دمشق    20 / 11 / 2017
بين أزمة الحريري وأزمة السعودية؟..بقلم :إبراهيم الأمين  خطة ترامب للتسوية: إسقاط فلسطين تمهيداً لإعلان الحلف السعودي ــ الإسرائيلي  تحرير البوكمال يعزّز الطوق الشمالي ويقيّد خيارات تل أبيب  «قسد» تواصل أحلامها الوردية بـ«الفيدرالية»  إسرائيل لن تحصد إلا الخسائر.. بقلم: تحسين الحلبي  70 ألف وصاية شرعية مؤقتة في العام الحالي معظمها أذونات سفر … زوجات يدعين فقدان أزواجهن من أجل السفر  بناءً على تقييمات الأداء ولضمان تكافؤ الفرص بين الضباط … تغييرات جمركية تطول 20 ضابطاً  الجيش التركي يزيد انتشاره حول عفرين  هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو ايران؟.. بقلم: جهاد الخازن  على أرض مدينة المعارض العام القادم.. مطبعـة حديثـة ومعرض لبيع الســيارات  التحقيق في تهديدات للرئيس الأرجنتيني وابنته  مشفى المواساة يسبح بالصراصير ومشاكل بالجملة !!  الكويت تفرج عن 50 سوريا وتلغي قرار ترحيلهم  ترامب يعلن مقتل أحد حراس الحدود مع المكسيك ويؤكد على بناء الجدار  القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة "فساد"  قبيلة قحطان المعارضة تتوعد قطر بـ (التطهير)  لبنان في عين العاصفة.. تحشيد وهابي سعودي دعماً للمخطط الاسرائيلي  «تيف ديم» الكردية تطالب بشطب العربية من اسم الدولة!  وزير التربية للمدرسين: ليستقل كل من يعتبر راتبه غير كاف  اكتشاف "ينبوع الشباب" لدى طائفة منعزلة عن العالم  

شعوب وعادات

2017-01-17 15:25:59  |  الأرشيف

من أين جاءت مصطلحات اليمين واليسار في السياسة؟

لعلك تسمع في نشرات الأخبار عن أحزاب اليمين واليسار فهي من المصطلحات والتعبيرات التي تُستخدم يوميًا، حيث تعبّر عن الليبراليين والمحافظين، لكن هل تعرف أصل تلك المصطلحات؟

أصل اليمين واليسار في السياسة

يرجع أصل هذه المصطلحات إلى ترتيبات جلوس السياسيين خلال الثورة الفرنسية، حيث حصل انقسام بينهم في صيف عام 1789، حين اجتمع أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية لبدء صياغة الدستور. وكانت النقطة الجدلية حول صلاحيات الملك لويس السادس عشر وسلطاته. وحين احتدم النقاش تَوزعَ السياسيون إلى فريقين في قاعة الجمعية. الثوار المعارضون للملكية جلسوا إلى يسار رئيس الجلسة، فيما جلس الأعضاء الأرستقراطيون الأكثر تحفظًا، أنصار الملكية إلى يمين رئيس الجلسة.


استمرت هذه التقسيمات خلال عام 1790 حيث كانت الصحف تشير إلى التقدميين أي اليسار، والتقليديين أي اليمين في الجمعية الوطنية الفرنسية. لكن مع وصول نابليون بونابرت إلى الحكم اختفت جميع هذه الفروق. إلا أنه مع انتهاء حكمه وبداية النظام الملكي الدستوري عام 1814، عاد كل من الممثلين الليبراليين والمحافظين ليأخذوا مواقعهم في اليمين واليسار في الغرفة التشريعية.



اليمين واليسار من فرنسا إلى جميع أنحاء العالم

وبحلول منتصف القرن التاسع عشر، دخلت مصطلحات اليمين واليسار إلى العامة في فرنسا، لتعبّر عن الأيديولوجيات السياسية المتعارضة. حتى أن الأحزاب السياسية بدأت تقدّم نفسها بمصطلحات مثل “يمين الوسط” و “يسار الوسط” و “اليسار المتطرف” و “اليمين المتطرف”،.

لم تبقَ هذه المصطلحات في حدود فرنسا، إنما انتقلت إلى جميع أنحاء العالم خلال سنوات 1800، لكنها لم تكن شائعة في الدول التي تتحدث الإنجليزية حتى وقت مبكر من القرن العشرين. اليوم، يُستخدم المصطلحان للتعبير عن الطيف السياسي في البلاد، لكن لا تزال أصولها واضحة في ترتيبات الجلوس في الهيئات التشريعية. ففي الكونغرس الأمريكي، يجلس الديمقراطيون والجمهوريون في جهات متقابلة في غرف مجلس النواب والشيوخ.

عدد القراءات : 3861

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider