دمشق    22 / 04 / 2018
مسؤول برلماني روسي: جهودنا كان لها الفضل في انفراج الأزمة الكورية  إخراج 28 حافلة من الرحيبة وجيرود والناصرية تقل مئات الإرهابيين وعائلاتهم تمهيدا لنقلهم إلى جرابلس  الخارجية الروسية: سلوك واشنطن لم يحدث حتى خلال الحرب الباردة  اغتيال عالم طاقة فلسطيني في ماليزيا.. و"حماس" تتهم الموساد الإسرائيلي  قائد الجيش الإيراني يهدد بزوال إسرائيل في ذلك الموعد  طهران تهدد واشنطن برد غير متوقع إذا تخلت عن الاتفاق النووي  الصليب الأحمر: تداعيات الحرب اليمنية غير المباشرة أكثر فتكا بالبشر من المعارك  بعد أن كرمها الموريكس دور منى واصف للأزمنة : شكراً لكل من روج شائعة موتي.  موسكو ترحب بقرار بيونغ يانغ وقف التجارب النووية والصاروخية  الهند تقر عقوبة الإعدام لمغتصبي الفتيات تحت سن 12 عاما  بينها 75 دبابة.. "جيش الإسلام" الإرهابي يسلم السلطات السورية ترسانة ضخمة في القلمون الشرقي  موسكو: ننتظر من خبراء "حظر الكيميائي" تحقيقا نزيها في حادث هجوم دوما المزعوم  دي ميستورا يدعو دمشق إلى المزيد من التعاون مع الأمم المتحدة  الإدارة الأمريكية تلغي مصطلح "الأراضي المحتلة" في فلسطين  تواصل إخراج المسلحين من القلمون الشرقي وبعثة الكيماوي تأخذ عينات من دوما  الخارجية الروسية: مناهضو تطور العلاقات الروسية الأمريكية يدمرون بتهور أسس التفاعل  حسن نصر الله: حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها  روحاني: مستعدون لتوظيف جميع إمكانياتنا لإعادة إعمار سورية  بوتين يبحث مع شويغو وغيراسيموف الوضع في سورية  

سينما

2018-01-12 06:42:13  |  الأرشيف

«وطن الرب الخاص»

عالم الريف الإنكليزي واختلاط العواطف فيه، باردة أحياناً، صاخبة في حين آخر، هو العالم الذي أراد مخرج هذا الفيلم أن يصوره في عمل بدا واضحاً أن نجاحه الوحيد كان هنا. فحكاية الافتتان التي يقدمها هذا الفيلم الذي يبدو بادي الغرابة والمثير للقلق في الوقت عينه، لن تكون هي، في نهاية الأمر، ما يطبع المتفرج، إذ تتعلق بفلاح من ريف يوركشير الإنكليزي يعنى وحده بزوجته حتى اللحظة التي يصل فيها إلى المكان للعمل معه، عامل موسمي روماني ما يقلب الحياة رأساً على عقب، بل إن ما يطبع ذلك المتفرج، المناخ الريفي الذي لا نراه إلا نادراً على شاشات شديدة الصخب في زمننا. وهذا وحده هو الذي يعطي «وطن الرب الخاص» جدّته بالتأكيد.

 

إخراج: فرانسيس لي - تمثيل: جوش أوكونور، آليك سكاريانو

عدد القراءات : 909

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider