الأخبار |
تعرض الحوامل للمبيدات الحشرية يزيد من خطر إصابة أطفالهن بالتوحد  تقاسم الأنثى رحم أمها مع توأم ذكر "يدمر" حياتها  ميزة جديدة في "واتس آب" ستنال إعجاب المستخدمين!  "قوات سورية الديمقراطية" في بيان بعد القضاء نهائيا على "داعش".. نشكر التحالف الدولي على دعمه لنا  السيسي وعبد المهدي يؤكدان على أهمية التعاون الثنائي والرغبة في إرساء دعائم عهد جديد  وزير الدفاع الصربي: لن ننضم للناتو حتى لو بقينا وحدنا خارجه  برّي لـ"بومبيو": حزب الله هو حزب مقاوم وحزب سياسي لبناني فاعل وهو جزء كبير من النسيج اللبناني  ظريف: الإيرانيون أنقذوا اليهود من العبودية والإبادة الجماعية  المعارضة الجزائرية تدعو الرئيس بوتفليقة للتنحي وتطالب الجيش بإدارة المرحلة الانتقالية  الجيش الفرنسي ينضم إلى الشرطة لمواجهة احتجاجات "السترات الصفراء"  الجزائر.. المحامون يتظاهرون ضد تمديد أو تأجيل الانتخابات  نجم يوفنتوس على رأس قائمة أحلام ميلان لتعويض سوسو  هل يوّقع ترامب "الوثيقة الرسمية" حول الجولان المحتل الأسبوع المقبل؟  بوغدانوف: اعتراف أمريكا بالجولان كأراض إسرائيلية يقوض التسوية السلمية  "فيسبوك" يطلق ميزة تجنبك الكثير من الإحراج!  برشلونة يضع خطة محكمة لضم جريزمان  زيدان يقنع هازارد بالانتقال إلى ريال مدريد  خلافات آل سعود تعود إلى العلن وقناة سعودية تهاجم الأمير الوليد بن طلال  ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار ايداي في موزمبيق إلى 417 قتيلا  وزير الدفاع التركي: لا يمكننا القبول بوجود "إرهابيين" عند حدودنا الجنوبية     

آدم وحواء

2018-03-19 04:10:16  |  الأرشيف

عذرًا سيدتي المشكلة تكمن فيكِ وليس بشريكك.. إليك الدليل!

عندما يواجه المرء مشكلة عاطفية، يلقي باللوم على الطرف الآخر بشكل تلقائي، ويتهمه بأنه المقصر والمسؤول، إذا كنت من هؤلاء الناس، الذين لا يرون أسباب مشاكلهم الحقيقية، ولا يعترفون بأنهم الأساس وليس شركاؤهم،  فأنت بحاجة لمراجعة نفسك بصدق، والتفكير بتعمق وتجرد، وتعترفين لنفسك أولا بأنك المشكلة بعد سؤالها تلك الأسئلة:
هل تشعرين دائما بأن شريكك هو المخطئ الوحيد؟
إذا كان الجواب بنعم، فعليك إدراك أن الخطأ وارد وكلنا خطاؤون، وأن الكمال ليس من صفات البشر، وتأكدي أنه ليس هناك من يخطئ دائما، وليس هناك إنسان معصوم عن الخطأ، راجعي نفسك وتصرفاتك لعلك تصلين لأصل المشكلة بعيدا عن اللوم، وتكتشفين الحقيقة بشفافية ووضوح.
هل أنت عنيفة متقلبة المزاج؟
إذا كانت الإجابة بنعم، فأنت بحاجة لرؤية وجهك في المرآة عندما تغضبين، ومراقبة تصرفاتك عندما ينقلب مزاجك للأسوأ، وفكري ولو لثوان في رد فعلك قبل انفجار ثورتك البركانية، فقد تجرحين شريكك بالألفاظ القاسية دون أن تدري، أو تفتعلين المشاكل دون داع لأسباب واهية.
هل أنت سلبية أم عدوانية؟
كونك سلبية ولا تبالين برأي شريكك، أو تهربين من مواجهة المشاكل ولا تعملين جاهدة على حلها، وتفضلين التجنب والبعد بدلا من التحدث والاصغاء، فأنت المشكلة الحقيقية بكل تأكيد.. هل وضعت نفسك يوما في مكان شريكك، وتخيلت أنك تتحدثين له بينما هو يشاهد التلفاز؟ تذكري أن هناك خطا رقيقا بين السلبية والسلبية العدوانية، وكليهما كفيل باقتلاع العلاقة من جذورها.
هل تبادرين بالصلح بعد الشجار؟
قد يدفعك عنادك وكبرياؤك بعيدا عن المبادرة بالصلح، وتنتظرين شريكك يبادر بهذه الخطوة بالرغم من أنك المخطئة، للأسف لست وحدك من تنتهج هذه المسألة! ولكن الصلح ليس قاصرا على الرجل وحده كما تظنين، فالحب والشهوة مشاعر إنسانية تولد بنفس القدر عند الجنسين، وعندما تطلبين الصلح بأي شكل فستمنحين شريكك الرضا والامتنان، لعلك تصلحين ما تم افساده.
واجهي مشكلتك واعترفي بخطئك حتى تضعي الأمور في نصابها، وأزيحي هذه الفكرة الضبابية عن عقلك وتفكيرك، فشريكك لا يستحق منك ما تفعلينه به، لأنك ببساطة أنت المذنبة وليس هو.
 
عدد القراءات : 4372

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019