دمشق    28 / 02 / 2017
الجيش السوري يتقدم نحو منبج ويقطع الطريق على القوات التركية وفصائل "درع الفرات"  ديمستورا يمنع الموبايلات ..ويعتذر من الجعفري..  الجيش السوري يقطع الطريق على الغزو التركي: الشرق بوصلة «سباق الأمم»  الجيش السوري يطرق باب إدلب لأول مرة منذ سقوطها  «داعش» يهدّد معلّمات رفح: النقاب أو القتل!  تركيا وإيران: نهاية عقود العسل؟! ..بقلم: علي هاشم  أردوغان في الخليج.. يعرج في حارة المكسرين.. بقلم: إيفين دوبا  نمشي.. وتنأين يا جنيف!.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  "فوكس نيوز" تكشف كيف خدعت ترامب بشأن السويد!  تنظيم "داعش" يقيم معقلا بالقرب من الولايات المتحدة!  الأمم المتحدة تدين أعمال العنف "الوحشية" ضد الروهينغا في ميانمار  إصابة 7 أشخاص بجروح جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على منطقة العدوي في دمشق  نائب وزير الخارجية الكازاخي: كازاخستان مستعدة لاستضافة “اجتماع تقني” آخر بشأن سورية  خلال ساعات.. سلاح إيراني للجيش اللبناني !  الجعفري يُعرّي تركيا ..وأردوغان يتستر عبر”العربية”  بالصور..ماذا تفعل الحسناء الروسية في سوريا وبماذا وعدت الرئيس الأسد؟  قادمون يا نينوى تعلن تحرير قرى جديدة في الموصل  الجيش السوري يستهدف مقرات “النصرة ” في مزارع برزة  كوريا الجنوبية.. احتجاجات على استضافة منظومة "ثاد" الصاروخية الأمريكية والصين تهدد  تركيا تعارض إقامة مناطق كردية آمنة في سورية!  

شعوب وعادات

2016-11-24 03:30:07  |  الأرشيف

تحذير: إذا أردت الأكل من المعلبات الجاهزة فأفتحها بالمقلوب!

إذا كنت مقدما على وجبة ما وتمسك بهاتفك تتصفح الفيس فوجدت هذا المقال في وجهك فأنصحك عدم قراءته قبل إتمام طعامك لأنك قد لا تتمكن من الأكل بعد قراءته بكل أسف وخصوصا إذا كنت فتحت لتوك علبة طعام جاهزة مثل الفول المعلب أو التونة .

ففي حادثة سيئة قام جلين لاكر بتصويرها وتوثيقها عبر صفحته على الفيس بوك بينما يريد إحضار طعام سريع لطفلته الصغيرة فكر أن أسرع طعام يمكن تحضيره هو الحبوب الجاهزة والتي لا تتطلب سوى بعض التسخين فقام بإحضار علبة الفول الجاهز والتي تصنعها شركة ضخمة وشهيرة للغاية في بلده نيوزلاند وكان من حظه الجيد وحظ إبنته كذلك أنه بالصدفة البحتة قرر فتح العلبة من الناحية السفلية ولم يفتحها من الجهة الصحيحة ليفجع بما يراه.

فقد طفا في وجهه مباشرة كما رأيت في الصورة كائن غريب للغاية يعتقد أنه فأر صغير ميت لونه رمادي ويتراقص على الفول فما كان منه إلا إحضار الكاميرا وتصوير هذا المشهد ولم يتمكن من معرفة هذا الكائن على وجه التأكيد ولكنه بلغ الشركة التي حضرت وأخذت العلبة لتقوم بإجراء التحقيقات الفورية لمعرفة السبب في حدوث هذه الحالة البشعة.
عدد القراءات : 3643

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider