دمشق    20 / 04 / 2018
جولة «آستانا» منتصف أيار  الجاهلية في عصر المعلوماتية.. بقلم: د.صبحي غندور  هذا هو موقف السعودية من اغراءات امريكا لارسال قوات إلى سورية!  دعوات للمشاركة في جمعة الشهداء والاسرى  كواليسُ عمليّاتِ تسويةِ الأوضاعِ في سورية.. ما هي الشّروط؟  عملة "كارل ماركس" بقيمة صفر، لكن تباع بـ 3 يورو!  يدمرون سورية ويتباكون على شعبها.. بقلم: د. إبراهيم ابراش  جنرال إسرائيلي: محميون لكننا غير آمنين وهذا سبب قلق وجودنا  رومانيا قد تعلن قريبا نقل سفارتها في تل أبيب إلى القدس  الشرطة البريطانية تبدأ واحدة من أكبر العمليات الأمنية في تاريخها  احتجاجات في الأرجنتين بسبب رفع الأسعار  ما هي أسباب المراهنة الأميركية على انفصال "إقليم درعا"؟  لافروف لدي ميستورا: على شركائنا وقف تطبيق سيناريهاتهم في سوريا على حساب شعبها  خبراء حظر الكيميائي يرفضون التواصل مع سكان دوما  قتيل و10 مصابين في إطلاق نار ببورتوريكو الأميريكية  البرلمان الألماني: الضربات الغربية على سورية مخالفة للقانون الدولي  ابن سلمان يسبح في الربع الخالي  تركيا وسراب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي  شهداء وجرحى من الفلسطينيين برصاص الاحتلال في قطاع غزة  

شاعرات وشعراء

2017-04-02 13:23:24  |  الأرشيف

لقاء شعري في ثقافي أبو رمانة يحفل بقصائد متباينة الأسلوب متقاربة المعاني

 
حفلت النصوص التي ألقاها الشعراء علي الدندح ومحمد نصر الله ويوسف قائد في لقاء شعري استضافه ثقافي أبو رمانة بمعان اجتماعية وإنسانية ووطنية عبر فيها الشعراء عن تفاعلهم مع ما يدور حولهم بأساليب تباينت من الأصالة إلى الحداثة.

وفي قصيدة الشاعر والإعلامي محمد نصر الله التي جاءت بعنوان “إلياذة الحسن” عبر فيها عن معاني الحب السامية التي تتعزز بتطور المجتمع ورقيه فقال..”إلياذة الحسن في روحي أنا تعس.. ملقى تجاذبني في الغربة النعس فالصمت كالسمت أستلقي هنا وهنا.. وهناك تبدو قناديلي ومختلس وهناك أصحو على آه وأبخرة.. يضوع منها أنا والنفس والنفس”.

أما الشاعر يوسف قائد فعبر في قصيدته “نصف غياب” عن مآسي الغربة وألمها وأثرها على الإنسان الفرد معتمدا حرف الروي الباء الذي
يأتي منسجما مع العاطفة الحزينة فقال.. “لم أنم منذ دهر فافرشوني..فوق أي بلاد أي تراب سوف أبقى على الطريق أغني.. أسحب الموج من عيون السرابِ أنكر الحاضرون موتي ولكن..شهد الميتون نصف غيابي”.

كما قرأ الشاعر الإعلامي علي الدندح قصيدة بعنوان خارج السرب جاءت بأسلوب حديث حرص فيها على الجمع بين الأصالة والمعاصرة
دون الاعتماد على الضبابية والرمز معتبرا أن أسلوب السهل الممتنع هو الافضل في التعامل مع المتلقي في مطلعها.. “ومن رهق الصباحات..وشقوقٍ تصدع في جبيني يستفزني بعيد فأقترب خطوة إلى الغمام وخطوة إلى الصحو وخطوة بل وخطوتين إليك يا من ترفضين المكوث خلف اليقظة والسكون”.

وحول النصوص الشعرية التي ألقيت قال الكاتب والناقد سامر منصور.. “تنوعت المواضيع فيما قدمه الشعراء الثلاثة لتشمل معظم منعكسات الأزمة على حياة المواطن السوري كما تنوعت الفنيات التي اعتمدوها لصياغة قصائد تتسم بالحداثة وجاءت معظم القصائد كمحاولات موفقة للوصول إلى السهل الممتنع واتسمت بعضها بغلبة الطابع الوجداني بينما جاءت الأخرى في باب النقد الاجتماعي”.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 836

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider