الأخبار |
ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  رونالدو يمنح كأس السوبر الايطالي ليوفنتوس على حساب ميلان  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  مسؤول أمريكي: مقتل 4 من جنودنا وإصابة 3 في انفجار منبج  المقداد: علاقات التعاون بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر عميقة وقوية  ماليزيا ترفض استضافة فعاليات يشارك فيها كيان الاحتلال الإسرائيلي  ارتفاع موج البحر يحدث أضرارا في كورنيش بانياس  قاسم يؤكد فشل المشروع الأمريكي في سورية  كأس آسيا 2019.. إيران تحتفظ بالصدارة بتعادل سلبي مع العراق  منتخب اليمن يودع كأس آسيا بهزيمة ثالثة أمام فيتنام  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"     

آدم وحواء

2017-09-06 01:14:45  |  الأرشيف

أكثر السلوكيات الجارحة في العلاقة بين الزوجين!

تميل النساء في العادة إلى الفَضفضة مع الصديقات حول المشكلات التي قد يواجهنها مع أزواجهنّ، لكنّ الكثيرات لا يدركن أنّ ذلك يزعج الرجل وربّما يجرح كرامته.
رصدت دراسة ألمانية حديثة أكثر السلوكيات الجارحة في العلاقة بين الزوجين، وأظهرت الاختلاف الكبير بين أشد الأمور إزعاجاً بالنسبة للزوج والزوجة.
وتوصلت إلى أنّ 27 في المئة من الرجال يشعرون بالانزعاج الشديد عندما تفشي الزوجة أسرار حياتهما الخاصة لصديقاتها، أو تتحدّث مع أي طرف عمّا يدور داخل البيت سواء من خلافات أو تفاصيل الحياة الحميمة.
وأوضحت خبيرة علم النفس ليزا فيشباخ لصحيفة «دي فيلت» الألمانية: «يهتم الرجل كثيراً بصورته كشخص مستقل، ويمكن أن يؤدي حديث زوجته مع صديقاتها عن أمورهما الحياتية إلى إشعاره بفقدانه السيطرة على صورته أمام الآخرين».
وفي المقابل جاءت أكثر الأمور الجارحة للمرأة في العلاقة مختلفة تماماً، حيث كشفت الدراسة التي شملت أكثر من 11000 شخص، أنّ عدم حصول المرأة بين 18 و30 عاماً على ردّ سريع على رسائلها من شريك الحياة، يولّد لديها الانطباع بأنه ليس على ثقة تامّة من مشاعره تجاهها. وأشارت نصف المشاركات في الدراسة الى أنّ عدم ردّ الشريك على رسائلهنّ هو من أكثر ما يُزعجهنّ.
وأشارت فيشباخ إلى أنّ النساء خصوصاً في تلك المرحلة العمرية، يفتقدن للهدوء والتعامل بثقة مع شركائهنّ، ولا يُدركن أنّ عدم ردّ الأزواج على رسائلهنّ لا يعني بالضرورة رغبتهم في إنهاء العلاقة.
وأظهرت نتائج الدراسة أنّ الكلام الطيّب وخفة الظل من أفضل الطرق لإنهاء خلاف ما بين الشريكين، في حين أنّ تجاهل رغبات الآخر وانزعاجه قد يؤدي إلى اشتعال المشاكل بشكل غير متوقع.
ولفت المتخصّصون إلى أنّ قيام شريك الحياة بمغازلة شخص آخر أو عدم المشاركة في الأعمال المنزلية لم يتصدرا قائمة الأمور المزعجة في الحياة المشتركة بين الزوجين، بل سبقتهما فكرة التجاهل بعد الخلاف، حيث ذكر أغلب المشاركين أنّ أكثر الأمور الجارحة لهم هي عدم محاولة شريك الحياة إنهاء الخلاف بشكل ودود أو حتّى بدعابة.


 

عدد القراءات : 4089
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019