الأخبار |
احتجاجات السودان.. مقتل متظاهر في الخرطوم بحري  ظريف: اجتماعا وارسو وميونيخ كانا مسرحا للعزلة الأمريكية  كيف يساعد النوم على قهر المرض؟  الشوكولاتة تقلل خطر اضطرابات القلب  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا  ريال مدريد يتلقى هزيمة موجعة من جيرونا (2-1)  إيكاردي يضع شرطا محرجا للمشاركة مع إنتر ميلان  ريال مدريد مستعد لكسر رقم قياسي من أجل نيمار  طهران تستدعي السفيرة الباكستانية وتحتج على هجوم زاهدان  وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سورية احتلال  وزير الخارجية الليبي يوضح موقف بلاده من إنشاء قواعد عسكرية أمريكية في طرابلس  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  المبعوث الأمريكي لسورية: الانسحاب لن يكون مباغتا وسريعا  الخارجية الروسية: موسكو تدعم الحوار بين الحكومة السورية والأكراد عقب الانسحاب الأمريكي  الرئيس الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات..اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد  ظريف: أوروبا تحتاج أن يكون لديها إرادة لمواجهة تيار الأحادية الأمريكية  نتنياهو يعيّن كاتس في منصب القائم بأعمال وزارة الخارجية     

شعوب وعادات

2018-07-05 03:38:28  |  الأرشيف

كيف تقنعينَ طفلك بتناول دوائه دون عناء؟

عادة ما تُعاني الأم من صعوبة إقناع طفلها بتناول الدواء، سواء كان على شكل سائل أو قطرة أو حقن، وغالباً ما يُطْبق الطفل شفتيْه، أو يستخدم أسلوب الصراخ المدوّي، وربما الهرب رفضاً لتناوله، الأمر الذي يُفقد الأم أعصابها.
كيف تشجعينَه على شرب الدواء؟
الدكتورة الصيدلانية روان عبد السلام أوضحت لـ “فوشيا” أن سلوك الوالديْن هو الذي يحدد مدى تجاوب الطفل لتناول الدواء أم رفضه مطلقاً.
وفي هذه الحالة، على الوالديْن التحايل عليه بطرق عديدة، بحيث يقوم الأب بمداعبته واللّهو معه بينما تقوم الأم بتجريعه الدواء، في جوّ يسوده التسلية والمزاح.
وأشارت إلى أهمية ربط الأم موعد تناول الدواء مع لحظات التسلية واللعب المخصصة له، وإقناعه بعدم وجود بدائل لتحسُّن صحته ومن ثم قدرته على اللهو واللعب إذا رفضه.
طرق متنوعة للتحايل عليه
بيّنت عبد السلام بأنه وبعد التشاور مع الطبيب المختص، يمكن لوالديْ الطفل اختيار الدواء الذي يتميز بنكهات لذيذة أقرب لطعم الفواكه، ليستسيغه بسهولة، بدلاً من الدواء المُرّ المذاق.
ونصحتهما بوجوب التعامل معه بهدوء ورفق وتفادي أسلوب العنف عند تجريعه الدواء؛ إذ يمكن للأم في المرة الأولى، وضع بعض من طرف الملعقة في فمها لإيهامه بأن طعمه لذيذ، وبهذه الحالة سيثق برأيها لكونها الأقرب إليه، ومن ثم سيطمئن لشربه دون عناء.
ومن الأساليب الأخرى التي يمكن أن تساهم بإقناعه، استخدام الملاعق الملونة والمرسوم عليها أشكال ألعاب أو حيوانات وطيور، عدا عن محاولة التحاور معه بمدى الأثر الذي سيعود عليه عند تناول الدواء وكيف سيصبح قادراً على التحرك واللعب أكثر مع أصدقائه.
أهم التوصيات
حذرت عبد السلام من إجبار الطفل على تناول الدواء بوضع الملعقة في فمه وهو في حالة رفض، أو صراخ؛ لأنه بهذه الحالة لا يرفض الدواء بحد ذاته، إنما يرفض طريقة تجريعه الدواء.
وركزت في ختام حديثها على ضرورة قراءة نشرة الدواء من قبل أبويْه والتأكد من الصيدلاني أو الطبيب المختص إن كان بالإمكان إضافته مع العسل مثلاً أو خلطه بالعصير ليتشجع على شربه من جهة، وحتى لا يقعا في خطر التفاعلات الدوائية التي تضرّ بصحته أكثر مما تفيده من جهة أخرى.
 
عدد القراءات : 3913

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019