الأخبار العاجلة
الرئيس الأسد: سورية صمدت لانها قوية ولانها واجهت الحرب بشجاعة وستكون مكانتها اكبر  الرئيس الأسد: نقول لكل من ارتكب اثما ان السبيل الوحيد امامه هو الانضمام للمصالحات وتسليم سلاحه  الرئيس الأسد: العملاء لم يتعلموا بعد كل هذه السنوات ان القاعدة البديهية ان لا شي يعطي النسان قيمته الا الانتماء للشعب الحقيقي  الرئيس الأسد: الوطن له مالكون حقيقيون وليس لصوصا  الرئيس الأسد: اليوم يندحر الارهاب ومع كل شبر يتطهر هناك عميل وخائن ومرتزق يتذمر لان رعاتهم خذلوهم  الرئيس الأسد: مخطط التقسيم ليس بجديد وعمره عقود ولا يتوقف عند الحدود السورية بل يشمل المنطقة ككل  الرئيس الأسد: سياسة بعض الدول ضد سورية اعتمدت على الإرهاب وتسويق محاولة تطبيق اللامركزية الشاملة لتضعف سلطة الدولة  الرئيس الأسد: الشراكة هي التعبير الحقيقي عن أهم اوجه الديمقراطية  الرئيس الأسد: أحد الجوانب الايجابية لقانون الادارة المحلية هو توسيع المشاركة في تنمية المجتمع المحلي الذي يقوم بادارة الموارد  الرئيس الأسد : اطلاق المشاريع التنموية بشكل محلي يتكامل مع المشاريع الاستراتيجية للدولة  الرئيس الأسد: الوحدات المحلية اصبحت الان اكث قدرة على تأدية مهامها دون الاعتماد على السلطة المركزية  الرئيس الأسد: جوهر ما يهدف اليه قانون الادارة المحلية هو تحقيق التوازن التنموي بين المناطق ورفع المستوى المعيشي وتخفيف العبئء عن المواطنيين  الرئيس الأسد: صدور القانون 107 الخاص بالادارة المحلية خطوة هامة في زيادة فاعلية الادارات المحلية  الرئيس الأسد اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة     
  الأخبار |
خفايا الحياة لدى داعش.. الخوف هو المسيطر.. بقلم: إبراهيم شير  ضابط فرنسي: التحالف الدولي دأب على قتل المدنيين السوريين وتدمير مدنهم  روحاني: قوى الاستكبار فشلت في بث الخلافات بين أطياف الشعب الإيراني  الاحتلال يعتقل ستة فلسطينيين في الضفة الغربية  ظريف: اجتماعا وارسو وميونيخ كانا مسرحا للعزلة الأمريكية  طهران تستدعي السفيرة الباكستانية وتحتج على هجوم زاهدان  وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سورية احتلال  الرئيس الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات..اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة  الخارجية القطرية: "الناتو العربي" سيفشل في حال لم تحل الأزمة الخليجية  قطر تكشف شرط العيش بسلام مع إسرائيل وتوجه دعوة عاجلة بشأن إيران  ظريف: أوروبا تحتاج أن يكون لديها إرادة لمواجهة تيار الأحادية الأمريكية  نتنياهو يعيّن كاتس في منصب القائم بأعمال وزارة الخارجية  الجيش يدمر أوكارا وتحصينات للإرهابيين ردا على اعتداءاتهم على المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي  من وارسو إلى سوتشي.. هل معركة إدلب هي الحل؟  لدعم غوايدو... أمريكا ترسل 3 طائرات إلى كولومبيا  وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى اليوم  قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساعة  إلى اين سيذهب الدواعش بعد هزيمتهم في سورية؟  الحرس الثوري يهدد السعودية والإمارات بالثأر لدماء شهداء هجوم زاهدان  هيذر نويرت تسحب ترشيحها لمنصب السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة     

سينما

2014-11-03 04:24:14  |  الأرشيف

جوائز «مهرجان أبوظبي السينمائي».. سؤال الفوز ومعايير التحكيم

نديم جرجورة- السفير
يُحرّض فوز فيلمي "ذكريات منقوشة على الحجر" للكوردي العراقي شوكت أمين كوركي و"ذيب" للأردني ناجي أبو نوّار بجائزتي أفضل فيلم من العالم العربي في مسابقتي "الأفلام الروائية الطويلة" و"آفاق جديدة"، على إعادة طرح سؤال الجوائز الممنوحة في المهرجانات العربية والدولية. ذلك أن هذين الفيلمين الجديدين، المُشاركين بالدورة الثامنة (23 تشرين الأول ـ 1 تشرين الثاني 2014) لـ"مهرجان أبوظبي السينمائي"، يظلاّن أقلّ أهمية درامية وجمالية وفنية من أفلام عربية أخرى تمتلك المقوّمات الفعلية للعمل السينمائي، كـ"الوادي" للّبناني غسان سلهب و"الوهرانيّ" للجزائري لياس سالم، الفائزين بجائزتي أفضل مخرج من العالم العربي في المسابقتين نفسيهما، من دون تناسي "حُمّى" للمغربي هشام عيّوش الذي لم يفز بأية جائزة، و"تمبوكتو" للموريتاني عبد الرحمن سيساكو، الحائز تنويهاً خاصاً.
النتائج النهائية تستدعي قراءة نقدية، لاستبعادها ما يعتبره نقّادٌ ومشاهدون أهمّ وأجمل، علماً أن لأعضاء لجان التحكيم آراء مختلفة، وأمزجة لا تتفق وغيرها من الأمزجة النقدية وغير النقدية. لكن اختيار فيلم يفتقد خصوصية فنية وجماليات درامية واشتغالات سينمائية لهذه الجائزة أو لتلك يثير سؤال السبب، الذي يُحيله البعض، غالباً، إلى أهمية الموضوع، فقط لا غير. فـ"ذكريات منقوشة على الحجر" يستعيد إحدى جرائم صدام حسين بحق الأكراد (مجزرة الأنفال)، و"ذيب" يأتي من بلد لا يملك صناعة سينمائية ولا مساراً إنتاجياً متكاملاً لأفلام روائية طويلة. هذا يعني "تغليب" الموضوع على السينما، وتقديم حسابات غير فنية على الفنيّ.
ينطبق الأمر على الفيلمين السوريين "ملكات سورية" لياسمين فضّة و"العودة إلى حمص" لطلال ديركي، المُشاركين في "مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة": للأول جائزة أفضل مخرج من العالم العربي، وللثاني تنويه خاص. الغلبة للموضوع السوري المُعارِض. هذه حالة يُمكن التغاضي عنها لو أن للفيلمين مقوّمات سينمائية وثائقية. فعلى الرغم من كونهما شهادتين بصريتين متعلّقتين بمسائل يومية في ظلّ الخراب السوري الفظيع، إلاّ أنهما غارقان بالعاديّ في التقاط صُور الحياة الفردية لأناس يواجهون الموت والقتل والدمار والعنف. الفيلم الفلسطيني "المطلوبون الـ 18" لعامر الشوملي وبول كووان، الفائز بجائزة أفضل فيلم وثائقي من العالم العربي، مختلفٌ: فوزه متوافق وقيمته السينمائية المرتكزة على ثنائية الوثائقي والتحريك (دمى). فوزه متلائم وأهمية مادته الدرامية أيضاً: استعادة وقائع الحياة اليومية في بلدة بيت ساحور الفلسطينية أثناء "انتفاضة الحجارة"، وتحديداً في العام 1988. علماً أن مسابقة الأفلام الوثائقية متضمّنة أيضاً عناوين عربية مثيرة لنقاش عميق في شؤون السينما والحياة والذاكرة والذات، كـ"الأوديسا العراقية" للسويسري العراقي سمير (جائزة "نيتباك" لأفضل فيلم آسيوي)، و"أم غايب" للمصرية نادين صليب (جائزة "الاتحاد الدولي للنقّاد ـ فيبريسكي").
في مقابل هذا كلّه، تمتلك غالبية الأفلام الأجنبية، الفائزة وغير الفائزة، جماليات مدهشة وصادمة. في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، هناك "لفاياثان" للروسي أندريه زفياكنتسف (اللؤلؤة السوداء وأفضل ممثل للكسيه سيريبرياكوف)، و"تجربة" لمواطنه ألكسندر كوت (لجنة التحكيم الخاصّة)، و"فرصة أخرى" للدانماركية سوزان بيير (أفضل ممثلة لماريا بونفي). في "مسابقة آفاق جديدة"، هناك "العجائب" للإيطالية أليتشه رورواتشر (اللؤلؤة السوداء)، و"دروب الصليب" للألماني ديتريش بروغمان (لجنة التحكيم الخاصّة)، و"سيفاس" للتركي كاآن موجديجه (أفضل ممثل لدوغان إزجه)، و"في مكانها" للكندي ألبرت شين (أفضل ممثلة ليون دا كيونغ). أما "مسابقة الأفلام الوثائقية"، فتضمّنت فيلمين أجنبيين اثنين في لائحة جوائزها: "فيرونغا" للإنكليزي أورلاندو فون آينزيدل (اللؤلؤة السوداء)، و"الهدف المقبل من أجل الفوز" للإنكليزيين أيضاً مايك بريت وستيف جاميسن (لجنة التحكيم).
عدد القراءات : 7064

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019