دمشق    22 / 04 / 2018
بينها 75 دبابة.. "جيش الإسلام" الإرهابي يسلم السلطات السورية ترسانة ضخمة في القلمون الشرقي  موسكو: ننتظر من خبراء "حظر الكيميائي" تحقيقا نزيها في حادث هجوم دوما المزعوم  دي ميستورا يدعو دمشق إلى المزيد من التعاون مع الأمم المتحدة  الإدارة الأمريكية تلغي مصطلح "الأراضي المحتلة" في فلسطين  الخارجية الروسية: مناهضو تطور العلاقات الروسية الأمريكية يدمرون بتهور أسس التفاعل  حسن نصر الله: حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها  روحاني: مستعدون لتوظيف جميع إمكانياتنا لإعادة إعمار سورية  بوتين يبحث مع شويغو وغيراسيموف الوضع في سورية  هل تصبح سورية فيتنام العرب…؟..بقلم: محمد صادق الحسيني  «حظر الكيميائي» أكدت زيارة مفتشيها لدوما … موسكو تنتظر تحقيقاً نزيهاً وتقريراً موضوعياً  قوات فرنسية في دير الزور.. و«مجلس عسكري» للميليشيات في الرقة!.. و«قسد» تسلم الجيش جثامين شهداء … «حميميم»: لا يمكن القبول باستمرار الوجود المسلح الكردي غير المشروع  اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن في مزرعة سويدية! … «ثالوث العدوان» يعدّل مشروع قراره بشأن سورية  تحذيرات من «مخاطر» مساعي ترامب إحلال قوات عربية مكان قواته  أنباء عن وصول «إس-300» الروسية إلى سورية  إعلام فرنسي يكذِّب روايةَ جيشه: لماذا يستغيثون بـ«قوات عربية»؟  الجزء الأكبر من الاعتراضات على الفواتير غير محقة … «الكهرباء» تشرح أسباب ارتفاع الفواتير: تأخر التسديد إدخال بيانات خاطئة.. والتراكم في المناطق المحررة  «مداد»: إشكاليّة المقاربة الرّاهنة لإعادة الإعمار أنها تضع العربة أمام الحصان  صدور التعليمات الامتحانية للشهادات العامة  القواعد العسكرية الغربية في الشرق الأوسط إلى تزايد  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-04-29 00:02:28  |  الأرشيف

أثارت ضجة في سورية.. وفاة عروسين صباح يومهما الأول والسبب؟!

شهدت منطقة الكسوة في ضواحي العاصمة السورية دمشق حادثة مؤلمة، أثارت ضجة كبيرة بين أهالي المنطقة بعد وفاة عروسين صباح يومهما الأول نتيجة اختناقهما في حمام المنزل.

صباح 25 ابريل/ نيسان الجاري، وبينما كانت أم لؤي تحضر الفطور لابنها وعروسه قامت بتفقد ابنها في غرفته ولم تجده حيث سمعت صوتا من الحمام فلم ترغب بإزعاج ابنها في صباح يومه الأول مع زوجته، لكن مضت ساعتان تقريبا ولم يخرج ابنها من الحمام.

وتضيف "أم حسن" من أقرباء لؤي: "بعد ساعتين ذهبت أم لؤي لتفقد ابنها وطرقت باب الحمام لكن لم يأت أي صوت من الداخل، واستمرت قرابة 5 دقائق بطرق الباب ولا صوت يأتي من الداخل، فطلبت من ابنها الموجود في البيت أن يأتي ويفتح الباب واستمرت محاولة خلع باب الحمام قرابة ربع ساعة".

وعندما فتح الباب وجدوا العروس مستلقية على الأرض متوفاة ولؤي كان متكئا على الحائط وما زال على قيد الحياة، ولكنه يتنفس بصعوبة كبيرة، ولم تنجح محاولات إسعافه بإنقاذ حياته.

وقام أهالي الكسوة بتشييع العروسين معاً إلى مثواهما الأخير في مقبرة البلدة، وقاموا بوضع باقة ورد العروس فوق قبرها، متمنّين أن يكون لقاؤهما أكثر سعادة في العالم الآخر.

وعن سبب وفاة "لؤي وعروسه بيلسان" نقلت "أم حسن" عن الأطباء في مستشفى البلدة قولهم، إن سبب الوفاة كان وجود قدر الماء فوق الغاز أدى إلى امتصاص الأوكسجين من الهواء بفعل تكاثف بخار الماء، فضلا عن وجود تسرب في جهاز التسخين.

 وأشار الأطباء إلى أن الجسم في مثل تلك الحالات يصاب بحالة من التخدير والارتخاء وعدم القدرة على الحركة والكلام، ويشعر الإنسان أنّه يتكلم أو يصرخ لكن ذلك الشعور يكون عبارة عن وهم ومع طول الوقت يتوفى الشخص.

عدد القراءات : 1718

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider