دمشق    18 / 08 / 2017
الشرطة الفلبينية: القضاء على 25 مجرما في ليلة  ممثلاً للرئيس الأسد.. المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية: الحكومة السورية حاضرة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتعزيز فرص الاستثمار والتعاون  روسيا تقارع أميركا... بنفط فنزويلا!  «قسد»: الأميركيون باقون في الشمال!  السعودية تتعهد بضمان أمن الملاحة الإسرائيلية: بعض التزامات «كامب ديفيد» تنتقل إلى الرياض  أول طائرة سورية تحط في ليبيا منذ 6 سنوات  سورية تضيء معرضها الدولي والإرهاب الذي طالها يهدّد العالم  لماذا ابتدأ الضغط الأميركي لحلّ الأزمة الخليجية؟.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  سورية وصورة أخرى للإنتصار.. بقلم: أحمد شعيتو  معرض دمشق الدولي... هل هو انفتاح عودة السلام؟  جلسة أممية استثنائية حول "أكبر أزمة إنسانية بالعالم"  د.بثينة شعبان: الحرب على سورية انتهت  الدفاع الروسية: قواتنا الجوية دمرت 730 موقعا للإرهابيين في سورية خلال أسبوع  "هذه أمريكا النازية" أميركي يرفع العلم النازي على شرفة منزله و يهدد  بوتين يدعو إلى توحيد الجهود في محاربة الإرهاب بعد هجوم برشلونة  حقائق عن المجتمع الأميركي.. بقلم: د.صبحي غندور  أوروبي يعتدي على شرطي في مطار دبي متذرعا بـ"الحنين إلى أهله"!  حداد 3 أيام .. والشرطة الإسبانية تعتبر هجمات برشلونة وكامبريلس وألكانار سلسلة واحدة  الدفاع الروسية: الجيش السوري يطبق الحصار على داعش في ريف حماة  

شعوب وعادات

2016-07-03 04:32:48  |  الأرشيف

أميركية تتزوج على الطريقة البدوية!

لم تكن ليلى تتخيل يوماً أنها ستخوض تجربة الزواج على الطريقة الشرقية، بقدر ما كانت متفاجئة بها، بقدر ما أحبت خوض هذه التجربة الفريدة.

أكثر ما استوقف ليلى هو طقوس العرس بدءاً من الجاهة، لاسيما استشارة العروس قبيل الموافقة على عقد القران، لم تكن تعلم أن للفتاة الشرقية رأياً وزواجها مشروط بموافقتها.

لباس العرس البدوي والحنة وبعض الطقوس الأخرى كانت بالنسبة لها عنوانا عريضا رسمت ملامحه على وجوه أبناء وطنها من الولايات المتحدة الأميركية الستة عشر، جاؤوا جميعهم لخوض تجارب جديدة وتعلم اللغة العربية من مهدها فكانت البداية من الأردن.

وتقول ليلى التي جاءت من جامعة تينيسي في الولايات المتحدة الأميركية، أن تتعرف على الثقافة العربية وتتعلم لغتها وما تحمل البادية من عادات وتقاليد هو أمر مهم بالنسبة لها.

وتضيف حول تجربتها كعروس في البادية، أنها أحبت هذه الطقوس رغم اختلافها عما شهدته في بلدها، وتقول بلغة عربية ضعيفة "التجربة رائعة جداً خصوصاً تجهيزي كعروس".

أيضا الطلبة كان لهم نصيب في المشاركة بعرس تشارلي وليلى التقليدي، تجربة جديدة ومختلفة عاشوها لأول مرة.

ويبدي تشارلي فرحة وانبساطه بهذه التجربة، ويقول: "العرس كان رائعاً، وهو مختلف عن طقوس العرس في بلادنا، وأنا أحببت العادات والتقاليد هنا واللغة العربية أيضاً".

وتعمل جامعات ومؤسسات تعليمية في الولايات المتحدة الأميركية على ابتعاث طلبتها إلى الشرق الأوسط لتعلم اللغة العربية، والاطلاع على الثقافات الشرقية، مؤسسة التعلم العالمية الأميركية "SIT" هي واحدة من تلك المنابر التعليمية هدفها انخراط طلبتها بتعلم اللغة العربية والثقافة من مهدها.
عدد القراءات : 4358

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider