دمشق    23 / 02 / 2018
مناورات إسرائيلية أمريكية تحاكي حربا شاملة وهجوما بالصواريخ من جميع الجهات  واشنطن تهدد بضرب الجيش السوري مجددا  واشنطن تُرسِلُ دُفعةً جديدةً من التعزيزاتِ العسكريّةِ لقوّات "قسد"  عباس يؤكد أن نتائج فحوصاته في أمريكا مطمئنة  الغوطة الشرقية والتحريض بالدم.. بقلم: حسن عبد الله  قيد التحقيق الحكومي.. سيارات فخمة حديثة في شوارع دمشق؟!  كازاخستان تطالب خلال جلسة مجلس الأمن حول سورية بتطبيق اتفاقات أستانا بدقة  وزير الخارجية التركي: على روسيا وإيران إبداء الحرص على وقف إطلاق النار  هدنة مرتقبة لمدة 4ايام بالغوطة.. وقف القتال بدءا من منتصف الليلة  استشهاد مدني وإصابة 15 آخرين نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية بدمشق ودرعا.. والجيش يرد على مصدرها  ماكرون وميركل يحثان بوتين على دعم مبادرة أممية للهدنة في الغوطة الشرقية  معارضون سوريون: عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر "داعش" إلى الغوطة الشرقية  الشرطة الصومالية: وقوع انفجارين ورشقات نارية قرب القصر الرئاسي في مقديشو  الغوطة الشرقيّة.. من المنافسة على "القصر" إلى صراع البقاء  المحلل الأمريكي "جيم لوب": "ترامب" انتهك العديد من الخطوط الحمراء  صواريخ مدمرة تستهدف العاصمة دمشق مخلفة دمارا كبيرا  دراسة جديدة: 94 في المئة من النساء الامريكيات تعرضن للاعتداء الجنسي والتحرش  الجيش السوري يتسلم "تل رفعت" من قوات الحماية الكردية  ترامب: إدارتي من أنجح الإدارات في تاريخ الرئاسة الأمريكية  رئيس مجلس الأمن الدولي: في طريقنا للتوافق حول وقف إطلاق النار في سورية  

آدم وحواء

2017-12-13 06:42:01  |  الأرشيف

اجعليها شعارًا لحياتك.. تجمّلي لنفسك لا لإرضاء غيرك!

الجمال غاية كل سيدة وفتاة، إذ تبحث كل أنثى عن المثالية والكمال في كل تفاصيلها، وفقًا لاعتبارات ومعايير وضعت من قبل الناس.

ودائماً ما تطبق المرأة هذه المعايير بحذافيرها؛ لتكون جميلة في أعين الناس، لدرجة قد تنسيها نفسها لأن إرضاء الناس بات غايتها القصوى.

يتغير مفهوم الجمال عبر السنين، فتحرص المرأة العصرية على أن تبدو في كامل أناقتها وفقاً لاتجاهات العصر، ودائماً ما نسمعها تتفوه بهذه الكلمات: “هل هذه الإطلالة ستعجب الناس؟ وكيف سيبدو جسمي بهذا الفستان؟ هل سيعجب صديقاتي؟

هكذا نضع لرأي الناس ونظرتهم ألف حساب، أو بالأحرى نهتم برأيهم ولا نهتم برأينا، ونتجمل من أجلهم لنحقق توقعاتهم لا من أجل تحقيق الذات أو زيادة الثقة في النفس، الأمر الذي تحول لظاهرة تفسد الثقة بالنفس وتشوه الجمال الداخلي للفرد.

علينا أن نتوقف عن هذه الأشياء، ولا نستمد ثقتنا في أنفسنا من آراء المحيطين بنا، ويكون الدافع عند اختيار ما نرتديه هو التألق لأنفسنا، ونختار ما يعجبنا وليس ما يعجب الآخرين، ننظر في المرآه لنرى وجهنا، وليس وجوه من ينتقدوننا دون مبرر، ولنعلم جيداً أن من المستحيل إرضاء كل الناس.

لنأخذ الخطوة الأولى برفض هذا الأسلوب، ثم نتخذ بعض المواقف لحل هذه المشكلة بداخلنا أولاً، وستساعدنا هذه الطرق الواردة في مجلة “بيتر مي”، على ذلك:

الثقة في النفس

عندما تعتاد المرأة على التجمل لنفسها والتألق لزيادة ثقتها في نفسها، وليس من أجل شخص بعينه مثل الزملاء أو الأصدقاء، أو بغية الإعجاب من شخص ما يتقدم لخطبتها، وقتها ستنبع الأناقة من داخلها؛ ما ينعكس على إطلالتها ويزيد ثقتها في نفسها.

الانطباع الأول

نعلم جيدًا أن الإنطباع الأول يدوم، وهو أمر بالغ الأهمية في نفوس المحيطين بك، ولكنه لا يعني أن تكوني متأهبة كنجمات السينما في كل الأوقات، ابحثي عن البساطة وأضيفي لمستك الخاصة في كل الأوقات دون تصنع أو مبالغة.

التفرد والاختلاف

نقدر حرصك على الاختلاف وأن يكون لك ستايلك الخاص الذي يعبر عن شخصيتك، ونعي جيداً أنك جزء صغير من عالم كبير يؤثر ويتأثر بالعوامل الخارجية؛ لكن الاختلاف بعيد كل البعد عن البهرجة والألوان الصارخة، ابحثي عن ستايل محبب إلى نفسك مهما كان بسيطا، وتأكدي أنه سيمنحك التفرد والاختلاف برغم من بساطته وتواضعه.

اختلي بنفسك

خذي نفساً عميقاً وخصصي لنفسك بعض الدقائق لترضي نفسك بعد يوم من العمل الشاق، دللي نفسك بشيء محبب إلى نفسك، وارتدي ملابس ترضيك وتدخل البهجة والسرور على قلبك.
 

عدد القراءات : 3520

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider