دمشق    21 / 07 / 2018
كفريا والفوعة حكاية صمود وانتصار  خامنئي: التفاوض مع أمريكا خطأ فادح فهي غير جديرة بالثقة  الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول الغربية  ترامب: موقفي من بوتين دبلوماسية لا ليونة!  (إسرائيل) وحماس تتفقان على استئناف التهدئة في غزة  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  ترامب وبوتين في هلسنكي: دولة المخابرات الأميركيّة.. بقلم: أسعد أبو خليل  إيطاليا: شروط على أوروبا لاستقبال «المهاجرين»  تركيا و الشمال السوري.. ماذا عن الخطوط الحمر !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  «داعش» وحيداً في الجنوب  باريس وتل أبيب: زواج سري من أجل حفنة من التكنولوجيا  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

حوادث وكوارث طبيعية

2016-07-18 03:28:53  |  الأرشيف

13 فنانًا توفوا “فجأة” أثناء التمثيل: أحدهم أدى مشهد وفاته قبل الموت وآخر ظنوا أنه نائمًا

حبهم للفن جعلهم يواصلون العمل، حتى أثناء أوقات مرضهم وتعبهم، فهناك فنانون وافقتهم المنية أثناء أداء أدوراهم في التلفزيون أو على خشبة المسرح، ومنهم من مثّل مشهد وفاته قبل وفاته الحقيقية بدقائق، ومنهم من توفي أثناء أداء مشهد وفاته في العمل، كالفنان الأردني محمود السوالقة، الذي مات أثناء مشهد موته في مسلسل “إخوة الدم” مع الفنان منذر رياحنة.

ونستعرض لكم 13 فنانًا توفوا أثناء عملهم في الفن

محمود المليجي

توفي محمود المليجي أثناء تصوير فيلم «أيوب» في بلاتوه استديو مصر في عام 1983 عن عمر ناهز الـ72 عامًا، وكان وقتها بجواره الفنان الراحل عمر الشريف، ونطيق وقتها المليجي آخر كلماته قائلا: «يا أخي الحياة دي غريبة جدًا، الواحد ينام ويصحى، ويصحى وينام وينام ويشخَر»، ثم ملت رأسه ورحل، وكان الجميع يظن أنه يؤدي مشهدا تمثيليا للنوم يتوافق مع كلماته، حتى اكتشفوا وفاته.

إبراهيم عبدالرازق

توفي في عام 1987، أثناء تأديته لآخر دور له في مسرحية «كعبلون» أمام الممثل سعيد الصالح، الأمر الذي أصاب الجمهور بصدمة كبيرة، فقد كان محبوبًا لدى الجمهور، وكان يقدر الفن ويعشقه.

صلاح قابيل

توفي صلاح قابيل في عام 1992، وذلك أثناء تصوير مسلسل ليالي الحلمية، حيث كان يجسد دور المعلم سماحة، ما اضطر أسامة أنور عكاشة إلى إنهاء الشخصية، التي كان يلعبها صلاح قابيل، من أحداث المسلسل بشكل نهائي ومفاجئ.

صلاح ذو الفقار

توفي الفنان صلاح ذو الفقار خلال تصوير المشهد الأخير من فيلم الإرهابي، في 22 ديسمبر 1993، إثر أزمة قلبية مفاجئة، عن عمر ناهز الـ67 عامًا.

عبدالله غيث

توفي عبد الله غيث أثناء تصوير مسلسل «ذئاب الجبل» عن عمر ناهز الـ63 عامًا، ولم يجد فريق العمل بديل له لاستكمال الدور، فتم تغيير أحداث المسلسل، لكي تتناسب مع غياب عبد لله غيث عن العمل.

نصري شمس الدين

توفي الفنان اللبناني نصري شمس الدين، وهو أحد عمالقة المسرح الغنائي في لبنان، وكانت آخر لحظات حياته على المسرح في عام 1983، وكان شمس الدين يظهر في أغلب مسرحيات الأخوين رحباني مع الفنانة فيروز بالزي التقليدي اللبناني.

الضيف أحمد

توفي الضيف أحمد عن عمر ناهز 34 عاماً، بعد أن أنهى بروفات مسرحية «الرجل اللي جوز مراته»، والتي كان يموت في نهايتها ليفارق الحياة في الواقع.

فهمي عبدالحميد

توفي مخرج الفوازير الشهير فهمي عبد الحميد، عن عمر ناهز 51 عامًا في عام 1990، أثناء تواجده في موقع تصوير فوازير «ألف ليلة وليلة»، التي كان يقوم ببطولتها مدحت صالح.

نجاح الموجي

توفي نجاح الموجي إثر عودته من عرض آخر مسرحياته «سيدي المرعب» في عام 1998 عن عمر ناهز 53 عاماً.

مصطفى متولي

مصطفى متولي كان يؤدي دوره في مسرحية «بودي جارد» مع عادل إمام عندما أصابته أزمة قلبية مفاجئة أدت لوفاته في عام 2000.

محمود مرسي

توفي أثناء تصوير مسلسل «وهج الصيف» عام 2004 عن عمر يناهز 80 عاماً.

غريب محمود

توفى في 10 ديسمبر عام 2006، أثناء قيامه ببروفات مسرحية «حمام مغربي» على مسرح فيصل ندا أمام وفاء مكي، والشحات مبروك، وذلك عن عمر ناهز 63 عاماً، وكان قد سقط قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، حتى تم نقله للمستشفى ليتوفاه الله فيها.

محمود ممدوح السوالقة

رحل الممثل الأردني أثناء تجسيد أحد المشاهد في مسلسل إخوة الدم، وكان يجسد مشهد وفاة، وقال الممثل منذر رياحنة الذي جسد دور ابنه أنه كان يشعر أن أجله اقترب، وطلب منه في حالة وفاته أن يدفنه بيده.
عدد القراءات : 5400

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider