الأخبار |
بالفيديو... أهداف مباراة ريال مدريد وهويسكا في الدوري الإسباني  ألمانيا تستعد لاضطرابات في حركة القطارات مع إضراب عمالها غدا  لاعدوان على مطار دمشق الدولي  بالفيديو.. متظاهر فرنسي: يعيش بشار الأسد.. تحيا سورية وروسيا  فرنسا تطالب ترامب بعدم التدخل في شؤونها  الزواج السيء مضرّ بالصحة مثل التدخين وشرب الكحول.. فانتبهوا..!  عالم في ناسا: الفضائيون زاروا الأرض...ربما!  هل يرحل ماكرون كبطل أنصت لشعبه..أم بالقوة ؟.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مسؤول قطري ينتقد بيان القمة الخليجية ويهاجم الجبير  الأمن الوطني يسحب جميع المهمات الممنوحة لأصحاب السيارات الخاصة  الجيش اللبناني يعلن جاهزيته الكاملة على الحدود الجنوبية  مهذبون ولكن ..! شكر الناس من شكر الله.. بقلم: أمينة العطوة  مشاورات السويد تراوح مكانها: ملفا الحديدة ومطار صنعاء عالقان  أزمة قطر تخيّم على القمة: لفرملة الخلافات... والتركيز على إيران  مساعدات أممية عبر نصيب: واشنطن تبحث عن «بدائل لأستانا»... للمبعوث الجديد  شاهد: تنظيف شوارع باريس بعد تجدد الاحتجاجات وماكرون يستعد للرد على السترات الصفراء  الشكوى طلب استثناء...بقلم: سامر يحيى  ريفير بلايت يحقق لقب كأس ليبرتادوريس للمرة الرابعة في تاريخه  الجيش الأمريكي ينشئ مقرا جديدا له في العراق  نتنياهو تعلّم آداب التعامل مع موسكو: نحو محادثات عسكرية ثنائية     

حوادث وكوارث طبيعية

2016-12-04 13:47:52  |  الأرشيف

عاشقان في مستشفى يقتلان العشرات للذة القتل ليس إلا

في موازاة الحماسة التي تشهدها إيطاليا تحضيرا لاستفتاء يوم الأحد 3 كانون الثاني/ ديسمبر 2016، حول الدستور، ينشغل الإيطاليون أيضا بقصة "عاشقين جهنميين"، هما طبيب وممرضة يشتبه في قتلهما عشرات الأشخاص بواسطة أدوية؛ لمجرد "لذة" القتل.

وتكشف لورا تاروني، الممرضة في مستشفى في سارونو، على بعد حوالي عشرين كيلومترا إلى الشمال من مدينة ميلانو (شمالا) في إحدى المحادثات الهاتفية المسجلة من جانب المحققين، لحبيبها ليوناردو كاتسانيغا (60 عاما)، الذي يعمل كطبيب مخدر في المستشفى عينه، ميولها الإجرامية؛ إذ تقول: "من وقت إلى آخر، أشعر بالرغبة في قتل أحدهم. إنها حاجة لدي".

ويسألها الطبيب في المخابرة هل تحدثت مع طبيبها النفسي في هذه المسألة، مختتما حديثه بالقول: "هو لا يعلم أنك أقدمت على ذلك فعلا".

هذان الحبيبان، اللذان أوقفا الثلاثاء 29 تشرين الثاني/ نوفمبر، ووجهت إليهما تهمة القتل العمد، يشتبه في تسببهما بوفاة عشرات الأشخاص هم مرضى مسنون، وأيضا زوج الممرضة البالغة 41 عاما ووالدتها، اللذان أحرقت جثتاهما سريعا.

وعلقت وزيرة الصحة الإيطالية بياتريس لورنزين بعد اطلاعها على فحوى المحادثات الهاتفية: "أشعر بصدمة كبيرة ككل الناس. هذا الأمر يتخطى الخيال".

وخلال التحقيقات المستمرة منذ عامين، ركز عناصر الدرك الإيطاليون خصوصا على حوالي أربعين حالة وفاة حصلت بين 2011 و2014 خلال نوبات العمل للطبيب كاتسانيغا في قسم الطوارئ في المستشفى.

ويرى المحققون أن حوالي ثلاثين وفاة من هذه الحالات "مشبوهة"، في حين تم تصنيف خمس حالات أخرى ضمن خانة جرائم القتل، بينها تلك المتعلقة بزوج لورا تاروني ووالدتها.

وتضم هذه "القائمة السوداء" أيضا اسم والد الطبيب المتوفى في 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2013 حين كان يحتضر في المستشفى.

"ملاك الموت"

وبحسب شهادات تم جمعها من طاقم المستشفى، كان يعرف الطبيب بروح فكاهية لها طابع سوداوي؛ إذ يروي أحد الموظفين في المستشفى في تصريحات أوردتها صحيفة "إل ميساجيرو" الإيطالية "سمعته يقول لطبيب أمراض سرطانية إنه في حال يحتاج إلى إفراغ أسرة في المستشفى من شاغليها، بإمكانه الانتقال إلى القسم الذي يعمل فيه كاتسانيغا.

كذلك يصف آخرون من طاقم العمل في المستشفى كاتسانيغا بأنه طبيب "غريب الأطوار" وسريع الغضب، لكنه محنك، و"لا يخطئ أبدا في أي تشخيص يقدمه".

هذا الطبيب المحب للأعمال الأدبية للكتاب من الحضارات القديمة، طلب السماح له بجلب كتاب شعر يوناني من مكتبه لحظة توقيفه. وكان يصف نفسه ممازحا بأنه "ملاك الموت"، بحسب شهادات لممرضين عدة.

وخلص التحقيق إلى أن كاتسانيغا وضع "بروتوكولا" شخصيا مخصصا للمرضى في نهاية عمرهم، يشمل إعطاء جرعات مفرطة، وبفارق زمني بسيط من المسكنات ومواد التخدير.

لكن وفق شاهد آخر، "ثمة أيضا مرضى لم يكونوا في حال احتضار قضوا بعد إعطائهم أدوية بقرار من الطبيب كاتسانيغا".

ومن بين أخطر الحالات في هذا الإطار؛ توقف المحققون عند وفاة امرأة إثر إدخالها إلى المستشفى؛ لإصابتها بخلع بسيط في الكتف.

أما زوج لورا تاروني، فقد توفي في حزيران/ يونيو 2013؛ بسبب جرعة زائدة من الأنسولين، وهي مادة كانت تحقنه بها زوجته لفترة طويلة، بعدما أوهمته بأنه مصاب بالسكري.

وتحت تأثير حبيبها الشرير، كانت تروي تاروني أن كاتسانيغا كان "الرجل الأهم في العالم، وهي مستعدة لقتل طفليها من أجله"، وهو ما ثناها عن فعله.

وفي إحدى المحادثات التي تنصت عليها المحققون، يقول الطبيب للممرضة: "حرق جثة زوجك كان فكرة رائعة. الأمر سيان بالنسبة لوالدتك أيضا".
عدد القراءات : 5035

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018