دمشق    28 / 02 / 2017
الجيش السوري يتقدم نحو منبج ويقطع الطريق على القوات التركية وفصائل "درع الفرات"  ديمستورا يمنع الموبايلات ..ويعتذر من الجعفري..  الجيش السوري يقطع الطريق على الغزو التركي: الشرق بوصلة «سباق الأمم»  الجيش السوري يطرق باب إدلب لأول مرة منذ سقوطها  «داعش» يهدّد معلّمات رفح: النقاب أو القتل!  تركيا وإيران: نهاية عقود العسل؟! ..بقلم: علي هاشم  أردوغان في الخليج.. يعرج في حارة المكسرين.. بقلم: إيفين دوبا  نمشي.. وتنأين يا جنيف!.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  "فوكس نيوز" تكشف كيف خدعت ترامب بشأن السويد!  تنظيم "داعش" يقيم معقلا بالقرب من الولايات المتحدة!  الأمم المتحدة تدين أعمال العنف "الوحشية" ضد الروهينغا في ميانمار  إصابة 7 أشخاص بجروح جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على منطقة العدوي في دمشق  نائب وزير الخارجية الكازاخي: كازاخستان مستعدة لاستضافة “اجتماع تقني” آخر بشأن سورية  خلال ساعات.. سلاح إيراني للجيش اللبناني !  الجعفري يُعرّي تركيا ..وأردوغان يتستر عبر”العربية”  بالصور..ماذا تفعل الحسناء الروسية في سوريا وبماذا وعدت الرئيس الأسد؟  قادمون يا نينوى تعلن تحرير قرى جديدة في الموصل  الجيش السوري يستهدف مقرات “النصرة ” في مزارع برزة  كوريا الجنوبية.. احتجاجات على استضافة منظومة "ثاد" الصاروخية الأمريكية والصين تهدد  تركيا تعارض إقامة مناطق كردية آمنة في سورية!  

شعوب وعادات

2016-07-03 04:32:48  |  الأرشيف

أميركية تتزوج على الطريقة البدوية!

لم تكن ليلى تتخيل يوماً أنها ستخوض تجربة الزواج على الطريقة الشرقية، بقدر ما كانت متفاجئة بها، بقدر ما أحبت خوض هذه التجربة الفريدة.

أكثر ما استوقف ليلى هو طقوس العرس بدءاً من الجاهة، لاسيما استشارة العروس قبيل الموافقة على عقد القران، لم تكن تعلم أن للفتاة الشرقية رأياً وزواجها مشروط بموافقتها.

لباس العرس البدوي والحنة وبعض الطقوس الأخرى كانت بالنسبة لها عنوانا عريضا رسمت ملامحه على وجوه أبناء وطنها من الولايات المتحدة الأميركية الستة عشر، جاؤوا جميعهم لخوض تجارب جديدة وتعلم اللغة العربية من مهدها فكانت البداية من الأردن.

وتقول ليلى التي جاءت من جامعة تينيسي في الولايات المتحدة الأميركية، أن تتعرف على الثقافة العربية وتتعلم لغتها وما تحمل البادية من عادات وتقاليد هو أمر مهم بالنسبة لها.

وتضيف حول تجربتها كعروس في البادية، أنها أحبت هذه الطقوس رغم اختلافها عما شهدته في بلدها، وتقول بلغة عربية ضعيفة "التجربة رائعة جداً خصوصاً تجهيزي كعروس".

أيضا الطلبة كان لهم نصيب في المشاركة بعرس تشارلي وليلى التقليدي، تجربة جديدة ومختلفة عاشوها لأول مرة.

ويبدي تشارلي فرحة وانبساطه بهذه التجربة، ويقول: "العرس كان رائعاً، وهو مختلف عن طقوس العرس في بلادنا، وأنا أحببت العادات والتقاليد هنا واللغة العربية أيضاً".

وتعمل جامعات ومؤسسات تعليمية في الولايات المتحدة الأميركية على ابتعاث طلبتها إلى الشرق الأوسط لتعلم اللغة العربية، والاطلاع على الثقافات الشرقية، مؤسسة التعلم العالمية الأميركية "SIT" هي واحدة من تلك المنابر التعليمية هدفها انخراط طلبتها بتعلم اللغة العربية والثقافة من مهدها.
عدد القراءات : 4056

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider