دمشق    13 / 12 / 2017
الدوما يخطط لتصديق اتفاقية توسيع قاعدة طرطوس قبل نهاية عام 2017  "لوموند": هدية ذهبية من ترامب لـ"حزب الله"  الخارجية الصينية: مساهمة روسيا في مكافحة الإرهاب في سورية "كبيرة جدا"  أمين عام منظمة التعاون الإسلامي: قرار ترامب "باطل" ونطالب الدول برفضه  الجيش يحسم الموقف في حي التضامن ويدحر الإرهابيين منه  رئيسة وزراء بريطانيا: الصيغة النهائية من "بريكست" جاهزة للتصويت عليها  أمين مفتاح كنيسة القيامة يرفض استقبال نائب الرئيس الأمريكي  الولايات المتحدة تقدم مساعدات عسكرية للبنان  الأردن تغرد خارج سرب "دول الاعتدال"؛ هل تنجح؟!  زيارة نتنياهو الأوروبية.. تسوّل بحجّة "معاداة اليهودية"  الجيش الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين في رام الله  البيان الختامي لقمة التعاون الإسلامي: قرار أمريكا بشأن القدس "انسحاب" من عملية السلام  وزير الاستخبارات "الاسرائيلي" يهدد بإعادة لبنان للعصر الحجري  هل يرفع مصرف سورية المركزي الفائدة إلى 30 بالمئة  "إسرائيل" تهدد بضربة عسكرية بعد رصد تحركات إيرانية  أردوغان: لم يعد من الممكن أن تكون الولايات المتحدة وسيطا بين إسرائيل وفلسطين  العبادي: الفساد جلب الإرهاب للعراق  تفاصيل "لقاء الرياض" بين قادة "التحالف الخليجي الجديد"  استدارة تركيّة نحو سورية: ماذا عن واشنطن؟  

شاعرات وشعراء

2017-04-03 19:35:58  |  الأرشيف

القاصة الشابة رماح اسماعيل تقدم مجموعتها الأولى للقراء بعنوان مواسم الهوى

 
تقدم القاصة الشابة رماح غازي اسماعيل في مجموعتها القصصية “مواسم الهوى” حكايات تعكس الواقع الإنساني والاجتماعي بكل ما فيه من فرح وحزن وفق أسس القص الذي يعتمد الحبكة أساسا في تقديم الحدث وصولا للفكرة.

وتستحضر القاصة اسماعيل اللحظة بكل ما فيها من تداعيات لتكون منها حدثا حقيقيا ينسجم معه المتلقي مع تركيزها الظاهر على الخير والعطاء بعد المرور بالذكريات الموجعة والحب السامي كما جاء في قصة مواسم الهوى.

ويظهر العمل التقني عند الكاتبة في أغلب القصص عبر اختيار البيئة المناسبة لتجعلها مسرحا للحدث بعد أن تكون روابط الشخوص بأسلوب فني يتجاوز القصة القصيرة إلى الأدب الروائي كما هو في قصة “بلا سكر” كما يبدو الحب محورا أساسيا في نسيج كل القصص التي تجعله مكونا أساسيا في أغلب الشخوص الذين يحركون الحدث ويتحركون معه إضافة إلى تناولها حياة الإنسان المتحولة من زمن إلى آخر والتعامل مع الروح الطافحة بالحياة والمتبدلة بحسب ما تراه كما هو في قصة الرقصة الأولى.

وتظهر قدرات اسماعيل على الخوض في مضمار العمل القصصي كونها تمكنت من التعبير عن مشاعرها بصفتها تعكس الجزء الذي يحيط بها في اللحظة التي تعيشها وفي إطار فني يدل على حضور الموهبة الواعدة.

يشار إلى أن مجموعة مواسم الهوى صدرت عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي وتقع في 107 صفحات من القطع المتوسط.

والقاصة إسماعيل طالبة في كلية الآداب بجامعة تشرين كتبت مسرحية بعنوان “الأرض الطيبة” عرضت في مناسبة لإحياء اللغة العربية على خشبة ثقافي بانياس عام 2013 كما أحيت في هذا المركز عددا من الأمسيات وحصلت على المركز الثاني في المسابقة الوطنية للأدباء الشباب عام 2015 ونشرت عددا من نتاجاتها في صحف محلية.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 597

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider