الأخبار |
دراما كروية تقتل فرحة يونايتد وتهدي تشيلسي نقطة  سورية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في منع اعتداءات “التحالف الدولي” ومعاقبة المعتدين  ليفانتي يُعمق جراح ريال مدريد  الهند.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث دهس القطار إلى 59 شخصا  بريطانيا تبحث "الخطوات المقبلة" بعد اعتراف السعودية بوفاة خاشقجي.. و\r"العفو الدولية": حيادية التحقيق "موضع شك" .. ومصر تثمن نتائج التحقيقات  تسوية وضع السيارات السورية العالقة في الأردن  لمواجهة العقوبات الأمريكية... إيران والهند يستخدمان الروبية والريال في مشروع مشترك  محافظة دمشق تقترح خروج الموظفين والطلاب بأوقات مختلفة لحل مشكلة المواصلات  الشركة العامة للمنتجات الحديدية: حاجة سورية في مرحلة الإعمار مليونا طن حديد سنوياً  الهند.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث دهس القطار إلى 59 شخصا  5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!  الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير يضاهي الإرهاب!  طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم  سورية تمنح الأولوية في إعادة الإعمار لكل من حارب الإرهاب معها  تسيبي ليفني: إسرائيل تجري مفاوضات غير مباشرة مع "حماس"  ماكرون: فرنسا ستستمر بدعم العراق في المرحلة المقبلة  قيادة العمليات المشتركة العراقية: جهودنا باتجاه الحدود السورية حققت أهدافها  موسكو والدوحة: لا بديل للتسوية السياسية في سورية  ميلان مهدد بعقوبات قاسية من يويفا     

شعوب وعادات

2018-04-07 03:56:08  |  الأرشيف

هل الواجبات المدرسية مفيدة لابنكِ أم ضارة.. إليكِ الإجابة!

يتساءل كثيرون: هل الواجبات المنزلية التي تفرضها معظم المدارس، ويعود بها الطالب الصغير إلى المنزل، بعد قضاء 8 ساعات في المدرسة، وهو مستنفد كل طاقته، هل هي مفيدة له، أم ضارة به؟
المفاجأة أن كثيرا من الخبراء في هذا المجال يؤكدون أن هذه الواجبات المدرسية غير مفيدة للطالب على الإطلاق.
أسطورة الواجب المنزلي
لا يوجد أي دليل إطلاقا على وجود أي فائدة أكاديمية من الواجبات المنزلية في المرحلة الابتدائية أو المتوسطة، حسبما يؤكد ألفي كوهين، مؤلف كتاب “أسطورة الواجب المنزلي”، والذي يعد مدافعا صريحا عن التعليم التقدمي، والناقد الأهم للأبوة والأمومة التقليدية، والذي وصف هذه الواجبات المنزلية بـ”الممارسات التعليمية الخاطئة”.
بلا فائدة
في مقال نُشر الشهر الماضي، أكد الأب كاتي فاتروت، الأستاذ في جامعة ميسوري – سانت لويس، ومؤلف كتاب “إعادة التفكير”، أن الواجبات المنزلية لا يمكن أن تقدم أي فائدة حقيقية لطلاب المدارس الابتدائية.
الرأي الآخر
على الرغم من كل الحجج المناهضة للواجبات المنزلية، إلا أن هناك عددا من الخبراء يوافقون على فرض هذه الواجبات بعد انتهاء اليوم الدراسي، مؤكدين أنها ليست سيئة، خاصة إذا كانت تركز على الجودة أكثر من الكمية، مع أخذ عمر الطفل بعين الاعتبار بالطبع.
التخلّص من الواجبات التقليدية
دانيلا مونتالتو، طبيبة الأمراض العصبية للأطفال، والمديرة الإكلينيكية لمعهد التعلم والإنجاز الأكاديمي في مركز دراسة الطفل بجامعة نيويورك، تقول إن “الواجب المنزلي في سن صغيرة ليس ضروريا، ولكني أعتقد أنه يمكن استخدامه في بناء المهارات، فالأطفال من سن 4 إلى 10 سنوات يحتاجون إلى 20 دقيقة على الأقل يوميا في القراءة، بالإضافة إلى بعض الوقت لممارسة المهارات الحركية، مثل الكتابة اليدوية، والقصّ باستخدام المقص، وغيرهما من المهارات المهمة التي يجب التركيز عليها؛ لأنها أكثر فائدة من الواجبات المنزلية التقليدية”.
 
 
عدد القراءات : 3542

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018