دمشق    29 / 04 / 2017
خسائر الحرب المهولة: القدرة الشرائية انخفضت 90%  الاستخبارات الإسرائيلية: الوجود الإيراني في سورية أكثر ما يشغلنا  «حظر الكيميائي» تنتظر «تأمين» بعثتها إلى خان شيخون  صراع الذئـاب في الغـوطـة الشرقيـة بالتفاصيـل  من سيراقب الحدود السورية التركية ؟!  ترامب يطالب بالمال من الشعب السعودي و لكن لماذا ؟!  بالتفاصيل: الخطة الاسرائيلية لتقسيم سوريّة لأربع دويلات وتفتيت جميع الدول الـ”جارة”  بداية العد التنازلي لتحرير القابون شرق دمشق !!  أثارت ضجة في سورية.. وفاة عروسين صباح يومهما الأول والسبب؟!  الهجوم الاستراتيجي الشامل وربيع فيتنام العربي...!.. بقلم: محمد صادق الحسيني  هل يستقيل ميرلو لإنقاذ الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية؟!!  كل أوروبا تنتخب في صناديق الإقتراع الفرنسية..بقلم: أمين أبوراشد  فرنسيس وتواضروس يوقعان اتفاقا تاريخيا حول “سر المعمودية”  واشنطن بصدد فرض عقوبات على بيونغ يانغ قد تطال بكين  كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة وواشنطن تؤكد فشلها  إغلاق مطار أبها السعودي إثر انزلاق طائرة  ترامب يؤكد حق الأمريكيين في حيازة السلاح  بابا الفاتيكان معانقا شيخ الأزهر: لا نخلط بين الإيمان والكراهية  خلاف أممي حول حل أزمة كوريا الشمالية  الخارجية الروسية: الاتهامات الفرنسية للحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون متناقضة ومثيرة للشكوك  

سينما

2014-09-19 14:05:23  |  الأرشيف

فيلم “ألف يوم حدث في سورية” جديد أنزور

أنهى المخرج نجدت اسماعيل أنزور العمليات الفنية لعمله الأخير “ألف يوم حدث في سورية” الوثائقي الذي يؤرخ لما تعرضت له سورية من مؤامرات سببت أزمة ألحقت بالشعب السوري أشد أنواع الأذى والضرر.
وفي حديث خاص لسانا قال أنزور إن فيلم “ألف يوم حدث في سورية” فيلم وثائقي يتضمن مجموعة من الأجزاء التي تطرح مقابلات وأحاديث مع شخصيات معروفة بمواقفها الموضوعية لافتاً إلى أن الفيلم هو عمل منطقي واقعي موضوعي وهو إنتاج خاص مترجم إلى الإنجليزية والفرنسية يعكس صوتنا كسوريين.
وأضاف أنزور إن الفيلم يتطرق إلى الأزمة بشكل مختلف عما تتطرق إليه كافة وسائل الإعلام فهو لا ينقل الواقعة على الأرض ويتكلم عنها بل يأتي إليها من الخارج حيث تمت حياكتها ثم يناقش تداعياتها.
ويحرص الفيلم بحسب أنزور على تقديم صوتنا بطريقة مبتكرة وجديدة.
وعن تداعيات الفيلم قال أنزور لقد سبق لي وقمت بأفلام أكثر تحد للأزمة ولمن وراء هذه الأزمة فمنعت من العمل في أكثر الدول العربية في الوقت الذي لعب كثير من الفنانين على وتر الانهزام وإن كل هذا لا يؤثر بمسيرتي شيئاً ما دامت سورية ستبقى بكرامتها.
ورأى أنزور أن الذين خرجوا من سورية ليس لهم دور فيها بعد الآن وإن هذا الوطن لا يتسع إلا للذين دافعوا عنه وضحوا من أجله وحافظوا على ترابه ووقفوا بوجه المؤامرة التي ورائها الصهيونية وأذنابها مشيرا إلى أنه تطرق إلى احتمال وقوع هذه الأزمة وإلى المؤامرات التي تحاك ضد سورية منذ سنين طويلة عبر مسلسلي الموت القادم إلى الشرق ومسلسل ما ملكت أيمانكم.
واعتبر أنزور أن الفنان لا يمكن أن يكون فناناً حقيقيا ما لم يعبر عن قضايا شعبه وأمته فالفن رسالة يجب أن تكون من أجل الشعب والوطن موضحا أنه يسعى للعمل على فيلم حول تنظيم “داعش” الإرهابي ذلك الوباء الذي يهدد كرامة الأمة بأكملها معتبراً أن المشاركة والمساهمة في دعم مثل هذا العمل هو غاية سامية ويجب أن تكون تسمية هذا العمل “داعش والغبراء” حيث يسعى المتآمرون إلى بقاء الحرب فترة طويلة كما حدث في “داحس والغبراء” أيام العصر الجاهلي الذي لا يختلف في أحداثه في عصرنا الحالي.
يذكر أن المخرج الفنان نجدت اسماعيل أنزور خريج هندسة ميكانيكية فاز بعدة جوائز خلال مسيرته الفنية بدأ ابتكاره الفني في ثورة انقلابية على خمود الدراما عبر مسلسله نهاية رجل شجاع عن رواية الأديب السوري الكبير حنا مينه.
ولنجدت أنزور مسلسلات اجتماعية تاريخية ووطنية وسياسية مثل أخوة التراب وآخر الفرسان وفارس بني مروان إضافة إلى مسلسلات الفانتازيا التاريخية مثل الكواسر والبواسل.
كما شارك أنزور في العديد من المهرجانات السنيمائية كمهرجان القاهرة السنيمائي وقرطاج السنيمائي ومهرجان القارات الثلاث في فرنسا ومهرجان نيويورك السنيمائي وجرى تكريمه في مهرجان دمشق السنيمائي.
عدد القراءات : 3811

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider