دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

آدم وحواء

2017-10-12 05:11:32  |  الأرشيف

دراسة.. كيف يؤثر الجنس على الإيثار؟

أكد باحثون سويسريون أن الطبيعة الأنانية والإيثار تختلف من إنسان لآخر وفقا لجنسه وعدد من العوامل الوراثية والبيولوجية الأخرى.


تلعب العديد من العوامل ومن أهما إفراز الهرمونات في الجسم دورا أساسيا في التأثير على طبيعة الإنسان وحالته النفسية، ويختلف إفراز هذه الهرمونات من شخص لآخر متأثرا بالصفات الوراثية والبيولوجية لديه، حيث يؤكد الخبراء أن من أكثر الهرمونات التي تتحكم بعمل جملتنا العصبية هو الدوبامين أو ما يسمى بـ "هرمون السعادة".

وعن آلية تأثير هذا الهرمون على أجسادنا قال خبراء الصحة النفسية في سويسرا: "ترتفع معدلات إفراز هذا الهرمون في أجسادنا عند سماعنا لأخبار مفرحة أو عندما نقوم بأفعال تشعرنا بالرضى كالإيثار ومساعدة الآخرين، لكن تأثيره على جملتنا العصبية وطبيعتنا الأنانية يختلف ما بين الرجال والنساء".

وأوضحوا أنهم توصلوا إلى تلك النتائج عندما أجروا تجارب شملت 55 شخصا (27 امرأة و28 رجلا)، حيث قاموا خلال التجارب بإعطاء المتطوعين مبالغ مالية معينة، وطلبوا منهم توزيعها على المحتاجين ليلاحظوا بعدها التغيرات التي تطرأ على أدمغتهم وحالتهم النفسية.

وتبين أن نحو 51% من المناطق الموجودة في أدمغة النساء والتي تتأثر بإفراز الدوبامين تأثرت بشكل ملحوظ بعد الرضى الناتج عن فعل شيء جيد لمساعدة الآخرين، بينما وصلت تلك النسبة إلى 40% فقط عند الرجال.

وأشار الخبراء إلى أنهم يواصلون العمل على دراساتهم التي تتعلق بهذا الموضوع، كون الدراسة الأخيرة شملت أعدادا محدودة من الناس ولا يمكن اعتماد نتائجها بشكل حتمي، حتى أنهم مهتمون بمعرفة ما إذا كان جنس الإنسان يؤثر على اتخاذ القرارات المنطقية وردود الأفعال.

عدد القراءات : 3906
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider