دمشق    20 / 01 / 2018
عفرين.. الصُّداع التركي.. بقلم: نظام مارديني  دمشق .. نعشقها وتعشقنا .. وتنتظرنا.. بقلم: صالح الراشد  حميميم: تواصل الأنشطة الرامية إلى تسوية سلمية في سورية  بونداريف: أستبعد أن تنفذ تركيا عملية عسكرية للقضاء على الأكراد أو لاحتلال أراض سورية  ترامب يمدد السماح بمراقبة الأجانب  السيطرة على حريق بالكلية البحرية العسكرية في سان بطرسبورغ  «قارة المستقبل».. إلى أين وصل صراع الشرق الأوسط على أفريقيا؟  كلام عنيف من ملك الأردن إلى محمد بن سلمان  ماذا عن مشروع أمريكا في سورية !؟  الجيش يسيطر على قرى جديدة بريف إدلب وصولا إلى مطار أبو الضهور ويستعيد قرية أم تينة بريف حلب  البرلمان العراقي يفشل في التصويت على مقترح تأجيل الانتخابات  تركيا تعتقل 54 أجنبيا يشتبه بانتمائهم لـ"داعش"  تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل إلى الحدود مع سورية  أنصاري حول أحداث عفرين: أي أعمال عسكرية يمكن أن تؤثر على التسوية السياسية للنزاع  مقتل4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان  العبادي يؤكد ضرورة الالتزام بحدود إقليم كردستان وحصر تصدير النفط على الحكومة الاتحادية  قوات سورية الديمقراطية: الهجوم التركي على عفرين يمنح فرصة لحياة جديدة لتنظيم "داعش"  الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي  مقاتلات تركية تقصف مواقع الأكراد في مدينة عفرين السورية  

شعوب وعادات

2017-07-10 04:38:15  |  الأرشيف

بعيداً عن الأساطير.. هذه أعلى درجة حرارة سُجّلت في التاريخ!

في شهر أيلول 2013 خسرت بلدة العزيزية في ليبيا الرقم القياسي كأعلى درجة حرارة تُسجّل في منطقة مأهولة بعد تسعين عاماً من بلوغ درجة الحرارة في البلدة 58 درجة مئوية.
 

ففي عام 1922، سجّلت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية هذه الدرجة في البلدة الليبية لتعتبر الأعلى في مكان مأهول بالسكان. لكن بعد تسعة عقود سحب اللقب منها لأسباب مختلفة، بينها أن موظف الأرصاد الجوية الذي سجّل الحرارة يومها لم يكن المسؤول عن المركز، بل موظف جديد لا يتمتّع بأية خبرة، وتبيّن بعد التحقيقات أنه ارتكب أخطاء عدة في طريقة قياس الحرارة يومها.

وبذلك، بات "وداي الموت" في كاليفورنيا هو صاحب اللقب، مع حرارة بلغت 56.7 درجة مئوية عام 1913.

ورغم أن أرقاماً كثيرة متداولة حول درجات حرارة أعلى، إلا أنه وفق مصادر علمية عدة، كما وفق كتاب "غينيس" للأرقام القياسية، بقي التأكد من صحتها شبه مستحيل، بالطرق العلمية الدقيقة.

ومن بين درجات الحرارة هذه ما سجّلته مدينة عبادان الإيرانية عام 1967 حيث سجّلت وفق مصادر محلية 87 درجة مئوية. إلى جانب جبال فلامينغ الصينية التي تؤكد مصادر محلية أنها عام 2008 سجلت 66 درجة مئوية. لكن كل هذه الأرقام بقيت وفق مصادر محلية من دون أن يتم التأكد منها من المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

عدد القراءات : 3683

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider