دمشق    25 / 02 / 2018
مقتل وإصابة ثلاثة عناصر حماية بهجوم استهدف بئرا نفطيا غرب كركوك  مصرع 8 وإصابة 22 في احتراق أتوبيس بمدينة الإسكندرية  قاسمي: السعودية لن تغادر اليمن إلا بـ هزيمة مدوية  فؤاد معصوم: العراق ليس طرفا في أي صراع إقليمي ونسعى لتعزيز العلاقة مع السعودية  فيسك: الغوطة فضحت العداء السعودي القطري وعينت الوجهة المقبلة للجيش السوري  القوات التركية تدخل ناحية جنديرس بمحيط عفرين  ملياردير يهودى أمريكى يعرض تمويل إنشاء سفارة واشنطن فى القدس  قذائف المسلحين متواصلة على دمشق وروسيا تكشف شروطها لتمرير قرار وقف إطلاق النار في الغوطة  القاهرة توضح حقيقة استيلاء إسرائيل على الغاز المصري  الكشف عن تفاصيل مثيرة وخفايا خطة كوشنر لـ”مقاطعة قطر”  مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية: ما تتعرض له القدس نتيجة للمؤامرة على سورية ودورها  ارتفاع حصيلة هجوم "داعش" على مقر أمني في عدن جنوب اليمن إلى 36 قتيلا ًوجريحاً  انتقادات لرئيس وزراء ماليزيا بعد قوله إنه أقلع عن تناول الأرز  فيديو وحشي لإعدام فلاح سوري في عفرين على يد الجيش الحر  ظريف: على الأمريكيين الوفاء بتعهداتهم  الجيش يدخل منبج بريف حلب الشمالي بعد اتفاق مع "قوات سورية الديمقراطية"  الحزب الشيوعي الصيني يتجه لإصلاحات وتغيير وزاري  ارتقاء 4 مدنيين وإصابة 10 آخرين جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية على مدينة سلحب بريف حماة  

سينما

2015-02-20 13:56:23  |  الأرشيف

"محمد رسول الله" .. سيفتح فصلا جديدا من إقبال الغرب على الإسلام

في وجه ما يتعرض له فيلم "محمد رسول الله" الإيراني من حملات إعلامية عربية مسيئة بحجة أنه يجسّد شخص النبي الأكرم (ص)، دافعت السلطات الإيرانية عن الفيلم الجديد، إذ قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي السابق، محمد حسيني إن العمل سيقود إلى "فصل جديد" من الإقبال الغربي على الدين الإسلامي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية عن وزير الثقافة السابق، قوله إن الفيلم الذي يحمل عنوان "محمد رسول الله" سوف يكون "ردا محكما على السيناريوهات الغربية،" المسيئة للنبي (ص) متوقعا بأنه "سيطلق فصلا جديدا من الإقبال الغربي والأوروبي نحو الإسلام."

وقال حسيني إن الفيلم الذي أخرجه المخرج الايراني، مجيد مجيدي، "يعد من الانجازات القيمة للجمهورية الإسلامية" ، مضيفا أن هذه الأعمال "تُحدث ميولا نحو الإسلام في قلب أوروبا."

وكانت إيران قد عرضت الاثنين للمرة الأولى الفيلم في إطار مهرجان سينمائي محلي، وهو مكون من ثلاثة أجزاء، يتعلق الجزء الأول الذي عرض مؤخرا بفترة الطفولة في حياة النبي محمد (ص) و"تضحيات عمه أبي طالب ومساندته لابن أخيه في صدر الدعوة الإسلامية" وفقا للتقارير الإعلامية الإيرانية.

فـ"أبوطالب" من أوائل المؤمنين بالدعوة  الإسلامية حامى عن النبي (ص) ودافع عنه حتى الرمق الأخير من حياته، فقد كان وفياً ومخلصاً. وأبو طالب هو والد الإمام علي أمير المؤمنين وسيد المتقين (ع).

ومع اقتراب موعد عرض الفيلم أصدرت "الهيئة العالمية للتعريف بالنبي محمد" في المغرب بيانا تعرضت فيه إلى قضية الفيلم في مارس/آذار 2013، واصفة تجسيد النبي محمد بأنه عمل فيه "انتقاص" لمكانته، معتبرة أن الحكومة الإيرانية مسؤولة عن "مواجهة هذه الإساءة."

ولم يختلف الرأي السعودي عن المغربي، فقد أستنكر الفيلم، الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول ونصرته خالد بن عبد الرحمن الشايع.

ومن المفارقة المثيرة للجدل أن كلا المعترضين يعترضان من مدخل أنهما وصيان على مؤسسات من المفترض أنها تعمل على التعريف بالنبي الأكرم (ص) وبرسالته الإسلامية، ولكنهما حتى اليوم لم يقدما للعالم العربي والإسلامي شيئاً يعتد به في هذا المجال، في وقت تتعرض فيه سمعة الرسول وشخصه العظيم إلى اهانات متكررة من الغرب.. فأين هم منها ولماذا لم نسمع صوتهما؟!!..
عدد القراءات : 6363

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider