دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

آدم وحواء

2017-12-06 06:16:12  |  الأرشيف

هل المرأة الذكية الأسوأ حظاً في الحب والزواج؟

تحت عنوان “الحقائق العلمية التي تفسر اختيار النساء الذكيات للرجال السيئين”، نشر موقع “أوز” الأمريكي دراسة سيكولوجية تعيد طرح سؤال قديم طالما تحيرت النساء في الإجابة عليه.

فأي امرأة تلتفت حولها وتراجع أسماء وتجارب صديقاتها، ستكتشف أن بعضهنّ خُضنَ تجارب مرّة مع رجال يعرف الجميع أنهم سيئون ومع ذلك تقع بعض النساء الذكيات في غرامهم، ويجدنهم جذابين رغم طباعهم القاسية.

تواطؤ على المغامرة

الدراسة السيكولوجية التي نشرها البروفيسور” ديف إيليوت” تصف مثل هؤلاء الرجال الذين لا يخفون طباعهم السيئة، بأنهم من فئة الفهلويين أو الكاسرين.. أي ذكور من فصيلة “ألفا” التي تستهوي نساء يعشقنَ المغامرة، وتمتلئ مخيلتهنّ بأحلام أنثوية فيها من الخضوع بقدر ما فيها من رغبة الاستكشاف.

وتقول الدراسة حتى النساء الذكيات اللواتي يمتلكنَ زمام أنفسهنّ، تغويهنّ صورة هذا الرجل الذي يمتلك نفسه، ويستطيع أن يقود الآخرين بشعلة داخلية فيه، تفهمها بعض النساء على أنها من علامات الرجولة، مع معرفتهنّ التامة بالقائمة الطويلة من سلبياته.

وتزيد الدراسة في غرابة المعادلة العاطفية، أن المرأة الذكية تقع أحياناً في حبال مثل هذا الرجل الذي غالباً ما يكون جذاباً في لونه وأناقته ومشيته وكلامه، دون أن يخفي أنه أناني ولا يراعي مشاعر الآخرين، وفي معظم الأحيان كما يقول الباحث فإن هذا “الرجل الألفا”، أو “الفهلوي الكاسر”، مستعد للخيانة وتعدد العلاقات.

لعبة صراع القوة

التفسير العلمي لهذه المفارقة في غرام المرأة الذكية بالرجل السيء، هو الذي تسميه الدراسة “صراع القوة”؛ فالرجل “الكاسر” بما يتصف به من المغامرة والأنانية والجموح، هو في حقيقته يسعى إلى إخضاع المرأة التي أمامه لسلطانه، حتى لو تنازل لها في بعض الأشياء، وتكون مغامرته أكثر تشويقاً وجاذبية عندما تكون المرأة ذكية طموحة وواعية وتبحث عن ترجمة لأنوثتها معتقدة أنها ستجدها لدى هذا النوع من الرجال، ومتوهمة أنها تستطيع تطويعه عندما يرتبط بها.

وتخلص الدراسة السيكولوجية إلى أن مبعث الحيرة والتساؤل في هذه العلاقة غير السوية بين “الذكية والوحش” هو أن لعبة “الذكورة والأنوثة” تعبّر عن نفسها في هذه العلاقة تعبيراً شديد الوضوح يتواطأ الطرفان على ممارسته وهما يبحثان عن أنفسهما بحثاً محكوماً بالفشل المسبق، وبمعرفة الطرفين أن المرأة هي الخاسر الموجوع في النهاية.
 

عدد القراءات : 3857
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider