دمشق    24 / 01 / 2018
شمخاني: الاتفاق النووي وثيقة شاملة وغير قابلة للتجزئة  اليمن: قوات هادي تحقق تقدما في صعدة  نتنياهو: سأسعى لإقناع قادة العالم بتعديل الاتفاق النووي الإيراني  جاويش أوغلو: أبلغنا واشنطن بضرورة إنهاء الدعم لوحدات حماية الشعب الكردية  إسرائيل تتهم الأمم المتحدة بالانحياز للفلسطينيين  الأمن المصري يعلن قتله ستة عناصر إرهابية في شمال سيناء  ماكرون يعرب عن قلقه لأردوغان إزاء التدخل العسكري التركي في عفرين  مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة: نرحب بمبادرة روسيا لتسوية قضية الشرق الأوسط  الأمم المتحدة قلقة من العمليات العسكرية في عفرين  كوريا الشمالية تستعد لـ"أولمبياد 2018" بعرض عسكري  البنتاغون: سنوقف دعم الأكراد إذا تحركوا نحو عفرين  بوتين وأردوغان يبحثان هاتفيا الوضع في سورية وعملية عفرين  روسيا تصر على التحقيق في الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في سورية  أمنية ميركل قبل ليلة عيد القيامة  مقتل 11 شخصا جراء تفجير سيارتين مفخختين فى بنغازي شرق ليبيا  مدريد: بوتشيمون ممنوع من العودة إلى كتالونيا  فنزويلا تحدد موعد الانتخابات الرئاسية...و مادورو يبدي استعداده للترشح لولاية ثانية  نيبينزيا: أمريكا تعارض التحقيق في الهجمات الكيميائية في سورية  ارتفاع عدد ضحايا تفجيري بنغازي إلى 22 قتيلاً  

شعوب وعادات

2016-12-01 03:40:54  |  الأرشيف

أستراليا تبدأ في زرع رقائق إلكترونية تتيح لمواطنيها التحكم بالأشياء عن بعد

باتت أستراليا على مشارف أن تصبح أول بلد في العالم، يزرع رقائق دقيقة للتحكم بالأشياء عن بعد، في سباق تفوقت فيه على الولايات المتحدة الأمريكية.


في عام 2010، أعلنت شبكة "سي بي اس نيوز" الأسترالية، أن الحكومة تمتلك برنامجا مزدهرا لتنفيذ مشروع شرائح RFID في المهن المرتبطة بنظام الصحة.

ويبدو أن هذا المشروع قد دخل مرحلة التنفيذ، ولكن الزخم الذي تشهده العملية ليس نتيجة للإصلاحات المقترحة في مجال الرعاية الصحية، بقدر ما هو حملة دعائية ذكية تمنح لشريحة RFID القدرة على جعل حاملها يتحكم بكثير من الأشياء عن بعد.

وأعلنت وسائل إعلام أسترالية أن مئات الأستراليين قد يتحولون إلى "سوبرمان" قادرين على فتح الأبواب، وإنارة الأضواء، والتواصل مع أجهزة الكمبيوتر بلفتة من اليد. ونشرت قصة الأسترالية شانتي كوربور، في سيدني، التي باتت تقع الآن في قلب هذه الظاهرة، بعد زراعة رقاقتين أدخِلتا في جلدها، حيث باتت تستطيع أن تذهب إلى العمل بسيارتها دون أن تحمل معها بطاقة أو مفاتيح، وتقول إن هدفها النهائي هو الاستغناء تماما عن محفظتها وأوراقها.

وتتيح تكنولوجيا RFID التعرف على هوية الكائن البشري أو أي شيء عادي، ومن معرفة خصائصه، ورصد تحركاته، عن بعد ودون اتصال، بفضل رقاقة تنبعث منها موجات راديو، وتُخزَّن فيها كل البيانات التي تجعلها تحل محل جواز السفر وبطاقة الهوية والتأمينات، إلخ. وقد بدأت هذه الشريحة تنتشر في الولايات المتحدة وأوروبا وعلى نحو متزايد في الحياة اليومية، وبات استخدامها مرشحا للتوسع، لا سيما وأنها تلقى تشجيعا متزايدا من قبل السلطات.

كما بدأ العديد من الدول الأوروبية بفرض زرع الرقائق تحت الجلد لتحديد مكان تواجد الحيوانات الأليفة، وفي فرنسا صارت عيادات الولادة تقترح أساور إلكترونية لحماية الأمهات من اختطاف أطفالهن الرضع.
عدد القراءات : 4177

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider