دمشق    29 / 05 / 2017
جمهورية أرمينيا الأولى (1918-1920).. بقلم: د. آرشاك بولاديان  إذاً لماذا قالها تميم؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  عريقات: اجتماع حكومة نتنياهو تحت حائط البراق انتهاك للشرعية الدولية  تثبيت النقاط في البادية.. حلب: الجيش يحاصر آخر معاقل «داعش»  هل نرى جيشًا سعوديًا في الدوحة..؟.. بقلم:إيهاب زكي  أمراء وأثرياء خليجيون في إسرائيل عبر قبرص.. ماذا يفعلون؟  عمليات ’الفجر الكبرى’ وسط سورية مُستمرة.. وإرهابيو ’داعش’ مُنهارون  بوتين يأمر بمحاصرة الرقة  ارتفاع عدد قتلى الفيضانات في سيرلانكا إلى 151 وأكثر من 100 مفقود  محادثات روسية مصرية بصيغة "2+2" في القاهرة الاثنين  بيونغ يانغ تطلق مجددا صاروخا باليستيا سقط في بحر اليابان  وميض غامض ينبعث من البيت الأبيض!  وزير الخارجية السوداني يرجئ زيارته للقاهرة إزاء توتر العلاقات  مطار هيثرو البريطاني لا يعمل بالشكل المعتاد  السعوديون يدفعون أول ضريبة في حياتهم  مع استمرار ضربات درنة... مثلث الحدود مع السودان وليبيا تحت سيطرة الجيش المصري  صعوبات عدة ستواجه اجتماع أستانا المقبل  استشهاد 20 مدنياً باستهداف «التحالف» لحافلة في ريف المحافظة … «قسد» تواجه صعوبة في معارك سد «البعث»  لعدم وجود تأكيد رسمي.. تراجع الأمل لدى الأهالي بقرب حل قضية جنوبي دمشق  هل تخلّت واشنطن عن مليشياتها على الحدود الأردنية السورية؟  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-04-11 22:57:04  |  الأرشيف

هكذا خسر ملياردير صيني ثروته في ساعة ونصف!

على مدى عشر سنوات جمع رجل الأعمال الصيني "يانغ كاي" ثروته من عمله في قطاع الألبان لكن كل هذا راح سدى إذ إن جهده الذي بذله في جمع ثروته تبخر وخسر كل ثروته في ظرف تسعين دقيقة.
ووفقا لتقرير نشرته "بلومبرغ"، أسفر الهبوط المفاجئ لأسهمشركة الألبانبنسبة 85% في تداولات "هونغ كونغ" في جلسة الرابع والعشرين من مارس – خلال أقل من 90 دقيقة – عن خفض قيمة حصة "يانغ" إلى 530 مليون دولار من 3.6 مليار دولار.
ويحاول رجل الأعمال الصيني رئيس مجلس إدارة شركة "China Huishan Dairy Horlding" جاهداً للمحافظة على استمرار أنشطة شركته بعد سلسلة من الأحداث السلبية على مدار الأسبوعين الماضيين.
رهن "يانغ" أيضاً غالبية حصته في شركة الألبان مقابل قروض شخصية، وبعد انهيار سهم الشركة، بدت القدرة على عدم سداد الديون المستحقة في موعدها وغياب السلطة التنفيذية المسؤولة عن مواردها المالية.
ويرى محللون أنه حتى في حال نجاح الشركة في تجنب التعثر في سداد الديون بإقناع السلطات الحكومية بالتدخل أو إيجاد مستثمر يضخ رؤوس أموال جديدة، فمن المحتمل أن يفقد “يانغ” سيطرته على “هويشان.
وليس واضحاً بعد سبب الأزمات المالية التي تمر بها شركة "يانغ"، ولكن قصة نجاحه ورحلته نحو تحقيق ثروته ألهمت الكثيرين، واعتمد رجل الأعمال الصيني بشكل كثيف على الديون في الآونة الأخيرة، مما تسبب في أزمة له ولشركته، وهو ما يسلط الضوء على مخاوف المستثمرين من ضخ أموال فيشركات صينيةتنقصها الشفافية وتزيد فيها الاستدانة.

 

عدد القراءات : 3717

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider