دمشق    21 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  ترامب وبوتين في هلسنكي: دولة المخابرات الأميركيّة.. بقلم: أسعد أبو خليل  إيطاليا: شروط على أوروبا لاستقبال «المهاجرين»  ارتباك في واشنطن: هل بدأ التخطيط لقمة الخريف؟  النصرة تبايع داعش غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوري  تركيا و الشمال السوري.. ماذا عن الخطوط الحمر !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  «داعش» وحيداً في الجنوب  باريس وتل أبيب: زواج سري من أجل حفنة من التكنولوجيا  «الإمارات ليكس»: لإخضاع مسقط «بالترغيب أو الترهيب»!  وزراء مالية «العشرين» لن يدينوا الحمائية؟  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

شعوب وعادات

2017-01-17 15:25:59  |  الأرشيف

من أين جاءت مصطلحات اليمين واليسار في السياسة؟

لعلك تسمع في نشرات الأخبار عن أحزاب اليمين واليسار فهي من المصطلحات والتعبيرات التي تُستخدم يوميًا، حيث تعبّر عن الليبراليين والمحافظين، لكن هل تعرف أصل تلك المصطلحات؟

أصل اليمين واليسار في السياسة

يرجع أصل هذه المصطلحات إلى ترتيبات جلوس السياسيين خلال الثورة الفرنسية، حيث حصل انقسام بينهم في صيف عام 1789، حين اجتمع أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية لبدء صياغة الدستور. وكانت النقطة الجدلية حول صلاحيات الملك لويس السادس عشر وسلطاته. وحين احتدم النقاش تَوزعَ السياسيون إلى فريقين في قاعة الجمعية. الثوار المعارضون للملكية جلسوا إلى يسار رئيس الجلسة، فيما جلس الأعضاء الأرستقراطيون الأكثر تحفظًا، أنصار الملكية إلى يمين رئيس الجلسة.


استمرت هذه التقسيمات خلال عام 1790 حيث كانت الصحف تشير إلى التقدميين أي اليسار، والتقليديين أي اليمين في الجمعية الوطنية الفرنسية. لكن مع وصول نابليون بونابرت إلى الحكم اختفت جميع هذه الفروق. إلا أنه مع انتهاء حكمه وبداية النظام الملكي الدستوري عام 1814، عاد كل من الممثلين الليبراليين والمحافظين ليأخذوا مواقعهم في اليمين واليسار في الغرفة التشريعية.



اليمين واليسار من فرنسا إلى جميع أنحاء العالم

وبحلول منتصف القرن التاسع عشر، دخلت مصطلحات اليمين واليسار إلى العامة في فرنسا، لتعبّر عن الأيديولوجيات السياسية المتعارضة. حتى أن الأحزاب السياسية بدأت تقدّم نفسها بمصطلحات مثل “يمين الوسط” و “يسار الوسط” و “اليسار المتطرف” و “اليمين المتطرف”،.

لم تبقَ هذه المصطلحات في حدود فرنسا، إنما انتقلت إلى جميع أنحاء العالم خلال سنوات 1800، لكنها لم تكن شائعة في الدول التي تتحدث الإنجليزية حتى وقت مبكر من القرن العشرين. اليوم، يُستخدم المصطلحان للتعبير عن الطيف السياسي في البلاد، لكن لا تزال أصولها واضحة في ترتيبات الجلوس في الهيئات التشريعية. ففي الكونغرس الأمريكي، يجلس الديمقراطيون والجمهوريون في جهات متقابلة في غرف مجلس النواب والشيوخ.

عدد القراءات : 4461

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider