دمشق    22 / 02 / 2018
معركة الغوطة الشرقية.. ثلاثة بواحد.. بقلم: موفق محمد  أسلحة أميركية تباع عبر الإنترنت في شمال سورية!  الهوية المؤسساتية والإصلاح الإداري.. بقلم: سامر يحيى  استعدادات وحشود الجيش تتواصل.. وانحسار للمارة والحركة في العاصمة … ساعة الصفر لمعركة الغوطة تقترب و«النشابية» قد تكون باكورتها  مشروع قرار أممي في مجلس الأمن حول الغوطة.. وأنباء عن وساطة مصرية  «با يا دا» يعاود حملة التجنيد لشبان الرقة  سورية تردع «إسرائيل» جنوباً وتحبط سيناريو أميركياً ـ تركياً شمالاً  مسابقة لـ«العدل» تقدم إليها 850 امرأة من أصل 900  مجلس الأمن يناقش اليوم مشروع قرار لوقف النار في الغوطة الشرقية  مقتل نحو 40 مسلحا من طالبان غربي أفغانستان  موقع بريطاني: لماذا ترسل باكستان 1000 جندي إلى السعودية  مجلس الأمن يناقش اليوم مشروع قرار لوقف النار في الغوطة الشرقية  أهالي عفرين يحتشدون في الساحة الرئيسية تأكيدا على انتمائهم للوطن وترحيبا بانخراط القوات الشعبية في مواجهة عدوان النظام التركي  استشهاد طفل وإصابة 6 في اعتداء جديد للمجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية في دمشق وريفها  الجيش السوري سيدخل تل رفعت خلال ساعات باتفاق مع "حماية الشعب" الكردية  لافروف: موسكو عرضت على المقاتلين الخروج من الغوطة الشرقية لكن "النصرة" رفضت  استطلاع للرأي: أكثر من 66% من الروس سيصوتون لصالح بوتين  الرئيس الأسد يبحث مع مبعوث الكرملين تطبيق مخرجات مؤتمر سوتشي  إسرائيليون يشاركون في بطولة رياضية مدرسية بقطر  سفينتان حربيتان روسيتان تعبران البوسفور إلى سورية  

سينما

2018-01-26 05:15:43  |  الأرشيف

سينمائيو العالم لمهرجان «بياريتز» الفرنسي: كفى تواطؤاً مع الاحتلال الإسرائيلي!

توجهت مئة شخصية من أبرز المخرجين والفنانين والتقنيين العاملين في مجال السينما بعريضة مدوية الى «المهرجان الدولي للبرامج السمعية - البصرية» FIPA الذي تجري فعالياته حالياً (يستمرّ حتى 28 كانون الثاني/ يناير) في مدينة «بياريتز» (جنوب غرب فرنسا)، احتجاجاً على تخصيص المهرجان برنامجاً خاصاً بعنوان «أضواء على إسرائيل». وقد تم إعداده بشراكة رسمية مع حكومة الاحتلال، مع تغييب وجهة النظر الفلسطينية بشكل كامل.

الموقعون على العريضة، وفي مقدمتهم كوكبة من أشهر صناع الفن السابع، أمثال كين لوتش، ومايك لي، وآكي كوريسماكي، وإيليا سليمان، وآفي مغربي، ومحمد بكري، وميشال خليفي، وآن ماري جاسر، ويسري نصر الله، وبيتر كوسمينسكي، عبروا عن قلقهم إزاء «الخيار الذي اتخذه مهرجان FIPA بإعداد تظاهرة تحمل اسم «أضواء على إسرائيل»، جرى إعدادها بمشاركة رسمية مع حكومة إسرائيل وسفارتها (في فرنسا)، في حين أن هذا البلد لم يعد يكتفي فقط بمواصلة الاستيطان والاحتلال، بل يقوم بتكثيفهما، ممارساً التطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني».


العريضة عابت على مبادرة المهرجان الفرنسي «تغييبها الكامل لوجهة النظر الفلسطينية»، وتساءلت عن «النوايا الفعلية لقيام مهرجان FIPA بتلميع صورة دولة إسرائيل، من خلال هذه التظاهرة، في الوقت الذي يستعد فيه العالم لاستقبال الذكرى السبعين لطرد الشعب الفلسطيني من أراضيه». وأضاف بيان العريضة بأن تظاهرة «أضواء على إسرائيل» تعمدت «التعمية على هذه الحقائق التاريخية، بالرغم من أنها تجري في الوقت الذي تقوم فيه إسرائيل بسنّ قوانين عنصرية، وتتمادى في طرد الفلسطينيين ومصادرة أراضيهم المحتلة، وتكميم أفواه المواطنين العرب في إسرائيل».
ومضى البيان شاجباً المبادرة المشبوهة للمهرجان الفرنسي، واصفاً تظاهرته الموالية لإسرائيل بأنها تندرج ضمن «شراكة رسمية مع الحكومة الإسرائيلية التي تدوس على التشريعات الدولية وعلى الأغلبية الساحقة من المواقف الدبلوماسية، بما فيها مواقف فرنسا، من حيث أنها تريد ضم القدس بأكملها، وجعلها عاصمة لها».
ولفت البيان إلى أنه «من غير المقبول أن يتعاون مهرجان مثل FIPA مع الحكومة الأكثر عنصرية ويمينية في تاريخ إسرائيل». وأضاف أنّ «إقامة شراكة رسمية مع حكومة كهذه لا يمكن اعتباره موقفاً محايداً، بل هو تحيز ومساندة إن لم يكن تواطؤاً». وخلص البيان الى أنه «إذا كان الهدف هو دعم سينمائيين إسرائيليين وعرض أعمالهم، فهناك وسائل وأطر مغايرة لفعل ذلك، من دون التعاون مع السلطات الرسمية لدولة مارقة (إسرائيل) اختارت أن تكون خارج التشريعات والمواثيق الدولية».

عدد القراءات : 628

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider