دمشق    12 / 12 / 2017
تقدم الجيش يتواصل في أرياف دمشق وحماة وإدلب.. وانهيار سريع في صفوف «النصرة»  الحلم الكردي يتواصل شمالاً.. و«قسد» تبحث عن شرعية!  «أستانا 8» يعقد يومي 21 و22 الشهر الجاري … جلسة محادثات بين وفد الجمهورية ودي ميستورا  إستراتيجية طهران لمواجهة ترامب مطعمة بحوار مع السعوديين  استشارات قانونية لوضع نسخة جديدة من قانون العاملين الأساسي كجزء من «الإصلاح الإداري»!  على ذمّة «الكهرباء»: نحو 90 بالمئة من تدفئة السوريين على الكهرباء!  4 آلاف مخالفة تموينية في شهر واحد و1720 مواطناً اشتكوا إلى «التموين»  بوتين في حميميم: إعلان نصر من سورية  الجزائر: رفض تدريس «الأمازيغية» يُحرك تظاهرات طلابية  أهمية إحكام عزلة قرار ترامب.. بقلم: منير شفيق  لماذا اختار بوتين قاعِدةَ حميميم الجَويّة للاحتفال بالنّصر واستقبال الأسد؟.. بقلم: عبد الباري عطوان  طفح الكيل؛ السعودية تسقط في عيون الشارع العربي  بلومبيرغ: السعودية ترفع أسار الوقود 80% خلال أيام  ترامب يدعو إلى تشديد إجراءات الهجرة بعد تفجير منهاتن  مساهل: داعش يرسل عناصره إلى ليبيا وسائر منطقة الساحل والصحراء  مجلة: واشنطن مرغمة على القبول ببقاء الأسد حتى 2021  البنتاغون يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة في الجيش  الدفاع الروسية تؤكد عودة كتيبة شرطة عسكرية روسية على طائرتين إلى محج قلعة  أنقرة لم تعد ترى في دمشق خطرا  زلزال قوي يضرب جنوب شرق إيران  

سينما

2015-12-08 02:38:58  |  الأرشيف

السينما السورية تجدد شبابها عبر مجموعة من العروض السينمائية المتنوعة

الوطن السورية
ديالا غنطوس

أطلقت المؤسسة العامة للسينما أمس مهرجان (سينما الشباب والأفلام القصيرة الثاني) في دار الأسد للثقافة والفنون- قاعة الدراما، فيلم الافتتاح (السينما السورية تجدد شبابها). سيناريو وإخراج عوض القدور. ويروي الفيلم تاريخ المؤسسة العامة للسينما، ماضياً وحاضراً وربما مستقبلا. متضمناً نشاط المؤسسة وكيف أسست للسينما وذاكرة وطن وشعب، مروراً بالسينما السورية من بداياتها وحتى هذا اليوم لتلقي الضوء على حلم الشباب في الدخول إلى عالمها، كنوع من تسليم الراية من جيل إلى جيل، إضافة لتسليط الضوء على أهم المحطات في تاريخ السينما السورية مروراً بالمهرجانات، المطبوعات والمشاركات في المهرجانات العربية والعالمية، فضلاً عن دور المؤسسة في هذه الأزمة تحديداً وكيف تقوم بصناعة السينما وما فائدة الأفلام التي تنتجها المؤسسة حالياً؟.
تضم المسابقة الرسمية 26 فيلماً من مشروع دعم سينما الشباب حصراً. على الشكل التالي:

1- آدم: سيناريو وإخراج وصال أبو حامد ويحكي قصة طفل من أب عراقي وأم سورية، يفقد والده ونصف جسده، حين يتعرض لانفجار في سوق شعبي، ثم ينتقل مع والدته إلى سورية، ويمر بحالة اكتئاب، وشعور بفقدان كبير روحياً وجسدياً، هو مجرد استعراض لحالة إنسانية، تخيلتها المخرجة وقدمتها من دون حلول.
2- ألتيكو: سيناريو وإخراج: كندا يوسف ويتناول موضوع القمع الأسري والحرية غير الموجودة في الأسرة. يصور الأب المتسلط والديكتاتوري الذي ينفرد برأيه ويتدخل في كل صغيرة وكبيرة من أمور العائلة. طريقة عرض الفكرة جميلة وغريبة بآن واحد.
3- أو سلبي: تأليف: سامر محمد إسماعيل، إخراج: أدهم نصر، الفيلم تدور أحداثه حول أب يحاول جاهداً الحصول على دم لابنته المريضة والموجودة في المشفى تحت عناية والدتها، فئة الدم التي تحتاجها الفتاة هي زمرة نادرة ومع ذلك فهي تحمل رمزية شديدة، فالمعروف عن «O سلبي» أنه معط عام، فهي زمرة الدم الكريمة التي تجود على الجميع ولا تبخل على أحد.
4- حبر الآن: سيناريو وإخراج المهند حيدر، وعن الفيلم يقول المخرج « كثيراً ما تسرقنا مشاهد الدمار والشوارع المتفحمة. لكن روح الإنسان تعيش رغم ذلك وسط خراب الهواء والأشكال والوجوه محاولة إيجاد شريك لها يؤنس وجعها. وربما.. تكون الكلمة هي ذاك الشريك المنتظر. ولكن ماذا لو كانت هذه الروح خليط بشر وأزمنة وانتظار؟ هل سيكون للشعر طريق وسط ذلك؟
5- حكاية يوم واحد: تأليف وإخراج ديما القائد، الفيلم وثائقي يتحدث عن أطفال مرض السرطان وأوضاعهم الصحية في ظل الحرب على سورية، وفي ظل العقوبات التي فرضت وأدت لفقدان عدد من الأدوية.
6- خط عسكري: سيناريو وإخراج داني غنّام، يعتمد الفيلم على تصوير الوطن وآلامه ومأساته بتجسيد مأساة لعائلة فقيرة تعاني البرد والقهر في ظل انعدام الحاجات الأساسية للحياة، وفي إشارة ضمنية إيحائية نشهد دلالة على أم العائلة لتكون مصدراً للدفء والحب والرعاية، وذلك في إسقاط مشهدي أن الوطن الأم هو الملجأ والمأوى، كما يصور الفيلم رحلة عامل نظافة خلال عمله اليومي وعبوره لحاجز عسكري وما يتخلل ذلك من أحداث.
7- خيطان: إخراج ولاء طرقجي، يتحدث الفيلم عن قصة رجل في الخمسين من عمره (شكيب)، كان يصنع دمى الماريونت، توقف عن ذلك، بسبب مروره بحادث جعله يفقد زوجته وابنته. يعيش في وحدته ولا يستقبل أحداً يطلب منه أحد أصدقائه أن يتدرب على صناعة الدمى، يرفض في البداية ولكنه يصر عليه ويقبل بذلك، تبدأ من هنا أحداث الفيلم لتأتي تلك الفتاة (نوار) وتعيد لشكيب حياته وخروجه من عزلته.
8- روزنامة: تأليف رامي كوسا إخراج ندين تحسين بك، يتناول الفيلم معادلة الموت والدمار والقتل مقابل الحب والسلم، تلك الجدلية الأزلية التي تعرض لمفهومين متناقضين للحياة.
9- سالي: سيناريو وإخراج: زهرة البودي يتناول الفيلم قصة حقيقية جرت مع إحدى العائلات النازحة من محافظة الرقة إلى محافظة اللاذقية في ظل الأزمة التي تعصف بسورية وذلك عن طريق شهادة الطفلة سالي البالغة من العمر عشر سنوات التي تروي حكايتها بكل براءة الطفولة، وتضيف إليها ما تعيشه اليوم وكيفية تجاوزها الأزمة عن طريق دعم الوسط المحيط لها في البيت والمدرسة والنشاطات الأهلية المتاحة.
10- صحوة وتر: سيناريو: تمارى المصري – غادة زغبور، إخراج غادة زغبور ويشدد الفيلم على أهمية الكنز الداخلي لدى كل منا، مؤكداً فكرة أن الجذور تبقى هي الأقوى والأشد صلابة، فتاريخنا وحضارتنا وآثارنا تشكل أعمدة من نور داخل وجدان كل منا فتمدنا بنسغ قوة وعنفوان يرفض الذل وبيع الضمير وإن كان الثمن حياتنا.
11- صدى: سيناريو وإخراج: كريستين شحود ويحكي الفيلم عن شاب معنف في المنزل من رفاقه ووالده، نتيجة للأزمة الراهنة، ويتملكه هاجس القتل في مخيلته، يصور الفيلم الجانب الخير في حياة ذلك الشاب ممثلة بشخصية ليلى جارته.
12- عالم تاني: إخراج: أشرف أحمد، والرسالة التي يحملها الفيلم تقول: إن الإنسان بإمكانه إدخال السعادة إلى حياته بالتفاصيل البسيطة التي قد لا تعني شيئاً للآخرين بقدر ما تعنيه له.
13- غرفة لا أكثر: إخراج: علي الماغوط،: تدور أحداث الفيلم حول فتاة منقبة تعاني ازدواجية اجتماعية نتيجة العادات والتقاليد.
14- فوضى الأنا: سيناريو لقمان سحلول، إخراج نشأت الهزام وهو فيلم روائي قصير يتناول حالة مرض نفسي لدى مريض يعاني الشيزوفرينيا «تعدد الشخصيات».
15- قهوة ومقبرة: تأليف د. رانية جبان، إخراج: نادين الهبل، ويتناول الفيلم حكاية تدور رحاها ضمن مقبرة مع الاعتماد على مشاهد (فلاش باك)، ومن خلاله نرصد حالات تعج بالمتناقضات لمن افتقدن أحبة لهن، حيث يتحول الفضاء المكاني إلى عالم خصب للبوح بما في ذلك تطهير الذات.
16- لحظة: سيناريو وإخراج: إيهاب الدهان، ويتحدث الفيلم عن حالة إنسانية لفتاة مصابة بإعاقة جسدية جعلتها ملازمة لكرسي متحرك. كما سنلاحظ بمسار الفيلم قصة حب رائعة بتفاصيل هادئة وراقية تعبر عن حالة حب مثالية.
17- لحظة دفا: سيناريو وإخراج: منتظر محمينو، ويتحدث عن لحظات في حياة طفلة مشردة تعيش لحظات دفء وحلم من خلال ولاعتها التي تبيعها.
18- لقاء آخر: سيناريو وإخراج: عبد الرحيم الشعيري، ويصور الفيلم الإخلاص بحالة انتظار رجل لزوجه المتوفاة والحياة الروتينية التي يعيشها بين كتابة رسالة لها وزيارتها في المقبرة، إلى أن يأتي اليوم الذي تزوره به وتأخذه معها في لقاء آخر.
19- ليلة دمشقية في زمن الحرب (سالسا): إخراج عمر بطرس، يتحدث عن الحب في زمن الحرب والصعوبة التي يعانيها الشباب لتكليل هذا الحب بالزواج.. من خلال حادثة تجري في ليلة دمشقية باردة وسط أحياء الشام القديمة.
20- متصوف: سيناريو وإخراج: محمد موسى ويتحدث الفيلم عن زمن الحرب، فوسط فيض الدماء التي تراق على قارعة الطرقات كل يوم. تثقل القلوب والعقول ويكون الهرب بعيداً عن كل هذه الفوضى إلى البدائية البسيطة هو خيار بطل الفيلم.
21- من أجل دمشق: إخراج: محمد الحوزاني، تدور أحداث الفيلم حول شاب يحب دمشق ويخاف على أي شيء فيها من الاندثار بسبب الأزمة في سورية وما آل إليه الوضع فيها فيسعى إلى اقتناء كاميرا من أجل توثيق اللحظات الجميلة في دمشق.
22- مهملات: سيناريو وإخراج فاضل المحيثاوي، فكرة الفيلم غريبة ومبتكرة، تدور قصته داخل محل ألبسة، بين ماليكانين لعرض الثياب على واجهة المحل هما شاب وفتاة، تربطهما علاقة عاطفية ويتبادلان المشاعر.
23- وتر: سيناريو وإخراج: زياد القاضي، يميل الفيلم نحو الرمزية، يحاكي بعض المشاكل في حياة المرأة فنعيش أربع مراحل مع عازفة كمان تعرضت لانكسارات كثيرة بسبب مفاهيم مجتمع ذكوري. حيث تعود بذاكرتها لمراحل مرت بحياتها. إلا أنها تجعل من هذه الانكسارات دافعاً لتنطلق من جديد.
24- وطن بين قوسين: إخراج: علي منصور، يحكي الفيلم حكاية عائلة سورية تختلف نظرة أفرادها حول فكرة الرحيل والسفر… وعن التمسك والبقاء رغم كل ما يجري.
25- الحاجز: تأليف وإخراج سندس برهوم، ويُلخِّص الفيلم نتائج ومُفرزات الحرب وكيفية تورّطنا نحن كأشخاص بكل ما تحمله هذه الحرب من معان وكيف تصل إلى أذهان الأطفال وتُتَرجَم فيها وآلية التأقلم مع مفاهيمها السلبية.
26- بسمة: إخراج وردة جورج رزق، يحكي عن راقصة شابة تصاب بمرض عضال، كاد يفقدها الأمل بالحياة، ولكن إرادة الحياة تبقى أقوى، تساندها طفلة صغيرة في مقاومتها لهذا المرض….
فكيف تكون النتيجة، وما مسارات الحياة التي سترسمها لنفسها…..؟
كما يضم المهرجان بين طياته العديد من التظاهرات السينمائية المهمة ومنها تظاهرة ( تحية إلى أصدقاء سورية الكبار. روسيا، إيران، الصين.)
لتتضمن العروض السينمائية التالية: أندريه روبلوف، المتعبون من الشمس، حلاق سيبيريا، الشمس، المرآة، الجرذ، موقف السيارات، الميم كالأم، تحت أشجار الزيتون، خط النهاية، مدينة الموت والحياة، أوقات سعيدة، قصة كي جو، العيش، قطار زويو.
إضافة إلى تظاهرة ( ركن السينما العالمية). وتضم مجموعة الأفلام التالية:
الوعد، المنطقة 51، السير بين القبور، ولد لأجل السباق، إنقاذ الجدول، القرنان، فرصة واحدة، أجزاء من البليون، باتريك، التمدد، أشعة الشمس فوق ليث، عازف الكمان الشيطاني، اختفاء إليانور ريغبي (هو). اختفاء إلينانور ريغبي (هي)، القرين، الأغنية، الرجل الغريب، الشخص الثالث، عواطف متحدة، سبات شتوي.
إلى جانب ما سبق يعرض المهرجان عدداً من الأفلام القصيرة من إنتاجات المؤسسة العامة للسينما وهي:
• طابة أمل. ميار النوري.
• الموسيقار. عوض القدرو.
• فقط إنسان. ريم عبد العزيز.
• أطويل طريقنا أم يطول. ريمون بطرس.
• صمت الألوان. كوثر معراوي.
• أنغام الخط الشامي. ريمون بطرس.
إضافة إلى مجموعة من المشاركات العربية بأفلام قصيرة على هامش المهرجان كالتالي:
• أيقونة الفرح، نضال سعد الدين قوشحة.
• حنين. أحمد طلحت حمدي.
• نور من الشرق. مروة قرعوني.
• ياسمين. حسام وهب.
• بقعة طين. رولا بريجاوي.
• مطر. رواد باره.
• ظل الجليل. محمد موسى.
أما لجنة تحكيم الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية فتتألف من الأعضاء:
• عبد اللطيف عبد الحميد رئيساً.
• محمد عبد العزيز. عضواً.
• سعد القاسم. عضواً.
• ميسون أبو أسعد عضواً.
• رجاء مخلوف. عضواً.
كما سيشهد المهرجان تكريم عدد من الفنانين المخضرمين والعاملين في الحقل السينمائي الذين أثروا ببصمات واضحة في نهوض السينما السورية وهم:
• الفنان رفيق سبيعي.
• الفنانة نادين خوري.
• الفنانة فاديا خطاب.
• مدير التصوير منير جباوي.
• المخرج غسان شميط.
• مدير الإنتاج. جورج بشارة.
• المونتير. محمد علي ليلان.
يذكر أن المهرجان يستمر إلى 13/12/2015 ليكون حفل الاختتام تمام الساعة السادسة مساءً بتوزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة، وعرض لفيلم «النار والياسمين». سيناريو وإخراج. محمود عبد الواحد. وهو فيلم وثائقي يحكي عن نشاط وزارة الثقافة خلال سنوات هذه الحرب الكونية على سورية، وهو يظهر كيف أن وزارة الثقافة، بكل مؤسساتها وهيئاتها ومديرياتها، ظلت تعمل بلا كلل خلال هذه الحرب، بل إنها طورت من أدواتها وارتقت بنشاطاتها.
عدد القراءات : 6686

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider