دمشق    21 / 01 / 2017
177 ألف مولود سوري ولِدوا في تركيا  دير الزور: الجيش يبادر إلى فكّ الحصار عن المطار  الليتر بـ300 ليرة.. والمازوت رسمي !!  رئيس الوزراء يكلف المهندس عمار محمد بوظيفة مدير عام المؤسسة السورية للتجارة  ترامب..«الفاشية الجديدة» في البيت الأبيض  «النصرة» و«أحرار الشام»: كرة النار المتدحرجة  موسكو وأنقرة تمهّدان لأجندة «أستانة» وأهدافه  كيف كانت ردود الفعل عالمياً على تنصيب ترامب؟  دكتور اقتصاد: هذا ما تحتاجه الأسرة السورية شهرياً لتكون عند خط الفقر العالمي  اليوم... دونكيشوت أم دراكولا؟!.. بقلم: نبيه البرجي  سورية والمنطقة في عهد ترامب ..  هل تبارك دمشق التحالف الروسي - التركي المستجدّ؟  أردوغان، وأثمان السلطنة والتسلُّط.. بقلم: أمين أبو راشد  تعرف على “ أستانا “ .. مالئة الميديا وشاغلة السياسيين  “داعش” والآثار .. بانوراما ما بين التدمير الممنهج والسرقة  مجلس الأمن يدعم الجهود الروسية التركية لحل الأزمة السورية وإجراء مفاوضات أستانا  أولويات إدارة ترامب الخارجية.. فرض السلام بالقوة وإبادة "داعش"  الهدايا التي حصل عليها ترامب بمناسبة تنصيبه رئيسا  رئيس غامبيا يوافق على التنحي ومغادرة البلاد  احتجاجات وأعمال شغب في واشنطن عقب تنصيب ترامب رئيسا للبلاد  

سينما

2016-12-16 06:22:19  |  الأرشيف

الفيلم السوري “فانية وتتبدد” يحصل على جائزة أفضل سيناريو وحوار خلال فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية في طهران

حصل الفيلم السوري “فانية وتتبدد” للمخرج السينمائي الفنان نجدت اسماعيل أنزور على جائزة أفضل سيناريو وحوار خلال فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية في طهران.

وقام الرئيس الإيراني حسن روحاني والأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الشيخ محسن أراكي اليوم بتسليم الجائزة لكاتبة سيناريو وحوار هذا الفيلم الفنانة ديانا كمال الدين.

وأوضح أنزور في تصريح أن هذا الفيلم يأتي ليظهر حقيقة ممارسات نظام بني سعود من قتل وتدمير في المنطقة من أجل السلطة والتحكم بثروات الأمة الإسلامية وقال إن “نظام بني سعود ترعرع على القتل والدم وإنني أرى أن هذا النظام يعيش في مستنقع الأزمات التي افتعلها”.

وأعرب أنزور عن شكره لإدارة مؤتمر الوحدة الإسلامية مشيرا إلى أن فيلم “فانية وتتبدد” حصل على جائزة أفضل ممثلة للفنانة رنا شميس في مهرجان الاسكندرية.

من جهة أخرى دعا أنزور إلى ضرورة الاهتمام بالثقافة وأن يكون هناك فكر يدعو إلى وحدة الصف الإسلامي مقابل الفكر الوهابي التكفيري الذي يمثله نظام بني سعود مؤكدا أن للثقافة دورا أساسيا في محاربة الإرهاب والتيارات التكفيرية.

ولفت أنزور إلى أن الشعب السوري فهم الغاية من الأزمة في سورية وهي محاولة استهداف وطنه المقاوم الذي يقف بوجه كيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا أن صمود الشعب السوري هو أحد الأسلحة الفعالة في محاربة الإرهاب وبنتيجة هذا الصمود انتصرت حلب كبداية للانتصارات المتلاحقة في سورية والمنطقة.

وبين أنزور أن هناك دولا غربية ونظما عربية عميلة لإسرائيل تعمل على زعزعة أمن واستقرار وتقسيم المنطقة مؤكدا أن خططهم فشلت لأن سورية وقفت ضد هذه الأطماع بدعم من محور المقاومة والدولتين الصديقتين روسيا وإيران.
 

عدد القراءات : 830

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider