دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

شاعرات وشعراء

2016-05-08 17:46:07  |  الأرشيف

توت شامي: نصوص نثرية للدكتور نضال الصالح تثير العواطف وتستعيد تاريخ الوطن

توت شامي كتاب للدكتور الأديب نضال الصالح يضم مجموعة من النصوص تثير العواطف وتفجر الدموع لأنها تذكر بالماضي النضالي لمدينة دمشق ليربط هذا الماضي بحال يحتاج إلى ذات الحمية والنخوة التي تحلى بها الأجداد والتي يحتاجها الأبناء وهم يقاومون أشرس حرب تعرضت لها سورية.

يطرح الأديب الصالح عبر كتابه قضية الصراع بيننا وبين الكيان الصهيوني والاستعمار منذ بدأ محاولاته على أرضنا فيدخل بالصراع ويعتبر نفسه جزءا منه فلا يبتعد عنه ولا يخشاه ليذهب إلى تكوين ثقافة وطنية غير منفصلة عن الضمير الجمعي لمجتمعات ما زالت محاصرة بأطماع المتآمرين وهذا ما يبدو واضحا في نصه “حصان أبيض” عندما يذكرنا بيوسف العظمة الذي قال لن أدع التاريخ يكتب أنهم دخلوا سورية من دون مقاومة.

ويسعى الصالح ليشكل منظومة تمتلك سلاح مقاومة الغزو الثقافي والتي يمكن لها أن تكون فاعلة في صراعنا الأزلي مع العدو وأدواته وعملائه وأشكاله وهذا نجده في نصه “عند الشهيد” الذي بدأ بأسلوب سردي يرقى إلى مستوى الشعر وفي هذا النص حالة ضرورية قصوى ولاسيما انه يقول “وفي السادس من ايار سنة ست عشرة وتسعمئة وألف زفت ساحتا البرج في بيروت والمرجة في دمشق رجال إلى جنائن الخلود..ولم يكد الضوء يجهر بنفسه حتى اتشحت الشام بالحزن الجليل”.

وفي نصوصه يسعى الصالح ليقدم بناء فنيا يشمل الشعر والقصة والرواية في أسلوب واحد متماسك متين يستند على واقع تاريخي يرتبط بالواقع اليومي المعاصر فتأتي الإثارة والتشويق وتظهر الحمية واضحة كما جاء في نص “أجمل الأمهات” الذي يمجد به أمهات الشهداء وزوجاتهم ويسخر مما يسمى “الربيع العربي” في قوله.. “قبحا لوجهك يا ربيع فإنه وجه له من كل قبح برقع”.

وأوضح الصالح في مسارات نصوصه أن الموقف الإنساني النبيل لا بد من أن يخوض الصراع من أجل الكرامة والتي تنسجم مع تطلعات المجتمع صاحب الحق والرؤى الذاهبة إلى مقارعة العدو حتى آخر رمق في حياة الإنسان كما ورد في نص “بلاد العرب” والذي تضمن قضايا تنبذ الطائفية والمذهبية وتتجه لبقاء الوطن الواحد.

وتظهر جماليات الأسلوب في تنامي العواطف خلال تأكيد الصالح على خطورة الصراع ثم يضعنا أمام نهاية موءثرة تترك القارئء مصدوما بما تذكره أو عرفه من جديد.

يعمد الصالح في أدبياته المكونة للنصوص إلى تركيب البنى الفنية من عاطفة وواقع وجمال وتاريخ دون أن يهمل النزعة الذاتية الآتية من دافع وطني ما جعل النصوص تظهر أحيانا بمظهر الشعر وآخر بمظهر الرواية ثم لا تخبو القصة القصيرة في بعضها وذلك في كتاب صادر عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع يقع في 123 صفحة من القطع المتوسط.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 6271

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider