دمشق    21 / 04 / 2018
عد فريق الاستطلاع..مفتشي "حظر الكيميائي"يدخلون دوما  لماذا يراهن الغرب على الخلاف بين تركيا وروسيا؟  صحيفة: الشرطة البريطانية حددت هوية المشتبه بهم في تسميم سكريبال  موسكو ترفض بشدّة محاولات تدمير وتقسيم سورية.. وحذّرنا واشنطن من تجاوز «خطوطنا الحمراء»  إيران: صواريخنا جاهزة للإطلاق فليس لديكم مكان للهرب سوى السقوط في البحر  ترامب «تاجر الأسلحة»  الولايات المتّحدة الأمريكيّة وحكام العرب "المعتدلون".. بقلم: محسن حسن  عصابة اسرائيل تقلب الأسود أبيض.. بفلم: جهاد الخازن  الخارجية القطرية تتحدث عن شواهد لـ "حلحلة" أزمة الخليج  الخارجية اليابانية: على كوريا الشمالية نزع سلاحها النووي بحلول 2020  إحدى جبهات الغوطة... استخدام هاون فائق القوة  "إس-300" في سورية.. فهل يتجرأ العدوان الثلاثي الغربي بالاقتراب منها؟  خريطة القلمون: الجيش السوري يسيطر على جبال البتراء..المسلحون الى أين؟  تحرير فتاة ايزيدية بعد اكثر من ثلاث سنوات من اختطافها بسنجار  إطلاق اسم "جمعة الشباب الثائر" على الجمعة القادمة من مسيرات العودة  مشروع امريكي لحذف فلسطين  هذا ما ستفعله روسيا بصواريخ ترامب "الذكية" التي سقطت سالمة في سورية!  الولايات المتحدة تتهم السعودية بانتهاك حقوق الإنسان  الوجه الخفي للملك محمد السادس.. رجل الأعمال صاحب الإمبراطورية الاستثمارية  سورية بعد سبع سنوات من العدوان.. بقلم: حاتم استانبولي  

شعوب وعادات

2017-01-17 15:25:59  |  الأرشيف

من أين جاءت مصطلحات اليمين واليسار في السياسة؟

لعلك تسمع في نشرات الأخبار عن أحزاب اليمين واليسار فهي من المصطلحات والتعبيرات التي تُستخدم يوميًا، حيث تعبّر عن الليبراليين والمحافظين، لكن هل تعرف أصل تلك المصطلحات؟

أصل اليمين واليسار في السياسة

يرجع أصل هذه المصطلحات إلى ترتيبات جلوس السياسيين خلال الثورة الفرنسية، حيث حصل انقسام بينهم في صيف عام 1789، حين اجتمع أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية لبدء صياغة الدستور. وكانت النقطة الجدلية حول صلاحيات الملك لويس السادس عشر وسلطاته. وحين احتدم النقاش تَوزعَ السياسيون إلى فريقين في قاعة الجمعية. الثوار المعارضون للملكية جلسوا إلى يسار رئيس الجلسة، فيما جلس الأعضاء الأرستقراطيون الأكثر تحفظًا، أنصار الملكية إلى يمين رئيس الجلسة.


استمرت هذه التقسيمات خلال عام 1790 حيث كانت الصحف تشير إلى التقدميين أي اليسار، والتقليديين أي اليمين في الجمعية الوطنية الفرنسية. لكن مع وصول نابليون بونابرت إلى الحكم اختفت جميع هذه الفروق. إلا أنه مع انتهاء حكمه وبداية النظام الملكي الدستوري عام 1814، عاد كل من الممثلين الليبراليين والمحافظين ليأخذوا مواقعهم في اليمين واليسار في الغرفة التشريعية.



اليمين واليسار من فرنسا إلى جميع أنحاء العالم

وبحلول منتصف القرن التاسع عشر، دخلت مصطلحات اليمين واليسار إلى العامة في فرنسا، لتعبّر عن الأيديولوجيات السياسية المتعارضة. حتى أن الأحزاب السياسية بدأت تقدّم نفسها بمصطلحات مثل “يمين الوسط” و “يسار الوسط” و “اليسار المتطرف” و “اليمين المتطرف”،.

لم تبقَ هذه المصطلحات في حدود فرنسا، إنما انتقلت إلى جميع أنحاء العالم خلال سنوات 1800، لكنها لم تكن شائعة في الدول التي تتحدث الإنجليزية حتى وقت مبكر من القرن العشرين. اليوم، يُستخدم المصطلحان للتعبير عن الطيف السياسي في البلاد، لكن لا تزال أصولها واضحة في ترتيبات الجلوس في الهيئات التشريعية. ففي الكونغرس الأمريكي، يجلس الديمقراطيون والجمهوريون في جهات متقابلة في غرف مجلس النواب والشيوخ.

عدد القراءات : 4157

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider