دمشق    26 / 04 / 2018
زاخاروفا: لم يتم العثور على ضحايا الهجوم الكيميائي أو أي آثار استخدام مواد سامة في دوما  فرنسا تكشف أكثر من 400 متبرع لمنظمات إرهابية في البلاد  وزراء خارجية "الناتو" يعقدون اجتماعا لمناقشة العلاقات مع روسيا  الدفاع الصينية: مناورة روسية صينية مشتركة بعنوان "التفاعل البحري" هذا العام  خامنئي: "إيران ستصمد في وجه محاولات الترهيب الأمريكية"  طيران العدوان السعودي يشن 41 غارة على محافظات يمنية  مجلس الدوما: روسيا تملك وسائل تقنية لإعماء الطائرات الأمريكية  باتروشيف: مؤتمر سوتشي للأمن رفض استخدام القوة لحل النزاعات  كوميرسانت: روسيا تزود سوريا بدفعة إضافية من منظومات "بانتسير" الصاروخية المدفعية  تعطش سعودي لرفع أسعار النفط.. ما هي الأهداف؟  الكشف عن 412 ممولا لـ"داعش" في فرنسا  هاشتاغ سعودي إماراتي يتضامن مع الفلبين بأزمتها ضد الكويت!  بعد وقف إطلاق النار في إدلب.. اغتيالات بالجملة واتهامات متبادلة  موسكو: لافروف وظريف سيبحثان الوضع المتصاعد بشأن البرنامج النووي الإيراني  مندوب روسيا لدى "الكيميائية": واشنطن تهدد سورية مجددا إلا أن روسيا لن تسمح بذلك  ترامب: ماكرون غير وجهة نظره حيال إيران  حفتر يغادر القاهرة متجها إلى بنغازي  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  الناتو يتطلع لحصول تركيا على نظام الدفاع الصاروخي من دول الحلف  
طبيب من دوما : جئنا هنا لنقول حقيقة ماجرى يوم السابع من نيسان 2018 في دوما ..حوالي السابعة وصلتنا حالات اختناق نتيجة الغبار والأعراض لم تكن عصبية أو جلدية   طبيب من دوما : عند وجود المرضى في المشفى ظهر رجال غرباء وبدأوا يرشون المرضى بالماء ما أحدث حالة هلع رغم عدم وجود أي أعراض غريبة وتعافت جميع الحالات خلال 3 ساعات ولم تحدث أي حالة وفاة   عمر دياب والد الطفل السوري حسن دياب الذي استخدمه الارهابيون في فبركة فيديو مسرحية الكيميائي في دوما .. لم يكن هناك أي استخدام للمواد السامة في دوما وجئنا الى لاهاي لنقول كلمة الحق   مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: الجمهورية العربية السورية تدين بشدة اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد بآلة قتل النظام الوهابي السعودي   مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: المشروع السعودي في اليمن آيل إلى السقوط لا محالة كما هو حال مشروعهم المهزوم في سورية.. والشعب اليمني الأبي الذي لم يرضخ في تاريخه لأي قوة خارجية سيعرف كيف يواجه هذا العدوان السعودي بصموده ويحافظ على سيادة واستقلال ووحدة اليمن   طبيب من دوما : عند وجود المرضى في المشفى ظهر رجال غرباء وبدأوا يرشون المرضى بالماء ما أحدث حالة هلع رغم عدم وجود أي أعراض غريبة وتعافت جميع الحالات خلال 3 ساعات ولم تحدث أي حالة وفاة   انفجار يهز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأمريكية يتسب بسقوط عدة جرحى  نائب مندوب سورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية غسان عبيد : واشنطن ولندن وباريس لم تنتظر وصول بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية التي دعتها سورية للتحقق من مزاعم استخدام الكيميائي في دوما وشنت عدوانا على سورية لعرقلة عمل خبراء البعثة   نائب مندوب سورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية غسان عبيد : الجيش العربي السوري عثر على مستودع كبير للارهابيين في مدينة دوما يحوي مواد كيميائية وسامة ومتفجرة   

سينما

2016-12-07 02:59:29  |  الأرشيف

المشاركة العربية في مهرجان دبي السينمائي الـ13: تدوير الحياة

الحُظوَة التي يتمتع بها عربيا اليوم «مهرجان دبي السينمائي»، جعلت من ذراعه برنامج «إنجاز» - الداعم للمشاريع الشابة والتابع الى سوقه الدولي ـ قوّة إبداعية لا تضاهى، بخاصة بعد شطب نظيره «سند» التابع الى «مهرجان أبو ظبي السينمائي» المُلغى بدوره بعد ثماني دورات مجيدة، ونكوص مهرجانات إقليمية عريقة موازية في تعزيز برمجات ديناميكية تضمن قدراتها على إدارة منظومات إنتاجية مستدامة، نتيجة للأزمات الاقتصادية المريرة التي تمرّ بها منطقة الشرق الأوسط.
قطعاً، ليس صندوق «إنجاز»، الذي دعم أكثر من 120 شريطاً منذ إطلاقه عام 2009، هو الخلاص الأوحد لأزمة الفيلم العربي، بيد أنه حقق توازناً مثالياً مع منصات تمويلية ذات فعالية وحماسة لعل أبرزها «صندوق العربي للثقافة والفنون» (آفاق) اللبناني و «مؤسسة الدوحة للأفلام» القطرية و «صندوق الأردن للأفلام» بعمان، وأخيرا «ملتقى القاهرة السينمائي» المصري من بين أخريات. هذه كتجمع اقتصادي طوبت على اعتبار أن توزيع أموالها ضامن لتغطية نفقات مرحلة إنتاجية تقع ما بين التطوير أو الإتمام، وليس العمل السينمائي ككل. وهو (المال) في المحصلة كفيل قطعي لحقيقة أن الشاشات العربية ستستقبل شريطاً جديداً.
نحبك هادي
عضد «إنجاز» برمجة أيام دبي السينمائية وأمّن لها عناوين جديدة وتسبيقات حاسمة، جعلت من مسابقات «المهر» وجوائزها أكبر من رافد وأبلغ من تكريم. الشاهد على هذا، وجود 11 فيلماً دفعة واحدة حملت شارة «إنجاز» ودعمه ستُعرض خلال الدورة الـ13 (7 ـ 14 كانون الأول 2016)، في مقدمتها النصّ البليغ والحساس للتونسي محمد بن عطية «نحبك هادي» الحائز جائزة أفضل فيلم أول وأفضل ممثل (ماجد مستوره) في مهرجان برلين السينمائي (شباط 2016)، والمقارِب لمفهوم الحرية الشخصية من باب سايكولوجي فردي حيث يصبح البطل الشاب، ضمن اشتراطاتها الأخلاقية، عدواً مضمراً لقيم عائلة وفساد إرادات وخراب أنفس وانحطاط ضمائر. ما إن يلتقي هادي بالشابة الحيوية ريم حتى يجد أن خنوعه لبطريركية أمومية سهلت من هزائمه وخيباته ونكوصه الاجتماعي، لتأتي ثورته التي تتم بتدرج سينمائي باهر الصنعة والمدعومة بفيوض من العواطف الجامحة، ممتحنة قراره الأصعب في جسارته السريعة: هل يرحل مرافقاً ريم ذات الروح الحرّة نحو مجهول عاطفي أم أن عليه البقاء ليحقق خياراً عقلانياً ينتشله من رضوخه، ويضمن له حريته الى الأبد؟ يبان هذا الخيار وجغرافيته بقوّة في الشريط الوثائقي المعروض ضمن خانة «ليالٍ عربية» لمواطنته كوثر بن هنية «زينب تكره الثلج» (95 د) حينما تجد البطلة المراهقة نفسها في ورطة إثر غرام والدتها الأرملة برجل تونسي يقيم في كندا، وقرارها الهجرة معا الى البلاد الجديدة. تعجز زينب على تدوير حياتها والتأقلم مع محيط بارد وثلجي وبشر منطوين على رغباتهم وأسرارهم. تكبر المراهقة وفي كيانها «كرهان»، لوالدتها التي أرغمتها على ترك وطنها، وللثلج كتأويل عن عزلة مُقحمة على حياتها.
