دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  «إسرائيل» تسوق للحرب وتدفع بميليشيات الجنوب كدروع لها  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-07-28 08:13:49  |  الأرشيف

هكذا انتقموا من جراحة تجميل برازيلية... ماذا كانت تفعل لتكبير الأرداف؟

لقيت جراحة تجميل برازيلية حتفها برصاصة في الوجه أطلقت من مسافة قريبة، فيما اعتبرته الشرطة فعلاً انتقامياً بتدبير من إحدى المريضات، اللاتي خضعن للعلاج على يديها.
والضحية البرازيلية اتهمت قبل قتلها بالتورط في إجراء عمليات حقن بالسيليكون لتكبير الأرداف، ما أسفر عن حدوث تشوهات.
والاتهامات التي طالت مارسيلين سواريس غاما، 49 عاما، من قبل بعض المرضى تركزت تحديداً على استخدام مادة سيليكون غير صالحة في عمليات تجميل لتكبير الأرداف.
وعندما قتلت الضحية، كانت المحكمة توجه إليها تهمة انتحال دور طبيبة، ولكنها استمرت في عملها على الرغم من إجراءات الدعوى، وفقاً لموقع "بي بي سي".
وتبحث الشرطة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية عن رجل ظهر على كاميرات المراقبة وهو يدخل شقة الضحية يوم السبت الماضي.
وعثر على جثتها بعد ساعات من دخول الرجل المذكور إلى شقتها على طريق مجاور. وكانت الجثة مقيدة اليدين من الخلف، وذكرت الشرطة أن المشتبه به دفعها بعد ذلك إلى داخل سيارته، وأطلق على وجهها الرصاص من مسافة قريبة للغاية.
وتعتقد الشرطة البرازيلية أن القتل بإطلاق الرصاص مباشرة على الوجه يحمل سمات العمل الانتقامي أو الكراهية الشديدة للضحية، وفقاً لما صرح به كبير المحققين فابيو كاردوسو لصحيفة "جلوبو" البرازيلية.
وتقدمت 10 نساء على الأقل بدعاوى ضد الضحية واتهمنها بتدمير أجسادهن في عمليات تجميل باستخدام السيليكون.
كما اعتقلت الضحية مرتين لانتحالها صفة طبيبة تجميل في ريو دي جانيرو وساو باولو، ولكن أفرج عنها، واستمرت في إجراء الجراحات التجميلية، ولم تتراجع المريضات عن التعامل معها.
ونفت عائلتها التهم الموجهة إليها، وقالت إنها كانت دائما تحذر العملاء من المخاطر المرتبطة بعمليات زرع السيليكون، وإنها لم تدعِ أبداً أنها جراحة تجميل.
وتكبير الأرداف هو أكثر جراحات التجميل شعبية في البرازيل التي تزدهر فيها صناعة جراحات التجميل على نحو غير مسبوق.

عدد القراءات : 4155

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider