الأخبار |
تحديات إستراتيجية  بين الاستنفاذ والاستنزاف.. بقلم: سامر يحيى  التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!  واشنطن تعلن «البراءة»: «أبلغ سيدك» لا تدين ابن سلمان!  ميركل: علينا العمل على رؤية وجود جيش أوروبي حقيقي  ثلاثة أسابيع حسّاسة في حرب اليمن  عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مهذبون ولكن.. الكلمة قاتلة كالرصاصة.. بقلم: أمينة العطوة  انتفاضة عارمة في جرابلس ضد الاحتلال وميليشياته ونظام أردوغان نهب أملاك عفرين وإنتاجها الزراعي  ما يسمى «معارضات سورية»  مؤسسات التدخل الإيجابي لا تتابع حركة السوق … جمعية حماية المستهلك: بعض الأسعار ارتفعت 20 بالمئة بسبب الدولار  الحريري: "حزب الله" يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية  سورية: جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي  من "أوسلو" إلى "صفقة القرن": حكاية تلازم المسار والمصير  مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات!  ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم     

شعوب وعادات

2018-07-11 04:38:45  |  الأرشيف

جدةٌ بعمر الـ38 تُثير دهشة كلّ من يُشاهد صورها!

بفضل جمالها اللافت وحيويتها الحاضرة، باتتْ السيدة الأمريكية، ياريليز روز، مثار حديث كثيرين مؤخرًا، خاصة عند مرافقتها ابنتيها، لأنّ النّاس عادة ما يظنّون أنهنّ شقيقات، ولسن أماً وابنتيها!

لكن هذا ليس هو الأمر المستغرب، بل إنّ المثير أكثر لدهشة الناس، هو اكتشافهم أنّ روز جدّة كذلك، لطفلتين، هما، أداليا، وعمرها 3 أعوام، وايفانيس بعمر الشهرين، علما بأنّها  تبلغ من العمر 38 عامًا فقط.

ولم تقتصر حالة الإثارة، التي فجّرتها روز في محيطها الأسري والاجتماعي فحسب، بل تطوّر الأمر بشكل كبير، حتى باتتْ حديث العديد من الصحف والمجلات حول العالم، لكونها جدّة بكلّ هذه الحيوية والتألق، في تلك السنّ الصغيرة.

وبهذا الخصوص، أفادتْ صحيفة “ذا صن” البريطانية بأنّ روز (من تامبا بولاية فلوريدا)، وضعتْ ابنتها الكبرى، ساميشلي، 23 عامًا، وهي في سن الـ16 عامًا، وبعدها بعامين وضعتْ ابنتها الأخرى، لاتيشكا، التي تبلغ من العمر الآن 21 عامًا.

والمثير الآن، أنّ الثلاثي (روز وابنتيها ) دائمًا ما يكن مثار اهتمام الجميع في أي مكان يتواجدن فيه، خاصة وأنّ الكلّ يظنّ بمجرّد مشاهدتهنّ للوهلة الأولى أنهنّ شقيقات، ولسنَ أمًا وابنتيها!.

ونقلتْ الصحيفة عن روز، وهي أم كذلك لصبي يدعى جون عمره 16 عامًا، قولها “يظن الناس دوماً أني صغيرة في السن، ويقولون، إني ما زلت في العشرينات، كما يظنّون أنّ حفيداتي أطفالي”.

وأضافت روز “لدي كثير من الأصدقاء الشبّان، الذين يحاولون مراسلتي على إنستغرام أو فيسبوك، ودائمًا ما يتحدّثون معي عن جمالي، ولا يصدّقون حين أخبرهم بأنّ لدي بنات في سنّهم”.

وعن سرّ احتفاظها بجمالها بعد إنجابها، وتحوّلها لجدّة، قالت روز، إنّها لا تكاد تستخدم أيّ ماكياج على وجهها، فضلاً عن أنّها لا تتبع نظامًا غذائيًا بعينه، وأنّها تكتفي بوضع زيت جوز الهند على بشرتها بصورة يومية، وتستخدم بندق الساحرة في تفتيح لون بشرتها.

وقالت أيضًا، إنّها تعالج الصّداع النصفيّ، الذي تعانيه بحقنة بوتوكس نصف سنوية في جبهتها، مؤكدة أنّ تلك الحقنة لمعالجة الصّداع النصفي، وليس لها علاقة بأية أمور تجميلية، رغم عدم إنكارها في الوقت نفسه، أنّ تلك الحقنة تلعب دورًا في منحها إطلالة شابّة.

عدد القراءات : 3651

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018