دمشق    25 / 04 / 2018
الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  المالكي يشن هجوما حادا على السعودية ويخاطب القطريين  على طريقتهم وبتوقيتهم.. رجال الجيش العربي السوري يردمون جحور الإرهاب في القلمون الشرقي بعد اجتثاثه من غوطة دمشق الشرقية  شمخاني: أي توافق أوروبي أمريكي حول الفترة المحددة في الاتفاق النووي "عدیم القیمة"  تشيجوف: واشنطن وبروكسل غير مخولتين بتعديل اتفاق إيران النووي  وزير الدفاع الإيراني: ردنا على هؤلاء مزلزل وجدي  دي ميستورا: هناك خطر من أن يستغل تنظيم "داعش" الأوضاع في سورية ويعاود نشاطه  ألمانيا: لا مراجعة للصفقة مع إيران  موغريني:الأزمة في سورية يجب أن تنتهي بحل سياسي  ما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟  انسحابات وانشقاقات في ما يسمى"الائتلاف السوري" المعارض  حرب الأنفاق في سورية.. مدن تحت الأرض  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-07-02 08:11:13  |  الأرشيف

تزوج حبيبة الطفولة بعد 20 عاماً... لن تصدقوا أين طلب يدها!

أقدم الشاب مات غردسكاي على طلب الزواج من حبيبته لورا سشيل في كانون الأول الماضي، إلاّ أنّ قصة الثنائي أثارت ضجة عبر الانترنت بعدما انتشرت صورتهما سوياً منذ أيام الحضانة.
 
وفي التفاصيل، كان مات قد قال في صغره إنّه سيتزوج لورا حين كانا في الثالثة من عمرهما أيّ في صف الحضانة، وبعد 20 عاماً أقدم الشاب على طلب يدّ حبيبة الطفولة!
 
وكانا قد فقدا الاتصال ببعضهما البعض لمدة 7 سنوات عندما توجها إلى المدرسة الابتدائية، إلّا أنّهما كانا يتبادلان الصور والرسائل في عيد الميلاد.
 
واللافت أنّ مات ولورا التقيا مجدداً في المدرسة الثانوية من خلال صديق مشترك ومنذ ذلك الحين وهما معاً. وفي شهر أيار من العام 2015 طلب مات يد لورا في المكان الذي التقيا فيه للمرة الأولى أيّ في الحضانة.
 
واجتاحت صورتهما الانترنت بعدما نشرها مات وعلّق عليها بـ "هكذا التقينا".

عدد القراءات : 3923

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider