دمشق    23 / 03 / 2017
النصرة تحاصر “محردة” و”حميميم” يقول إنها خط أحمر  بريطانيا.. 7 معتقلين ولا مؤشرات على هجمات جديدة  الفساد يهز عرش أكبر مصدر للحوم في العالم  مقتل 10 عسكريين مصريين و15 إرهابيا في سيناء  خطة لإجلاء ربع مليون إسرائيلي بسبب حزب الله  السبب الخفي وراء فرض القيود الأمريكية على شركات الطيران  مقتل نائب روسي سابق في حادث إطلاق نار بوسط كييف  إحباط هجوم إرهابي بسيارة مفخخة على أطراف قرية المشرفة والقضاء على إرهابيين من “جبهة النصرة” و”داعش” بريف حمص  أضرار مادية جراء اعتداءات ارهابية بالقذائف على منطقتي الروضة والعباسيين السكنيتين بدمشق  هآرتس: موسكو طلبت معلومات عن كوهين ودمشق نفت علمها بمكان دفنه  “داعش” يتبنى “هجوم لندن”  بوتين: سنزود قواتنا النووية الاستراتيجية بأحدث أنواع الأسلحة  أوروبا تنتظر توضيحات من أردوغان  أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الروسية  الشرطة البلجيكية تعتقل رجلا حاول الدخول إلى شارع تجاري بسيارة بسرعة عالية  المنتخب سوري يفوز على منتخب أوزبكستان في تصفيات كأس العالم  زاخاروفا: صمت الغرب يدل على موقفه الحقيقي من الإرهاب  في أول تعليق للرئيس عون حول الضرائب..ماذا قال  الخارجية: الهدف الحقيقي لاعتداءات “جبهة النصرة” الإرهابية الأخيرة هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-03-14 03:18:39  |  الأرشيف

قصة عجيبة لرجل سَقط من الطابق الـ47 وبقي حيا!

شهدت الولايات المتحدة الأميركية سقوط عاملين لغسل النوافذ من الدور الـ47 لناطحة سحاب في نيويورك، وكانت المفاجأة التي أذهلت رجال الإنقاذ هي وجود أحدهما على قيد الحياة.

وقام رجال الإنقاذ برفعه بحذر شديد ونقلوه إلى المستشفى في نيويورك، حيث حصل على 24 وحدة من الدم و19 وحدة بلازما، وهذا يكفي ليحل محل كل الدم في جسده أكثر من مرتين. وخضع العامل لحوالي 16 عملية جراحية لإصلاح 10 كسور في العظام، كما أصيبت الرئتان والكلى، وكذلك كسور في الأضلاع والذراع والساقين، فضلا عن الجلطات الدموية والجروح المتفرقة في جميع أنحاء الجسد.

وتبدأ قصة المهاجر الإكوادوري إلى أميركا ألسيدس مورينو كما نشرتها صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية عندما كان يقوم مع شقيقه الأصغر إدغار الذي قتل في الحادث بغسل واجهة الأدوار العليا في برج "سولو" في نيويورك بالماء والصابون وأدوات غسل النوافذ.

ويقول ألسيدس الذي نجا بأعجوبة من الموت المحقق بعد تعافيه من الحادث إنه يقوم هو وشقيقه بالبدء بتنظيف الطوابق العليا أولا ثم النزول تدريجيا إلى الأسفل.

ويضيف لقد صعدنا بالفعل إلى الطابق السابع والأربعين للمبنى، وعندما جلسنا في رافعة مخصصة لتنظيف واجهات المباني المرتفعة، لم تتحمل الحبال التي تربط الرافعة ثقلنا، وجاء في تقرير صدر عن وزارة العمل الأميركية أن الحبال انزلقت من جهاز يثبتها بسقف البناية، وكان الشقيقان لم يستخدما أحزمة الأمان.

وقال ألسيدس إن حبلا في الجانب الأيسر للرافعة انقطع، فطار أخوه إدغار إلى الأسفل من ارتفاع 144 مترا، وسقط على سياج خشبي حيث بلغت سرعته 190 كيلومترا في الساعة، ووجده رجال الإسعاف ميتا لأن السياج قطع جسمه إلى قسمين.

ثم انقطع الحبل الأيمن وسقط ألسيدس أيضا، ووجده رجال الإسعاف بين أجزاء الرافعة المعدنية، وكان على قيد الحياة لأن الرافعة اصطدمت بالأرض أولا.

وبعد سنوات من الحادثة يقول ألسيدس لقد أنجبت زوجتي العام الماضي طفلا رابعا وربما نجوت لأربيه وأطلعه على ما حدث معي.

 

عدد القراءات : 3876

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider