دمشق    26 / 09 / 2017
مجلس الأمن يبحث الوضع في ميانمار الخميس المقبل  السفير الإيراني: الشعب السوري يجني ثمار صموده  هنية أكد أن الحركة تعمل لإعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها … جبريل: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها تجاه سورية  كل شيء انتهى أو ارتسمت نهاياته في سورية  إقالة مديري محروقات حلب وحماة سببها ضعف الأداء وليس الفساد  الأكراد ينتحرون وينحرون العراق؟  (التحالف الأمريكي) يواصل عدوانه ويقتل 9 مدنيين في ريف الحسكة  مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في الضفة الغربية  القوات الروسية تقيم جسرا عسكريا وإنسانيا فوق نهر الفرات قرب دير الزور  أردوغان: إسرائيل الدولة الوحيدة التي تعترف باستفتاء كردستان العراق  وزير الدفاع يأمر بمعاملة الصحفيين كالضباط في نوادي وشاليهات الوزارة  كوريا الشمالية أم روسيا، أيهما ورقة ضغط بيد الأخرى؟  موسكو: كيم جونغ أون يتسلح لأنه لا يريد تكرار مصير القذافي  موسكو تمتلك معلومات حول استخدام الإرهابيين لغاز السارين في خان شيخون  القوات الروسية تقيم جسرا عسكريا وإنسانيا فوق نهر الفرات قرب دير الزور  صحيفة يديعوت تروي “قصة غرام ملك السكر السوري” فراس طلاس بإسرائيل  القائمة النهائية للمنتخب السوري نحو مباراة أستراليا  آبل تنتقل لاستخدام مُحرّك بحث غوغل عوضًا عن بينج من مايكروسوفت  على روح الشهيد .. تفجير 4 قنابل في مجلس عزاء !!  

حوادث وكوارث طبيعية

2016-08-18 07:08:46  |  الأرشيف

هذا هو أسوأ يوم في تاريخ الأرض!

منذ حوالي 65 مليون سنة، اصطدم كويكب بالأرض بقوة تعادل أكثر من مليار قنبلة نووية مسببا انقراض 75% من الكائنات الحية على سطح الأرض وفقا لبعض التقديرات.

وقام الباحثون بدراسة المنطقة المتأثرة بهذا الحدث الكبير من خلال أخذ عينات صخور من منطقة الحدث في المكسيك والمعروفة باسم حفرة Chicxulub.

ويعتقد الباحثون أن الكويكب ضرب الأرض بقوة انتشرت مفاعيلها على طول الساحل لتسبب دمارا شاملا، انتقلت من خلاله الرمال نحو اليابسة فاقتلعت النباتات لينتهي بهذه المطاف في المحيط.

ويمكن ملاحظة هذا الخليط الجيولوجي الصخري اليوم في طبقات من الصخور الرسوبية التي تشير إلى نهاية حقبة العصر الطباشيري.

كما أدى هذا الانفجار حينها لحدوث زلازل وانهيارات أرضية في مناطق بعيدة في الأرجنتين، وارتفاع درجات الحرارة ارتفاعا شديدا تسبب في حرائق ضخمة في الغابات تلاها شتاء قارص لم يكن له مثيل.

هذا وتطايرت جزيئات صغيرة جدا من الصخور في الهواء لتستقر ضمن طبقات رقيقة في جميع أنحاء العالم.

وقال الجيولوجي دوغ روبرتسون، رئيس جامعة كولورادو :"إن الطاقة الحركية لهذه الكريات أنتجت الحرارة الشديدة بعد حوالي 40 دقيقة من هذا الحدث لتستمر عدة ساعات".

ويعتقد الخبراء أن الحياة في العصر الطباشيري اختفت بعد اصطدام الكويكب في غضون بضعة ساعات، وكان على الكائنات التي نجت بأعجوبة من ارتفاع درجات الحرارة التكيف مع حياة من دون أشعة الشمس لمدة عام كامل.

وأوضح روبرتسون أن فقدان أشعة الشمس تسبب في حدوث انهيار كامل في النظام المائي، إذ قُضي على العوالق النباتية قاعدة السلاسل الغذائية المائية بشكل كامل.

وأضاف روبرتسون، تكشف مجموعة من الأدلة التي عُثر عليها في موقع الاصطدام عن إمكانية حدوث موجة تسونامي هائلة عقب الاصطدام الذى شكل نهاية حقبة زمنية وبداية حقبة أخرى، بالإضافة إلى أن الحدث تسبب في انقراض 75% من الكائنات الحية على سطح كوكب الأرض ومن ضمنها الديناصورات.
عدد القراءات : 4445

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider