دمشق    18 / 06 / 2018
دوافع التحرك الأميركي «القبيح» في حراك تشكيل الحكومة العراقية  لجنة التحقيق الروسية تفتح قضية جنائية بقصف دونباس من قبل القوات الأوكرانية  الواقع الميداني السوري يدحض كل الأكاذيب والإشاعات  كيف علّق البنتاغون على الاعتداء الأميركي على موقع عسكري في البوكمال؟  انقلاب بدعم أمريكي.."ابن سلمان" هدية ذهبية لم يحلم بها "ترامب" يوما  إيفان دوكي يفوز بالانتخابات الرئاسية في كولومبيا  مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية  مصادر معارضة: الجيش السوري سيقتحم درعا خلال ساعات !  هل من هجوم عسكري وشيك على قطر؟  داريا وأحلام العودة القريبة  الحرب التجارية تقترب.. ما هي السيناريوهات المحتملة بين الأوروبيين وترامب؟  التاريخ إذ يخبرنا بمصير ترامب.. بقلم: عاصم عبد الخالق  تنفيذ عقوبة السجن على صهر ملك إسبانيا بعد تسليم نفسه  قرقاش: العملية في الحديدة هدفها تغيير آفاق الحل السياسي  ليبيا.. احتراق مئات الآلاف من براميل النفط في ميناء راس لانوف!  عمليات خاصة ضد المافيا الإيطالية تسفر عن اعتقال أكثر من 100 شخص  الأمم المتحدة تدعو واشنطن إلى وقف فصل أبناء المهاجرين عن ذويهم  بيانيتش يعلق على اقترابه من برشلونة  استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي على الشريط الحدودي شرق غزة  قيادي كردي يكشف شرط انضمام الأكراد لأي تحالف لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة  

حوادث وكوارث طبيعية

2016-07-14 02:04:50  |  الأرشيف

ما مصير الثور الذي يقتل مصارعه في إسبانيا؟

 تعد مصارعة الثيران في إسبانيا موروثا ثقافيا تناقلته الأجيال وتقام له عاما بعد عام احتفالات كرنفالية في جميع انحاء البلاد.

وترتبط هذه الرياضة الاسبانية القديمة بعدة تقاليد غريبة من بينها مصير الثور الذي يقتل مصارعا خلال المواجهة بين المصارع والثور في الحلبة المخصصة لهذه الرياضة على مرأى ومسمع من الحاضرين.

وكشفت صحيفة "أ ب س" الإسبانية أن الثور الذي يقتل مصارع ثيران يتوجب على صاحب المزرعة التي أتى منها أن يضحي به وكذلك بكل عائلته وخاصة أمه.

وقالت الصحيفة أن هذه التقاليد تحمل في طياتها أضرارا كبيرة لأصحاب مزارع تنشئة الثيران المخصصة للمصارعة، لأنها تكلف كثيرا من الناحية المالية بالإضافة إلى السمعة السيئة التي تلحق بالمزرعة ما يصعّب عليها تسويق ثيرانها إلى الحلبات على إثر ذلك.

وقد سجلت مصارعة الثيران هذا العام أول حادثة من نوعها في إسبانيا منذ سنة 1992، بعد أن وجّه الثور لورنزو الذي يبلغ وزنه قرابة 529 كيلوغراما إلى مصارع الثيران الشهير الشاب فيكتور باريو الذي يبلغ من العمر 29 سنة ضربةً على مستوى الصدر أودت بحياته يوم الأحد 10 يوليو/تموز.
وتشهد هذه الرياضة موجات كبيرة من الاحتجاجات من قبل أنصار الرفق بالحيوان إلا أن ذلك لم يلق أي صدى لدى المجتمع الاسباني المحافظ على مثل هذه التقاليد، فيما استجاب إقليم كاتالونيا لهذه النداءات ومنع مصارعة الثيران منذ سنة 2012 مع الاحتفاظ بالاحتفالات التقليدية للثيران التي تقام في البلدات الكتالونية.
عدد القراءات : 5025

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider