الأخبار |
تركيا: عملياتنا في العراق ستتواصل وعلى بغداد تحمل المسؤولية  مانشستر سيتي يستعيد عافيته أمام إيفرتون  ريال مدريد يضحي بنجمه من أجل هازارد  سالم بيطار: حراس مرمى منتخبنا جاهزون لنهائيات آسيا  تعرف على أسوأ 10 كلمات مرور لعام 2018 استخدمت في الإنترنت  وحدات الجيش تنفذ عمليات ضد تحركات الإرهابيين في السرمانية والزيارة بريف حماة  مقتل يمنيين بنيران العدوان السعودي في ريمة والحديدة  وزير التربية يجري عدد من التعديلات في تربية دمشق  متحولة جنسيا تقترب من الحصول على لقب ملكة جمال الكون (صور)  مواد مسرطنة في منتجات "جونسون آند جونسون"  قائد الطيران الإيراني: نمتلك أحد أقوى الأساطيل في الشرق الأوسط  مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش".. أي عملية عسكرية تركية في شمال سورية لن تكون حكيمة.  وزير أوروبي: الأزمة الخليجية كانت ستشهد تدخلا عسكريا  ظريف.. إيران يمكنها أن تحيا في ظل العقوبات الأمريكية 40 سنة أخرى  عارض مرتبط بالنوبة القلبية تجهله النساء!  "كافيار" الروسية تطلق أول هاتف ذهبي مدمج بساعة ذكية  الكويت تنفي التفاوض على استضافة قاعدة عسكرية بحرية بريطانية  وزير بريطاني: أوروبا لا تقوم بأفضل ما لديها لحل مشكلات الشرق الأوسط  وحدات حماية الشعب الكردية تؤكد جاهزيتها للتعاون مع الحكومة السورية\r"لصد تركيا"  وزير خارجية قطر: مجلس التعاون الخليجي وأمينه العام بلا حول ولا قوة     

آدم وحواء

2018-02-01 21:25:15  |  الأرشيف

المرأة التي تتباهى بطلاقها.. هل تُكابر أم أنها سعيدة حقاً؟

وصل الأمر في بعض النساء المطلقات أن يتباهين  بطلاقهن، والظهور أمام الآخرين بعدم تأثر، بل وإظهار عكس ما تُبطن داخلها.

ولأن الطلاق في الواقع ألمٌ كبير للمرأة، فهل يمكن أن يكون هذا التباهي صادقاً، مخالفة فيه طبيعتها البشرية؟

في علم النفس.. هل هذا التباهي حقيقي؟

وأكد اختصاصيون في علم النفس الإعلامي أن هذا التباهي غير صادق، فلا يمكن لامرأة تتألم أن تُبدي عكس ما تشعر.

وإن هذا التباهي أو التفاخر،  ما هو إلا لإعادة توازنها النفسي، ووسيلة من ميكانيزمات الدفاع عن نفسها، وعن حالة القهر التي تعيشها، بحيث تُظهر عكس ما تُبطن تماماً، وهذا ما يجعل المستمعين لها يصدّقونها في بعض الأحيان، وفي هذا الأمر “قمة المكابَرة”.

وأضاف الاختصاصيون أن المطلقة تصل أحياناً إلى حالة من نكران تعاستها وضيقها، فتصدق نفسها بأنها سعيدة، ولكن هذا يتلاشى مع الوقت، وقالت: “في غفلة من أمرها، ستصحو يوماً على وضعها الحقيقي”.

امتيازات المطلقة عند العرب وعند الغرب

أفاد اختصاصيون في علم النفس الإعلامي بأن مقدار الاهتمام بالمطلقة في المجتمعات العربية أسوأ وأصعب من المجتمعات الغربية التي تقلل من تجريحها، وتدعمها للحصول على المكتسبات المالية التي تقيها العوْز الاقتصادي، عدا عن عدم وجود قيود اجتماعية تعيقها من بناء علاقة جديدة بشخص آخر غير طليقها.

كما أضافوا بأن نظرة المجتمعات العربية السيئة لها، وعوزها الاقتصادي، نتيجة عدم حصولها على نصف أملاك طليقها كما عند الغرب، وعدم قدرتها على إقامة علاقة خارج الزوجية، بخلاف ما تحصل عليه من امتيازات في المجتمعات الغربية التي تقف إلى جانبها. وبعد تلك الظروف السيئة كلها، كيف تكون المرأة المطلقة سعيدة؟” تساءلت السوداني.

ومتى يمكن للمطلقة أن تتباهى؟

وحسب اختصاصيو علم النفس الإعلامي، فإن الطلاق قد يكون مريحاً جداً خصوصاً إذا كانت الحياة بين الطرفين مستحيلة، كأن يعنّفها جسدياً ولفظياً إلى حد يفوق فكرة الطلاق نفسها، وبالتالي قد تكون نتائجه أفضل من البقاء معه.

كما أن الفرح بطلاقها يحدث غالباً في المجتمعات المخملية، نظراً لإشباع حاجاتها من النواحي الاقتصادية والاجتماعية، ومع هذا كله، قد لا يغطي الإشباع حاجتها للأسرة، وإن كانت غير متأزمة اجتماعياً، أو حتى تملك العالم كله

عدد القراءات : 3701

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018