رافعاً شعاراً متفلسفاً يقول: «لا تخمد نار فينا ما دام وقودها ما فينا من نار»، يعود صاحب «رصاصة طايشة» (جائزة المهر الذهبي عام 2010) اللبناني جورج هاشم مع جديده «نار من نار» مقارباً، من خلال سرد حكاية ذات مستويات درامية متعددة، لوعات شخصية ومنفى ولقاء صدفة يجتمع فيه بعد غياب طويل رفيقا صبا أيام الحرب الأهلية، قبل أن تفرقهما لعناتها. يلتقي أندريه مع صاحبه وليد ليعيدا تشكيل صورة صداقة حميمية وعشق للسينما وحب مشترك غير محسوب العواقب لامرأة تدعى أميرة. فيما ناقش مواطنه فاتشي بولغورجيان في باكورته «ربيع» ثيمة الهوية وغربتها والورطة السياسية وحروبها التي عقّدت الأصول والنّطف، عبر حكاية موسيقي شاب ضرير يكتشف، حينما يشرع في إصدار جواز سفره للمشاركة في حفلة أوروبية، أنه يعيش في كنف عائلة تبنّته. يخوض ربيع رحلة مضنية بحثاً عن حقيقة منبته. أما مخرجة الفيلم الإشكالي «ليال بلا نوم» (2012) إليان الراهب فتعرض وثائقيّها الجديد «ميّل يا غزيّل» حول يوميات رجل ستيني يعيش في أعلى جرود لبنان المسماة «الشمبوق»، يدير مزرعته ومطعمه وسط تجاذبات الطوائف والحزبية والتهريب والحرب على سوريا وتداعياتها وكساد المواسم، من دون أن تكسر تهديداتها شكيمته، ويتخلى عن مملكة أشادها بالصبر والعمل الدؤوب. فيما صوّر الأردني محمود المساد كوميدياه السوداء «إنشالله استفدت» (83 د) حول لقاءات مصائر بشرية جمعتها مفارقات حياتية وسقطات شخصية وتورطات نافذين وخطايا عائلية واستلابات بيروقراطية. يتهم أحمد وهو مقاول بالاحتيال ويُسجن، بيد أن ابن عمه المالك لمال الكفالة يفضل شراء خروف العيد على إطلاق سراحه! يلتقي الرجل الممحون مع معتقل آخر يدعى ابراهيم، ويتشاركان في اكتشاف عوالم السجن وإيقاعاته وقواعده ورموزه ومحتاليه وأباليسه، ويتوصلان الى قناعة متفجرة بأن الداخل لا يختلف عن الخارج وكذبة حريته، إن لم يبزه إنسانية وتآلفاً. عن قصة لمخرج «عين شمس»(2008) و «الشتا اللي فات» (2013) المصري إبراهيم البطوط، أنجز مواطنه شريف البنداري باكورته الروائية «علي معزة وإبراهيم» (97 د) بحكايتها الثنائية والمتداخلة التفاصيل حول الشاب علي المغرم بعنزته ومعاناته من مشاكسات الآخرين بسببها والتي تدفع أهله الى الاستنجاد بمعالج روحي! قبل أن يلتقي مع إبراهيم الذي يعاني من تهويماته وكآبته، ليترافقا في رحلة استكشاف ذاتية طويلة.
روح استقصائية
ضمن مسابقة «المهر الإماراتي»، تشارك الشاعرة والمخرجة من دبي نجوم الغانم بعملها الوثائقي «عسل ومطر وغبار» الذي حمل روحاً استقصائية حول صنّاع العسل ومربي نحله وتجار ثروته. وتقابل حكايته التي تستمر 86 دقيقة بين عالمين متناقضين، الأول لعسال يدعى غريب يتحصّن في محميته بأعالي جبال المنطقة الشمالية. والآخر لثنائي نسوي هما عائشة وفاطمة تتقفيان مسارات النحل وآثاره في المناطق الجرداء متسلحتين بالفطنة والإقدام. على منوالها ولكن عند حافة بحرية، صوّر المغربي لوران أيت بنعلا فيلمه الوثائقي «اليابسة» في مرفأ «سات» الواقع جنوب فرنسا، راصداً تدوير حياة وتبدّلات بشرها وأقدارهم وصفقاتهم. عمال سوريون يفرغون شحنة ماشية. بحارة مغاربة محتارون بمصائرهم منذ مصادرة سفنهم قبل عامين. جبال من الفحم وآلاف السيارات وركاب عالميون. كل شيء يتحرك أو يتغير أو يرحل أو يتفكك، سوى فطنة واحدة عظيمة: الحياة.
 
عدد القراءات : 2224

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider