط على أوروبا لاستقبال «المهاجرين»  النصرة تبايع داعش غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوري  تركيا و الشمال السوري.. ماذا عن الخطوط الحمر !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  «داعش» وحيداً في الجنوب  باريس وتل أبيب: زواج سري من أجل حفنة من التكنولوجيا  «الإمارات ليكس»: لإخضاع مسقط «بالترغيب أو الترهيب»!  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

آدم وحواء

2017-09-06 01:14:45  |  الأرشيف

أكثر السلوكيات الجارحة في العلاقة بين الزوجين!

تميل النساء في العادة إلى الفَضفضة مع الصديقات حول المشكلات التي قد يواجهنها مع أزواجهنّ، لكنّ الكثيرات لا يدركن أنّ ذلك يزعج الرجل وربّما يجرح كرامته.
رصدت دراسة ألمانية حديثة أكثر السلوكيات الجارحة في العلاقة بين الزوجين، وأظهرت الاختلاف الكبير بين أشد الأمور إزعاجاً بالنسبة للزوج والزوجة.
وتوصلت إلى أنّ 27 في المئة من الرجال يشعرون بالانزعاج الشديد عندما تفشي الزوجة أسرار حياتهما الخاصة لصديقاتها، أو تتحدّث مع أي طرف عمّا يدور داخل البيت سواء من خلافات أو تفاصيل الحياة الحميمة.
وأوضحت خبيرة علم النفس ليزا فيشباخ لصحيفة «دي فيلت» الألمانية: «يهتم الرجل كثيراً بصورته كشخص مستقل، ويمكن أن يؤدي حديث زوجته مع صديقاتها عن أمورهما الحياتية إلى إشعاره بفقدانه السيطرة على صورته أمام الآخرين».
وفي المقابل جاءت أكثر الأمور الجارحة للمرأة في العلاقة مختلفة تماماً، حيث كشفت الدراسة التي شملت أكثر من 11000 شخص، أنّ عدم حصول المرأة بين 18 و30 عاماً على ردّ سريع على رسائلها من شريك الحياة، يولّد لديها الانطباع بأنه ليس على ثقة تامّة من مشاعره تجاهها. وأشارت نصف المشاركات في الدراسة الى أنّ عدم ردّ الشريك على رسائلهنّ هو من أكثر ما يُزعجهنّ.
وأشارت فيشباخ إلى أنّ النساء خصوصاً في تلك المرحلة العمرية، يفتقدن للهدوء والتعامل بثقة مع شركائهنّ، ولا يُدركن أنّ عدم ردّ الأزواج على رسائلهنّ لا يعني بالضرورة رغبتهم في إنهاء العلاقة.
وأظهرت نتائج الدراسة أنّ الكلام الطيّب وخفة الظل من أفضل الطرق لإنهاء خلاف ما بين الشريكين، في حين أنّ تجاهل رغبات الآخر وانزعاجه قد يؤدي إلى اشتعال المشاكل بشكل غير متوقع.
ولفت المتخصّصون إلى أنّ قيام شريك الحياة بمغازلة شخص آخر أو عدم المشاركة في الأعمال المنزلية لم يتصدرا قائمة الأمور المزعجة في الحياة المشتركة بين الزوجين، بل سبقتهما فكرة التجاهل بعد الخلاف، حيث ذكر أغلب المشاركين أنّ أكثر الأمور الجارحة لهم هي عدم محاولة شريك الحياة إنهاء الخلاف بشكل ودود أو حتّى بدعابة.


 

عدد القراءات : 4089
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider