دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

سينما

2011-03-15 05:51:38  |  الأرشيف

غضب اسرائيلي من عرض فيلم يدافع عن الفلسطينيين في الامم المتحدة

وكالات

اشتكت اسرائيل الى الامم المتحدة بعدما سمحت بعرض فيلم حول النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني داخل حرمها في عرضه الاول في الولايات المتحدة.
ويستند الفيلم الى رواية تتمحور على السيرة الذاتية للصحافية الفلسطينية رولا جبرايل تستعيد فيها النزاع العربي-الاسرائيلي بعد 1948 من منظار فلسطيني. وتقوم ببطولة الفيلم الممثلة الهندية فريدا بينتو نجمة فيلم "سلامدوغ مليونير".
واعتبرت البعثة الاسرائيلية لدى الامم المتحدة في اعلان "انه بوضوح قرار مسيس من الامم المتحدة، قرار ينم عن حكم سيء وعدم توازن" في التعامل. ودعا الاعلان رئيس الجمعية العامة جوزيف دايس الى عدم استضافة عرض الفيلم في مقر الامم المتحدة.
ونفى الناطق باسم الجمعية العامة جان-فيكتور نكولو ان يكون هناك "رابط سياسي" مع الفيلم وهو انتاج فرنسي اسرائيلي ايطالي وهندي مشترك. واوضح "انه مجرد مكان لعرض فيلم وسبق ان عرضت عدة افلام اخرى في الامم المتحدة".
الا ان حاييم واكسمان مساعد السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدة قال "لم يسبق ان رأينا فيلما بهذا المحتوى السياسي المثير للجدل يحصل على موافقة رئيس الجمعية العامة بهذه الطريقة".
في الواقع يأتي العرض الاول لفيلم ميرال في وقت عززت فيه الامم المتحدة اخيرا ادانتها لاستئناف اسرائيل لنشاطات الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة الامر الذي يمنع باستئناف مفاوضات السلام على ما يؤكد الفلطسينيون.
وعلى غرار رولا جبرايل شبت ميرال في ميتم في القدس الشرقية اسسته عائلة فلسطينية ثرية وقعت ذات صباح من العام 1948 على 55 طفلا هربوا من بلدة اجتاحها ناشطون يهود متطرفون.
ويستعيد الفيلم حياة امرأتين هما ميرال ومؤسسة دار الايتام وصولا الى اتفاقات اوسلو للسلام في العام 1993.

عدد القراءات : 8453

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider