دمشق    14 / 12 / 2017
مسلحو القلمون الشرقي يعرقلون مفاوضات المصالحة  الحشد العراقي: 60 بالمئة من الحدود مع سورية بقبضتنا  لمن الأولوية للرقة أم لإدلب؟.. بقلم: محمود الصالح  مليون كيلو متر خسارة «اتصالات حلب» من الكوابل بسبب الإرهاب  لماذا التفاوض.. وحول ماذا؟  الجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق  طيران “التحالف الدولي” يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها 23 مدنيا في قرية “الجرذي شرقي” بريف دير الزور  الإعلام على موعد مع بوتين في واحد من أهم مؤتمراته السنوية  موسكو: المعارضة السورية تشترط وترفض الشروط المسبقة في آن معا  طرد مساعدة ترامب المقالة من البيت الأبيض بعد محاولتها دخول شقة الرئيس  بوتين: لن نتوقف عن تطوير جيشنا وأسطولنا  بوتين: سنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح  بوتين: ساكاشفيلي عار على الشعبين الأوكراني والجورجي  العراق.. ظهور تنظيم إرهابي جديد في شمالي البلاد  الرئيس الصيني يشدد على عدم جواز نشوب حرب في شبه الجزيرة الكورية  البنتاغون: مقتل أكثر من 20 إرهابيا تابعا لـ"داعش" بالقرب من قاعدة "التنف" في سورية  في ذكرى قرار الضم المشؤوم.. أبناء القنيطرة والجولان يؤكدون أن القضاء على الإرهاب عنوان المرحلة القادمة  مجلس الاتحاد الروسي يبحث توسيع قاعدة الأسطول البحري في طرطوس  دي ميستورا يبلغ أعضاء مجلس الأمن الدولي بنتائج "جنيف 8"  الاتحاد البرلماني العربي يرفض قرار ترامب بشأن القدس  

شاعرات وشعراء

2017-07-25 06:07:16  |  الأرشيف

توقيع كتابي موائد العشق وطواف عشتار للأديبة حنان عبد اللطيف

وقعت الكاتبة حنان عبد اللطيف كتابيها “موائد العشق” و”طواف عشتار” ضمن حفل استضافه المركز الثقافي العربي في مدينة جبلة.

الكتابان الصادران عن مؤسسة سوريانا للنشر والاعلام بدمشق هما باكورة أعمالها الادبية وسبق لها نشر نتاجها في مواقع إلكترونية وصحف سورية وعربية.

وقالت عبد اللطيف لنشرة سانا الثقافية “الأسلوب الأدبي الذي اتبعته في كتابيها هو النثر ففي كتاب /طواف عشتار/ جاء شاملاً وعكست فيه حبها للوطن رمز الخير والحب والجمال”، مبينة أن لانفعالاتها النفسية وتجليات الروح لديها من حب وحنين وذكريات تأثيراً كبيرا على قصائدها.

ورأت أن عشتار هي رمز للمرأة السورية المناضلة والمحبة والمعطاءة والمضحية ومن هنا جاء عنوان كتابها طواف عشتار أما كتابها “موائد العشق” فجاء أيضاً بالأسلوب النثري وتنوعت فيه موضوعات قصائدها عن الوطن والحب والغزل، مبينة أن كتابيها جاءا لإرسال رسالة للآخرين بأن الأزمة التي تمر بها البلاد زادتنا قوة وتصميماً على متابعة الحياة وأن المرأة السورية رغم كل هذه الظروف الصعبة قادرة على البقاء والعطاء وعلى رسم البسمة على وجوه الآخرين.

يذكر أن حنان عبد اللطيف من مواليد دمشق عام 1968 خريجة علم النفس لها مشاركات شعرية في المراكز الثقافية بجبلة وعين الشرقية وبانياس وهي عضوة في الجمعية العلمية التاريخية السورية.

 

عدد القراءات : 665

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider