الأخبار |
أستراليا تفرض عقوبات على روسيا بسبب حادثة مضيق كيرتش وإعادة شبه جزيرة القرم  سلطنة عمان: سياستنا الخارجية لا تتبع أجندات خفية وحدودنا مع الجيران "متفق عليها"  مجلس النواب الأردني يوصي بطرد سفير الكيان الإسرائيلي من عمان  سلطنة عمان تقرر الخروج من "أوبك+"  "سو-34" تصيب عربة للمسلحين في سورية من ارتفاع 6 كم وتحظى برضى مصمميها  سورية تدين بشدة تقديم الإدارة الأمريكية الدعم للتنظيمات الإرهابية بما في ذلك (الخوذ البيضاء)  الرئيس الأسد لوفد عسكري إيراني عراقي مشترك: العلاقة التي تجمع سورية بإيران والعراق متينة تعززت في مواجهة الإرهاب ومرتزقته  خاميس رودريجيز يقلل من أهمية عودة زيدان  اجتماع حاسم لحل أزمة إيكاردي في إنتر ميلان  يوفنتوس ينصب شباكه لإحباط برشلونة\rمن اقتناص المدافع الهولندي دي ليخت  السفير آلا: الحق السيادي لسورية باسترجاع كامل الجولان المحتل غير قابل للتصرف وغير خاضع للتقادم  نيويورك تايمز: ابن سلمان أطلق حملة وحشية سرية لملاحقة معارضيه منذ 2017  ارتفاع حصيلة الهجوم على مترو بمدينة أوتريخت الهولندية إلى 3 قتلى  الجيش العراقي يعلن عن قرب فتح الحدود مع سورية  يتحرك بسرعة 5 كم في الثانية... ناسا تعلن موعد اقتراب كويكب ضخم من الأرض  الدفاع الروسية تعلن تجهيز منطقة "خط برافو" في الجولان لعودة قوات حفظ السلام  الباغوز وجدلية القضاء على "داعش"  بوتين يزور القرم بمناسبة احتفالات الذكرى الخامسة لضمها إلى روسيا  ظريف: زيارة روحاني الى العراق حلت قضايا متراكمة منذ عقود     

شعوب وعادات

2018-11-02 05:32:04  |  الأرشيف

لا تُهملي رُسُومات طفلكِ.. فهي دليلكِ إلى أعماقه!

يميل العديد من الأطفال للرسم على الورق، أو دفتر الرسم، وعادة ما يثني الأهل على تلك الرسومات، حتى لو كانت عبارة عن أشياء غير مفهومة، أو غير مكتملة.
 
ففي بعض الأحيان، يجد الطفل الورق، أو اللوح ملاذًا له في التنفيس عن رغباته، أو أفعاله، أو صداقته، أو غيرته، أو حزنه، وغيرها العديد من الأحاسيس، التي لا يستطيع التعبير عنها بالكلمات.
وبهذا الخصوص، تقدّم الاختصاصية التربوية، والنفسية، الدكتورة أسماء طوقان لكِ معلومات، ونصائح حول أهمية متابعة رسومات الأطفال، كونها رسائل "للأبوين" لا يجب إهمالها:
تقول الاختصاصية طوقان، "يمكننا التعبير عمّا في داخلنا، وذلك من خلال التعبير اللّفظيّ، أو بوسائل أخرى غير مباشرة، ولكن هذه القدرات عند الراشدين فقط".
أما الأطفال، فلديهم صعوبة في التعبير عمّا في داخلهم، أو يخافون قول الحقيقة، أو يخجلون، أو لا يدركون ما الذي سبب لهم اضطراب في شخصيتهم، وعندما يسألهم الأهل، أو المدرس، أو الاختصاصيّ، عن سبب قيامهم بالتّصرّفات المزعجة، أو السلوكيات الخاطئة، يجيبون بلا أعلم، أو ينكروا أفعالهم، أو يكتفون بالصمت، وعدم الإجابة، وهذه من بعض الصعوبات، التي نواجهها مع الأطفال.
وتضيف طوقان "لكن يمكننا من خلال رسومات الأطفال، وتحليلها معرفة ماذا يكبت الطفل في داخله من مشاعر، وأحاسيس، وخبرات مؤلمة، لأنّه يقوم بتفريغها باللاوعي، فمن خلال الرسم، والألوان، يمكننا معرفة ذلك، والتوصّل إلى معاناة الطفل تدريجيا".
وهنا، تشير طوقان، إلى عدد من الأمور، التي يجب ملاحظتها، أثناء قيام الطفل بالرسم، مثل طريقة مسكه للقلم، وقوّة ضغطه عليه، وموقع الرسمة بالنسبة للورقة، وحجم الرسمة بالنسبة لحجم للورقة، وسلوك الطفل أثناء الرسم، وتعابير وجهه أثناء الرسم، وتكرار استخدام الممحاة، والألوان، التي يستخدمها، ودلالات الأشكال، التي يرسمها الطفل، والتغيّر المباشر، والمفاجئ في الرسومات.
لذا، يجب دائمًا مراقبة رسومات الأطفال، فإذا لاحظتْ الأم انعكاسًا في رسومات الطفل، أو اختلاف طريقة رسمه بصورة مفاجئة، فإنّ هذا دليل على تعرّض الطفل لمشكلة مباشرة أدّت إلى اختلاف مشاعره.
وختامًا، تؤكّد الاختصاصية طوقان، أنّ رسومات الطفل، هي الوسيلة الأفضل للتواصل معه، ومعرفة كل ما يدور في خاطره، لذلك يجب متابعتها باستمرار، ومحاولة مشاركة الطفل في الرسم، ليتمّ مساعدته وتوجيهه بالصورة الأمثل، حيث تحمل رسومات الأطفال دلالات نفسية.
ولعلّ من الأفضل أنْ تستعين الأمّ، أو المدرسة بشخص مختصّ في تحليل رسومات الأطفال وعرضها على مختصّ نفسيّ، في حال ملاحظة أيّ تغيير سيء، في رسومات الطفل.
 
عدد القراءات : 3975

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019