دمشق    18 / 08 / 2018
بين رسائل الرياض وحسابات أوتاوا: الأزمة تحت السقف الدبلوماسي  «ويكيليكس»: هكذا خطّطت السعودية لاختراق كندا  العدو يطرد موظفي «الأقصى»... و3 شهداء في القدس وغزة  سجال أنقرة وواشنطن متواصل: إجراءات الحكومة لا تنقذ الليرة  البنتاغون: «الصين قادرة على ضرب أميركا وهزمها»  الحجز على أموال المدير العام السابق للنفط في سورية  سورية انطلقت.. تركيا والغرب في ورطة..  كلُ الطُرُق الفرنسية إلى دمشق.. مُقفَلة.. بقلم: فيصل جلول  المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  "ترامب" يواصل "حلب" السعودية ويحصل على مبلغ هائل لتمويل هذا الهدف  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  هل حقا ًأنقذ أمير قطر صديقه "السلطان" ؟.. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  

آدم وحواء

2018-06-09 08:19:41  |  الأرشيف

ما هي حدود الجرأة في العلاقة الزوجية؟

إنّ الجرأة في العلاقة الزوجية لا سيما العلاقة الحميمة ضرورية بين الشريكين لأنها تشكّل عنصر حيوية بينهما وتساعد على التخلص من كل الحواجز التي تهدد الصراحة والوضوح والشفافية بينهما ما يضع استمرارية العلاقة الزوجية والمحافظة على السعادة في خطر لا محالة، لكن تبقى هناك حدود لتلك الجرأة. لذا هناك بعض النقاط التي لا بدّ من توضيحها حول أهمّية الجرأة والحدود التي يجب أن تقيّدها في العلاقة الزوجية. 
الجرأة مطلوبة:
إنّ الجرأة مطلوبة في العلاقة الزوجية لأنها دليل على مدى نضج الرجل والمرأة ومدى حبّهما وتقرّبهما بعضهما من بعض ما يساعدهما في التعبير عن رغباتهما واحتياجاتهما بعيداً عن حواجز الخجل والخوف، وهنا يجب التأكيد أنّ التعبير عن العواطف والاحتياجات بين الزوجين امر ضروري جداً وهذا التعبير يحتاج إلى الجرأة. لكن تبقى هناك حدود في كيفية التعبير للشريك.
الجرأة مختلفة بينهما:
تختلف الجرأة بين الرجل والمرأة فالزوج لا يستطيع التعبير عمّا في داخله عبر الكلام لكن لديه الجرأة الكافية للتعبير عن رغباته عبر الأفعال في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته، أما الزوجة فلديها جرأة التعبير الكلامي لكنها تخجل من تنفيذ بعض الأفعال على عكس الزوج، من هنا يجب أن تساعد المرأة زوجها للتعبير عمّا يريد لكي يطلب منها وتلبّي له احتياجاته وكذلك الأمر بالنسبة لها فيجب أن تساعد نفسها في التخلص من خجلها لكي لا تشعر مع زوجها بأيّ نقص عاطفي. ومن هنا يكون الاختلاف في كيفية وضع حدود لتلك الجرأة بالنسبة للرجل والمرأة.
حدود الجرأة في الكلام:
مهما كانت هناك جرأة بين الشريكين في حوارهما، يجب أن تبقى هناك حدود للصراحة والشفافية في ما بينهما لأنّه أحياناً قد يتفوّهان بعبارات أو يتصارحان بأمور تؤذي الطرف الآخر دون قصد لذلك يجب وضع قيود وحدود في المحادثة والكلام بين الشريكين تجنباً لوقوع أيّ خلاف زوجي تسبّبه الجرأة الزائدة عن حدّها.
الجرأة بين الحياء والوقاحة:
إنّ التخلص من الخجل أمر ضروري في العلاقة الزوجية بين المرأة والرجل لكي لا يؤدي هذا الخجل إلى نقص في تلبية احتياجات الطرف الآخر لكن يجب على المرأة أن تميّز بين الجرأة والوقاحة بمعنى أن تضع قيوداً لتلك الجرأة كي لا تصل لحدود الوقاحة. فالرجل يحب أن يشعر بحياء زوجته في بعض المواقف الحميمة بينهما بعيداً عن الوقاحة في التعامل معه.
 
عدد القراءات : 3491

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider