الأخبار |
روسيا تشدد قبضتها حول اوكرانيا.. بقلم: جورج حداد  دي ميستورا.. لا أسف عليك  وفد من مجلس الشيوخ الروسي سيزور حميميم وطرطوس  حملة للتنظيم على «الخلايا النائمة» في إدلب … الجيش يرد على محاولات «النصرة» التصعيدية في حلب وحماة وإدلب  بغداد: التعاون بين دول «الرباعي» ساهم بالانتصار على داعش  أفكار حول مكافحة الهدر والفساد في ظل الأزمات والحروب  أما آن الأوان لقانون جديد للأحوال الشخصية؟  قطر تصعد الأزمة وتوجه أخطر اتهام إلى السعودية والإمارات  «بريكست» في خطر الجمود.. وخيارات ماي ضيّقة!  10 شهداء إيزيديين مختطفين لدى داعش بعد قصفهم من «التحالف»  قوات الصواريخ الروسية: حضرنا ردا عسكريا على نشر منظومات الدفاع الجوي الأمريكي في أوروبا  بيان سعودي حاد ضد مجلس الشيوخ الأمريكي  وقوع انفجار قرب محطة "سكاي تي في" اليونانية  الجيش الروسي يستعد لعواقب خروج واشنطن من معاهدة الصواريخ النووية  ما هي فُرص الحزب الديموقراطي في الضغط على ترامب؟  احتجاجات «السترات الصفر»: هدنة الأعياد أم «ثورة حتى النصر»؟  «العدوى» تعبر المحيط إلى كندا  ترامب: سأنظر في قضية جندي أمريكي متهم بقتل أفغاني  الفيّاض يتمسّك بترشيحه: هل يكسر الصدر وحلفاؤه موقف «البناء»؟     

شعوب وعادات

2017-01-27 06:40:44  |  الأرشيف

هل تعرف لماذا تستقبلك المضيفات على باب الطائرة؟

يعتقد الكثيرون أن استقبال مضيفات الطيران للركاب وتوجيههم إلى مقاعدهم على متن الطائرة هو من باب الترحيب وحسن الضيافة، إلا أن هناك سبباً آخر أكثر أهمية بالنسبة لشركات الطيران.

وكشفت مضيفات طيران مخضرمات أن استقبال الركاب الذين يصعدون على متن الطائرة، يهدف بالإضافة للترحيب بهم إلى إجراء تقييم سريع لكل راكب خلال ثوان معدودة، والتأكد من أن أياً منهم لن يتسبب بوقوع مشكلة على متن الطائرة، عندما تكون على ارتفاع 35 ألف قدم عن الأرض.

وتقول غايا بيريغينو (25 عاماً) إن شركات الطيران تحاول أن تشعر الركاب بالترحيب على متن الطائرة، وخلق انطباع مميز لديهم بأن طاقم الطائرة ودود ومضياف ويمكن الوثوق بأفراده. لكن غايا تحاول أن تحلل شخصية كل راكب، عندما تفحص بطاقات الصعود على متن الطائرة وتتبادل المجاملات مع الركاب، وتحاول التأكد إن كان أياً منهم في حالة مرض أو سُكر، أو إذا ما كان في مزاج سيء، وفيما إذا كان يمكن الاعتماد عليه في حالات الطوارىء.

كما تراقب المضيفات ما إذا كان الراكب يعاني من إصابة أو إعاقة جسدية، تجعل من الصعب عليه الجلوس في أماكن معينة من الطائرة، والتأكد من وجود أحد الركاب أو أفراد الطاقم قادر على المساعدة في حال تعرض هذا الراكب لأي طارىء.

ولا تقتصر مراقبة مضيفات الطيران للنواحي السلبية لدى الركاب، بل يحاولن تحديد أي راكب لائق جسدياً ويتمتع ببنية قوية، يمكن أن يقدم المساعدة، في حال تعرض الطائرة لهجوم أو محاولة اختطاف، أو في حال أبدى أحد الركاب سلوكاً عدوانياً وتطلب الأمر السيطرة عليه وتقييده على متن الطائرة

عدد القراءات : 4507

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018