دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

آدم وحواء

2018-04-21 04:29:56  |  الأرشيف

7 نصائح للتواصل الجسدي مع زوجك بعد الخصام

لا يوجد علاقة زوجية تمر دون شجارات فمهما كنتِ تحبين وتحرترمين زوجك والعكس، فهناك بعض نقاط الخلاف وسوء التفاهم التي ستقعان فيها عاجلًا أو آجلًا قد تؤدي لشجاركما ووقوع الخصام بينكما. وفي هذه الأثناء تحتاجان لتخطي هذه اللحظات معًا وتفتيت هذه المشاعر السلبية ببعض الملامسات الجسدية والحميمية بينكما. 
وللأسف ينظر البعض لهذه الملامسات الحميمية ومحاولة التواصل الجسدي في وقت الشجار باعتبارها وسيلة للمساومة، لكنها في حقيقة الأمر ليست كذلك بل هي وسيلة لزيادة الشعور بالقرب والحميمية في وقت الغضب. هذه بعض النصائح للحفاظ على التلامس الجسدي مع زوجك في أثناء فترات الخصام.
1. احرصا على التلامس الجسدي:
في دراسة حديثة نشرت هذا العام بجامعة كولورادو توصلت إلى أن لمس الشريك يساعد على الشعور بالطمأنينة والتخفيف من الألم، بالإضافة إلى أن شعور أحد الزوجين بتعاطف الآخر معه يساعدهما كذلك في تخطي هذه اللحظات. وقد ذكر أحد الأزواج أن سر نجاح زواجه هو أنه اعتاد الإمساك بيدي زوجته خلال جدالاتهما المختلفة.
2. خذا فاصلًا للتهدئة:
 عندما ننفعل يزداد معدل دقات القلب وتدفق الدم وهو ما يتسبب في أن تنفلت ألسنتنا بكلمات وعبارات مؤذية قد لا نتذكرها فيما بعد، لذلك فالخطوة الأولى هي اقتطاع بعض الوقت للهدوء. خذا فاصلًا لتهدئا من انفعالاتكما الغاضبة، يمكن لأحدكما أن يخرج لبعض التمشية أو أخذ حمام دافئ أو حتى أخذ غفوة، أيًّا كان ما يجعلكما أهدأ ثم استئنفا نقاشكما فيما بعد.
3. لا تتركا الشجار يفسد أيامكما التالية:
بعد انتهاء الشجار ووصولكما إلى حل وسط، لا تجعلي خصامكما يفسد أيامكما التالية، لا تحملي ضغينة أو تستمري في تأنيب زوجك على ما قاله أو فعله في أثناء الشجار ولا تفكري في الانتقام لما صدر عنه في لحظة غضب.
4. أظهرا محبتكما لبعضكما البعض: 
باستخدام التعبيرات الجسدية بعد انتهاء الشجار، لا تدعا الجفاء يحتل المساحة الموجودة بينكما، بل عبرا عن محبتكما بكل الطرق سواء بالحضن أو التربيت أو وضع ذراعك حول كتفه.
5. اشتركا معًا في شيء ممتع:
يمكنكما التخفيف من الأجواء المتوترة والمشحونة، بعرض الذهاب إلى السينما أو أي حفلة موسيقية أو غنائية مفضلة لكما، تمهيدًا لعودة الأمور بينكما كما كانت من قبل.
6. لا تستخدما كلمات قطعية:
في أثناء الشجار يميل أغلب الأزواج لاستخدام عبارات قطعية، مثل: "أنت لم تفعل كذا أبدًا" أو "أنت دائمًا تفعل كذا"، وهي عبارات تشعر الطرف الآخر وكأنه ارتكب جريمة ما وتجعله دائمًا في موقف المدافع.
7. استعينا بحس الدعابة:
استخدمي حس المرح والدعابة لتخطي الشجار، سيساعدكما هذا على تخطي الموقف سريعًا. لكن تذكري أن هناك فارقًا بين الدعابة والسخرية.
تذكري أن لا أحد يحب الشجار، لكن هناك دائمًا بعض الظروف والمواقف التي تدفع العديد من الأزواج للوقوع تحت تأثيره، احرصا على إيجاد طرق لتخطي تلك اللحظات واستعادة هدوء حياتكما بعد هذه العواصف المؤقتة.
 
 
عدد القراءات : 3446

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider