دمشق    30 / 04 / 2017
اقتتال المجموعات المسلحة في الغوطة يتصاعد ، والجثث بالعشرات ..  أردوغان: سنحول الرقة إلى مقبرة!!  الزيادة الموعودة والجيوب الفارغة  عدوان ثلاثي على سورية والقادم أخطر..بقلم: إيهاب زكي  تفاصيل صادمة حول المقاتلين الاجانب في سورية: أعدادهم.. جنسياتهم وتمويلهم  كيم جونغ يوجه الانذار الأخير: الوضع على حافة الانفجار واستعدوا للضربة القاضية  توتر العلاقة بين واشنطن وأنقرة والأكراد يلوحون بورقة الرقة!..بقلم: بولا اسطيح  بالأمس الخبز والبطاطا واليوم البندورة ولانعلم ماذا غدا؟ الغربي:انجازاتنا ستبصر النور  قادة أوروبا أجمعوا في ربع ساعة على شروط «الطلاق» مع بريطانيا  المئة يوم الأولى لترامب سمتها الفشل..بقلم: جهاد الخازن  اعلان حالة الطوارئ في ولايتي ميزوري وأوكلاهوما  المارينز يعودون إلى ولاية هلمند الأفغانية  مقتل قائد "كتيبة البخاري" في إدلب السورية  حقيقة بيع وزارة الإعلام لـ قناة "سورية دراما"!  الولايات المتحدة تنشر قوات فصل على الحدود السورية التركية لمنع تركيا من اجتياح الشمال السوري  ترامب: أوباما خلّف الفوضى وسننسحب من أي اتفاق يتعارض مع مصالحنا  قاتل بن لادن يكشف عن تفاصيل تصفيته ودفنه  "نصف" مدينة الطبقة بقبضة "قسد"  قوات أميركية تدخل القامشلي شمال سورية وتنتنشر على الحدود مع تركيا  البطولات الأوروبية : بايرن ميونيخ بطلاً لألمانيا والصراع مستمر بين برشلونة وريال مدريد  

شاعرات وشعراء

2017-03-13 10:46:03  |  الأرشيف

الشاعر الكبير نزار قباني في ندوة ثقافية بمكتبة الأسد الأربعاء المقبل

تقيم وزارة الثقافة عند الخامسة من مساء الأربعاء المقبل ندوة الأربعاء الثقافية الشهرية الثالثة وذلك في قاعة المحاضرات بمكتبة الأسد الوطنية بدمشق.
وتتضمن الندوة التي يديرها الدكتور اسماعيل مروة عدة محاور وهي الأبعاد الشعرية عند نزار قباني للدكتور وائل بركات وأوراق منسية في حياة نزار قباني لشمس الدين العجلاني ونزار قباني وشعر القضايا لإسماعيل مروة.
يشار إلى أن الشاعر نزار قباني من مواليد دمشق 1923 ينحدر من أسرة عريقة درس الحقوق في الجامعة السورية وفور تخرجه منها عام 1945 انخرط في السلك الدبلوماسي متنقلا بين عواصم مختلفة وأصدر أول دواوينه عام 1944 بعنوان “قالت لي السمراء”.
وتابع عملية التأليف والنشر التي بلغت خلال نصف قرن 35 ديوانا أبرزها الرسم بالكلمات وقد أسس دار نشر لأعماله في بيروت باسم منشورات نزار قباني وكان لدمشق وبيروت حيز خاص في أشعاره لعل أبرزها “القصيدة الدمشقية”.
وافته المنية في الـ 30 من نيسان 1998 ودفن في مسقط رأسه بدمشق.




 

عدد القراءات : 256

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider