دمشق    19 / 06 / 2018
أنباء عن تنفيذ اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت مطلع تموز المقبل! … مراقبون: الدولة أحرص ما يكون على إعادة الأهالي إلى منازلهم  الجيش يحبط محاولات تسلل «الإرهاب» في بادية تدمر وريف القنيطرة.. ويواصل إرسال تعزيزاته صوب الجنوب … الرئيس الأسد يوجه بعودة أهالي الغوطة والبداية من «مرج السلطان»  إشكاليات اللجنة الدستورية في جنيف.. بقلم: محمد نادر العمري  مباحثات سورية إيرانية حول إعادة الإعمار  صدمة في إسرائيل: إنجاز استخباري إيراني غير مسبوق  20 ملياراً لتأهيل مشافي ومراكز الغوطة الشرقية  المنتخبات الكبرى... سوء طالع أم تغيّر في المعادلات؟ .. بقلم: محمد حسن الخنسا  بعد القمة التاريخية… اميركا تتحدى الصين والأخيرة ترد بحزم!  الاغتيال يطال رؤوس إرهابية كبيرة في ريف إدلب .. جيش الأحرار بلا رأس مدبّر  العراق.. هل يتجه نحو المجهول؟.. بقلم: محمد عاكف جمال  قتلى وجرحى في شجار بين أتراك وسوريين بمدينة غازي عنتاب التركية  مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية  زعيم كوريا الشمالية يصل بكين  غضب في "إسرائيل" من الأمير ويليام لهذا السبب؟  واشنطن تدخل على خط الهدنة في افغانستان.. مناورة تكتيكية أم تغيير استراتیجي؟  وزير إسرائيلي يعمل جاسوس لصالح إيران.. تفاصيل مذهلة في هذا التقرير !  ممثلوها والمبعوث الأممي عقدوا اجتماعات ثنائية في جنيف … «ضامنة أستانا» تجتمع مع دي ميستورا اليوم بشأن «لجنة مناقشة الدستور»  سارق “يغزو” محلات المجوهرات ويسرق بالملايين منها في دمشق !  استنفار عام و مداهمات.. ماذا يحدث في الرقة ؟  

آدم وحواء

2018-05-07 03:28:12  |  الأرشيف

لهذا السبب لا يجب أن يتقاسم بعض الأزواج سرير النوم!

قد يكون الزوجان في أقصى درجات السعادة والتفاهم خلال ساعات النهار، لكن الوضع قد ينقلب عند نومهما على سرير واحد أثناء الليل، والسبب وراء ذلك قد يكون “عدم توافق نمط النوم بينهما”، وهو ما يؤدي إلى شعور أحدهما أو كليهما بنوبات أرق.
 
وكشف بحث أجرته مؤخرًا جامعة ليدز بالتعاون مع شركة Silentnight أن 25 % من البريطانيين ينامون 5 ساعات أو أقل أثناء الليل، وأن الحل لمواجهة مشكلة الأرق التي تواجه الزوجين نتيجةً لاختلاف أنماط نومهما هي فصل أسِرَّة النوم، بمعنى أن ينام الزوج في سرير والزوجة في سرير آخر ليتلافا تلك المشكلة بشكل كبير.
 
خبيرة النوم، نيرينا راملاخان، تقول: “أرى وفق خبراتي أن كثيرًا من مشكلات النوم تنتج عن تقاسمك السرير مع شخص آخر لا يوجد بينك وبينه توافق على صعيد نمط النوم، وهو ما يؤدي لحدوث الأرق”.
 
 
وأضافت نيرينا أنه يمكن تقسيم الناس لنوعين حين يتعلّق الأمر بالنوم، أولاً النوع الحسّاس الذي يستيقظ ليلاً من أقل صوت ولا يمكنه النوم إذا شعر بتوتر ويحتاج لأحد جانبي السرير وبحوزته وسادة خاصة به، والنوع الثاني هو “المارتيني” الذي يمكنه النوم في أي وقت وفي أي مكان، وهو ما يوضّح مدى الاختلاف بينهما.
 
وهنا شدّدت نيرينا على ضرورة أن يلجأ الأزواج الذين يعانون من مشكلة اختلاف أنماط النوم الخاصة بهما لحل فصل الأسِرَّة، بحيث ينام كل واحد منهم على سرير خاص به، مع تنبيهها على ضرورة وجود تفاهم بين الطرفين حتى لا تتأثر العلاقة الحميمة بينهم، وأن بمقدورهم فعل ذلك من خلال التواصل بلغة ود وحب دون إلقاء لوم على أي طرف، مع الحفاظ على روح الدعابة وتقبّل فكرة النوم على أسِرَّة مختلفة طالما أن ذلك يصب في صالحكما في الأخير وهو أمر ضروري منعًا لحدوث مشاكل أكبر.
عدد القراءات : 3557

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider