دمشق    23 / 05 / 2018
دمشق: انسحاب أو بقاء القوات الحليفة في سوريا شأن يخصنا وغير مطروح للنقاش  تنحي رئيس أساقفة أستراليا بعد إدانته باستغلال طفل  مخيم اليرموك شبه مدمر بالكامل وعدد الفلسطينيين الذين بقوا لا يزيد عن 200  الخارجية الروسية: الشروط التي طرحتها أمريكا على إيران غير مقبولة بالنسبة لطهران  "أنصار الله": قصف صاروخي ومدفعي على تجمعات جنود التحالف  السفارة الأمريكية توضح ملابسات تسلمها لوحة تظهر"المعبد الثالث" بدل الأقصى  روسيا تعلن عن كشف نفطي مهم في العراق  الجيش يتصدى لمحاولة تسلل إرهابيين من "داعش" إلى عدد من النقاط في بادية الميادين  التلويح بالسيناريو الليبي.. واشنطن لا ترى بشرا خارج "الناتو"  "بي بي" تعلق العمل في حقل غاز مشترك مع إيران  روسيا تتهم دولا غربية بالسعي لتسييس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  الجامعة العربية توقف التعامل مع غواتيمالا بعد نقل سفارتها إلى القدس  أنغولا تقيل ممثلها الذي حضر افتتاح السفارة الأمريكية في القدس  ليبرمان: مشروع "حماس" العسكري باء بالفشل وعليها الاعتراف بذلك  إعصار يضرب منطقة أرض الصومال ويقتل عشرات الأشخاص  اكتمال تركيب مراكز المراقبة الروسية والتركية والإيرانية على الخط الفاصل في إدلب  حكومة يوسف الشاهد في تونس على وشك الرحيل  ترامب يقول حتى الجاسوس داخل المقر لم يعثر على أثر لـ"التواطؤ مع روسيا"  صحيفة: الناتو يقف عاجزا أمام "قاتل حاملات الطائرات" الروسي  الرئيس اللبناني يجري غدا استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة الجديدة  

شعوب وعادات

2017-03-23 07:56:15  |  الأرشيف

لماذا يشرب البريطانيّون "المياه القذرة"؟!

ما يقارب من 663 مليون شخص في العالم لا يحصلون على المياه النظيفة، في الوقت الذي يغضب أغلبنا إذا وجد أنّ هاتفه النقال قد تبقى فيه 13% فقط من البطارية، فيصاب بالانزعاج.

وواقعيا فإنّ الصورة تبدو غير مشرفة، فالملايين ليس لديهم أسلوب صرف صحي حديث ولا يعلمون شيئاً عن السباكة ناهيك أن تتوفّر لهم مياه نظيفة بأي شكل كان.

وفي تقرير نشرته صحيفة "مترو" البريطانية تشير إلى أنّ شرب الماء النقي من قارورة أو زجاجة يتمّ شراؤها من السوبرماركت يجب ألا يشعرنا بالذنب، لكنّه يجب أيضاً أن نشعر بأنّنا محظوظون على الأقل بأنّنا لا نتناول ماء قذراً.

عكس الصورة.. القذارة عنوان للنظافة

وماذا لو عكست الصورة، دعونا نرى، فقد قامت إحدى الشركات في بريطانيا بتصميم قارورة تبدو قذرة من الخارج وبالتالي فإنّ محتواها الداخلي من المياه غير نظيف بل ملوّث، لكنّ الحقيقة طبعاً غير ذلك، فالأمر لا يعدو سوى قرع جرس الإنذار للوعي بأنّك على ما يرام.

فهذه القارورة الجديدة تهدف إلى لفت الانتباه إلى أنّنا نشرب ماء نقياً لكنّه هناك من يشربون ماء قذراً في الوقت نفسه، بمعنى أنّها تشجع الناس على التفكير قبل الشراب.

وقد جاء إنتاج هذه القارورة البلاستيكية بالتزامن مع اليوم العالمي للمياه الذي يوافق 22 آذار من كلّ عام.

فلسفة مخترع القارورة القذرة

وقال مخترع هذه الطريقة لماركة "ون ووتر" (one water) واسمه دنكان غوس إنّه استعان بأرقام توزيع المياه المعبأة ورآها خيالية جدا ليعمل على الفور بأن يستفيد من هذه الأرقام في فكرته التي تقلب السائد.

وفي بريطانيا وحدها فإنّه يتم استهلاك ما يقدر بـ 4.8 مليار لتر من المياه المعبأة في زجاجات سنوياً، وهو رقم يدفع للمضي في الفكرة.

يقول المخترع غوس: "أردت أن أحوّل نقطة سلبية إلى إيجابية.. بحيث يمثل ذلك مصدراً لدعم الذين يعانون في الحصول على المياه النقية في العالم".

ويوضح: "قد يبدو من البديهي ألا أحد يمكن أن يبيع مياهاً قذرة فالصورة الأولى تقول ذلك، لكن أعتقد أنها لحظة مناسبة جداً لكي نقوم بعكس قضية من خلال فتح مساحة للتأمل وسط حياتنا المشغولة يومياً بحيث نخلق فرصة لدعم المشاريع بطريقة غير مباشرة، وليس من خلال تحويل مبالغ إلى الحسابات المصرفية إنّما بالإسهام من خلال شراء هذه القوارير والتفكير بشكل مختلف".

على أيّ حال فإنّه بعد قراءة هذا الخبر ومعرفة سبب اتساخ قارورة أو زجاجة الماء المعبأة فلن تعد تنظر – أنت - إلى الأمر كما سابق عهده، وإذا دخلت أي محل بعد اليوم ورأيت الزجاجة القذرة فلا تتردد في شرائها.

عدد القراءات : 4057

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider