دمشق    16 / 08 / 2017
العراق بوابة التسوية السورية .. الجبير كبش الفداء قبل عملية تغيير السياسة السعودية  أزمة الشرق الأوسط.. الأسباب والحلول  إلى من يشكّكون بوجاهة وشرف النصر السوري  تغريدة أوباما تحصد أكثر إعجابات في تاريخ "تويتر"  يهود أمريكا يهددون بقطع تمويلهم السخي عن إسرائيل للأبد.. لماذا؟  الهيئة العليا للمفاوضات: “الثورة” انتهت !  داعش يقطع هذه الشجرة لأنها كافرة!  حريق هائل في إحدى حظائر الطائرات بمطار في لندن  بيل غيتس يتبرع بـ4.6 مليار دولار للأعمال الخيرية  وزير خارجية قطر يصل الكويت بزيارة غير معلنة  إصابة 13 شخصا جراء حادث سير على مفرق قرية الفنيتق بمنطقة القدموس  مسلسل الرعب السعودي "اختطاف الأمراء المعارضين"  "الجيشان معاً في المعركة".. السعودية تنصح الحريري بزيارة دمشق!  الصراع الأميركي - الروسي: توريط وضغط وتطويق  قريباً.. أردوغان في طهران  انشقاقات داخلية تُنذر بزوال سريع لـ"داعش"  فضيحة اخلاقية جديدة تهزّ "اسرائيل"، أبطالها رجال الدين  الانتخابات الألمانية والسؤال الصعب. بقلم: د.منار الشوربجي  الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في نقاط المخافر الحدودية مع الاردن  

شاعرات وشعراء

2017-07-22 14:12:33  |  الأرشيف

صرخة مقاتل… مجموعة شعرية في أدب الحرب لكنان محمد

صرخة مقاتل مجموعة شعرية للشاعر كنان محمد تعكس واقع التصدي للحرب الإرهابية على سورية بأسلوب عاطفي يتجذر إلى أصالة الماضي ويمتد إلى الحداثة عبر الألفاظ والتعابير التي تتلاءم مع المتلقي السوري المعني الأول بالحرب على بلاده.

ويتفاءل الشاعر محمد بالنصر في قصيدته سيذكر المجد فجاءت من البحر البسيط وهي محملة بأشد أنواع التحدي لجحافل الإرهاب المكونة من شراذم الأرض فجاءت ألفاظه مهددة متوعدة فقال..”هلا سألت فرنسا كيف مرغها..بجلق الصيد من أحفاد عدنان فانظر لنفسك قبر المعتدين هنا..وانسج لجيشك قبل الغزو أكفانا وقل لمن يشتري للشام محنتها..لقد شريت بما أنفقت خذلانا”.

أما قصيدة (إلى أمي من مقاتل في مطار منغ العسكري) فتشير إلى أن الشاعر محمد خاض معركة المطار وأبلى فيها بلاء حسنا وتحدث إلى أمه بأنه لم يأبه بالموت فداء لكرامة سورية وعزتها حيث اختار البحر الوافر الذي أفسح له المجال بتقمص حالة القتال ليرفع رأسه أمام أمه ويحدثها عن تداعيات النصر وتحولاته فقال “سكبت الموت من كفي حتى..كأن الموت منبعه يديا وكم أشرعت روحي للمنايا..وقلت لخيرة الأصحاب هيا فإما ميتة تخزي الأعادي..وإما عيشة ترضي الأبيا”

ثم يسأل الشاعر محمد دعاة الإرهاب ومموليه الذين يتباكون على الشعب السوري ويرسلون إليه بالقتلة والمجرمين ويتركون أطفال فلسطين في عذاباتهم فقال في قصيدة (كفكف دموعك) معتمدا على مجزوء البحر الكامل الذي يتلاءم مع الموضوع وحالة التساؤل “لو كنت تبكي ما استباح المعتدون من الحمى..أو طفلة بالقدس تبكي من مآقيها دما..أمست لطول عذابها تجد المنية مغنما..وتعيش في طرف الردى وتعيش أنت منعما”.

ثم يخاطب زوجته في قصيدة بعنوان (حبيبتي سأعود) خطاب الرجال الذين يرفضون أن تحزن زوجاتهم لذهابهم إلى الحرب ويعدها بالنصر لتظل رافعة الجبين فقال “فما لي عن بلادي من غناء..وما لي عن غرامك من نزوع سأرجع حاملا نصري وحبي..إلى عينيك فانتظري رجوعي”.

المجموعة الشعرية (صرخة مقاتل) صادرة عن اتحاد الكتاب العرب وتقع في 136 صفحة من القطع المتوسط تنتمي إلى الشعر المقاوم بأسلوب الأصالة والمعاصرة وتلتزم بموسيقا الخليل الشعرية.

عدد القراءات : 482

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider