دمشق    22 / 10 / 2017
أردوغان بقناع جديد..بقلم: محمود الشاعر  مقتل وإصابة عدد من رجال الشرطة المصرية في عمق صحراء طريق الواحات  ليبيا ما بعد القذافي.. الدولة المفقودة  بوتين وأردوغان يبحثان الأزمة السورية  «داعش» يحتضر ويهدد.. بقلم: يونس السيد  سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل  الموز والبطاطا اللبنانية إلى الأسواق السورية  دراسة: 3 ملايين أمريكي يحملون سلاحا معبأ يوميا  الجيش السوري يعلق على الاعتداء الاسرائيلي  القيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرة  توقيع مذكرة تفاهم بين الجيشين الإيراني والسوري  إصابة 4 أشخاص بعملية طعن في ميونيخ  أزمةُ كوردستان ؛ خيانةٌ أم تواطؤ ؟!  بعد 3 أسابيع من احتلال داعش لها..القريتين تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه  الكونغرس سُيصيغ خطة لكسب صلاحيات جديدة فيما يخص الاتفاق النووي  انطلاق خط الشحن البحري مع روسيا بداية الشهر القادم  الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية  البحرين تحتل المركز الأول عربياً في عدد السجناء  علماء فلك : "مطر من الشهب" ليلة السبت!  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-04-28 23:58:44  |  الأرشيف

فتيات ببطاقات شخصية مزورة يمتهن السرقة في دمشق..تعرفوا إلى وسيلتهن لدخول المنازل

قبض الأمن الجنائي بدمشق على فتاة سرقت مصاغاً ذهبياً، ونحو 10 آلاف دولار من منزل مغترب، وذلك بعدما استغلت علاقتها بابن صاحب المنزل.

وقال مصدر في الأمن الجنائي، بحسب صحيفة محلية، أن “الفتاة بحوزتها بطاقات شخصية مزوّرة، حصلت عليها من طليقها السابق وشقيقها وهما خارج البلاد، و كانت تعمل في مجال تزوير البطاقات”.

وأوضح المصدر أن “هذه السرقات تكررت كثيراً، ولاسيما أن بعض الفتيات اللواتي يمتهن جريمة السرقة، يتعرّفن على أبناء المغتربين، للدخول إلى منازلهم لسرقتها”.

وأشار المصدر إلى أن “بعضهن يستخدم أسماء وهمية عبر حمل بطاقات شخصية مزوّرة، وبالتالي فإن الشاب الذي يرافق هذه الفتاة لا يعلم اسمها الحقيقي، وذلك لتضليل الجهات المختصة أثناء البحث عنها”.

وبيّن المصدر أن “معظم السرقات هي مصاغ ذهبي، وتمت إعادة معظم المسروقات لأصحابها، كما حدث في حالة الفتاة السالفة الذكر”.

وتعتبر جريمة السرقة من الظواهر التي ازدادت في البلاد، وخصوصاً في فترة الحرب، ما دفع بالعديد من الحقوقيين إلى المطالبة بالتشدد في هذه الجريمة بشكل كبير.

وكان مصدر قضائي صرّح في وقت سابق عن “ضبط عدد من عصابات السرقة و السلب تقودها نساء في دمشق”، مؤكداً أن “النساء يلعبن دوراً كبيراً في مسألة النهب والسلب”.

يشار إلى أن جرائم السلب والنهب والقتل ارتفعت إلى أربعة أضعاف عما كانت عليه قبل الأزمة، وذلك بحسب تصريحات سابقة لغرفة الجنايات بمحكمة النقض.

عدد القراءات : 699

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider