دمشق    14 / 12 / 2017
مسلحو القلمون الشرقي يعرقلون مفاوضات المصالحة  الحشد العراقي: 60 بالمئة من الحدود مع سورية بقبضتنا  لمن الأولوية للرقة أم لإدلب؟.. بقلم: محمود الصالح  مليون كيلو متر خسارة «اتصالات حلب» من الكوابل بسبب الإرهاب  لماذا التفاوض.. وحول ماذا؟  الجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق  طيران “التحالف الدولي” يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها 23 مدنيا في قرية “الجرذي شرقي” بريف دير الزور  الإعلام على موعد مع بوتين في واحد من أهم مؤتمراته السنوية  موسكو: المعارضة السورية تشترط وترفض الشروط المسبقة في آن معا  طرد مساعدة ترامب المقالة من البيت الأبيض بعد محاولتها دخول شقة الرئيس  بوتين: لن نتوقف عن تطوير جيشنا وأسطولنا  بوتين: سنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح  بوتين: ساكاشفيلي عار على الشعبين الأوكراني والجورجي  العراق.. ظهور تنظيم إرهابي جديد في شمالي البلاد  الرئيس الصيني يشدد على عدم جواز نشوب حرب في شبه الجزيرة الكورية  البنتاغون: مقتل أكثر من 20 إرهابيا تابعا لـ"داعش" بالقرب من قاعدة "التنف" في سورية  في ذكرى قرار الضم المشؤوم.. أبناء القنيطرة والجولان يؤكدون أن القضاء على الإرهاب عنوان المرحلة القادمة  مجلس الاتحاد الروسي يبحث توسيع قاعدة الأسطول البحري في طرطوس  دي ميستورا يبلغ أعضاء مجلس الأمن الدولي بنتائج "جنيف 8"  الاتحاد البرلماني العربي يرفض قرار ترامب بشأن القدس  

شاعرات وشعراء

2017-07-20 15:20:44  |  الأرشيف

منارات الصمت.. نصوص نثرية باكورة إصدارات منار القطيني

“منارات الصمت” مجموعة من النصوص النثرية باكورة أعمال منار القطيني وصل أغلبها لمستوى الشعر تعبر فيها عن انعكاسات نفسية واجتماعية عاشتها مع كثيرات من النساء وصاغتها في نصوص تدل على أدب نسائي واعد.

وفي مجموعتها تعبر القطيني عن حالة اجتماعية تدل على انتماء وطني يبدأ من حب البيت ليصبح أكثر انتشارا حيث تناولت في نص جاء بشكل حواري مرارة السفر والغربة فقالت في نص بعنوان “الرحيل”.. “قالت له من سيحمي بيتنا.. قال لها.. الحصان الذي تركه لنا بعد رحيله..قالت.. إن مات الفارس.. أسرجت الخيل.. وركب الرحيل الديار.. ثم صمتت”.

وبدلالة شعرية تعبر عن حاله إنسانية تربط الشاعرة بين خصب الطبيعة ومعاناة المرأة العاقر كما ورد في قصيدة السنديانة حيث قالت..

تلك السنديانة حزينة.. أيكون لأنها عاقر لم تنجبك من رحمها.. غصن يشبه البقاء.. ملقح بمخالب خريف دون اشتهاء.

وفي نص بعنوان “نبوءة الياسمين” تذهب لتؤكد ضرورة أن تأخذ علاقة الرجل والمرأة شكلا راقيا متكئة في ذلك على النسيج التعبيري استوحته من حكاية الخلق فقالت..

أشهد بحواء وأول بدء اللهفة.. أشهد بآدم وآخر تفاحة في الجنة.. أشهد بالهبوط.

المجموعة من إصدارات مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي تقع في 109 صفحات من القطع المتوسط وتأتي على شكل النثر الحديث الذي ابتعد عن الضبابية والغموض.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 559

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider