دمشق    17 / 08 / 2017
انهيار نظام التحالفات ضد سورية.. بقلم: تحسين الحلبي  معبر نصيب بين الحدود السورية والأردنية قد يعود للعمل قبل نهاية أيلول المقبل  الجيش الفنزويلي يعلن ولاءه للرئيس مادورو في التصدي لأي تدخل أمريكي  سناتور جمهوري: ترامب قسّم الولايات المتحدة  الجيش يضغط لحصار معقل «داعش» في حماة  مهمة صعبة لـ«الموساد» في واشنطن: تعديل الاتفـاق الأميركي ــ الروسي  موسكو... تحذير من "نهاية العالم"  تشيجوف يستبعد إقدام الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات ضد واشنطن  37 قتيلا جراء أعمال شغب داخل سجن بفنزويلا  العراق يطلب مساعدة أممية للتحقيق بجرائم "داعش"  الرئيس الأسد يصدر مرسوما بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا  مخالفات وتجاوزات تطيح بعدد من المخاتير بأحياء دمشق  اليوم الافتتاح الرسمي للدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي وغداً أمام الزوار  هولندا: احتجاز رهائن في مبنى محطة إذاعية  6 شهداء بينهم 3 أطفال في مجزرة جديدة ارتكبها طيران (التحالف الأمريكي) بريف دير الزور الشرقي  تركيا تأمر باعتقال 70 موظفا سابقا بوزارة المالية  دي ميستورا: الشهر القادم سيشهد بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية  هكذا حاولت الشرطة الإسرائيلية اختطاف محمد أبو غنّام من سرير الموت  بدء دخول الحجاج القطرييين إلى السعودية  

شاعرات وشعراء

2017-07-25 06:07:16  |  الأرشيف

توقيع كتابي موائد العشق وطواف عشتار للأديبة حنان عبد اللطيف

وقعت الكاتبة حنان عبد اللطيف كتابيها “موائد العشق” و”طواف عشتار” ضمن حفل استضافه المركز الثقافي العربي في مدينة جبلة.

الكتابان الصادران عن مؤسسة سوريانا للنشر والاعلام بدمشق هما باكورة أعمالها الادبية وسبق لها نشر نتاجها في مواقع إلكترونية وصحف سورية وعربية.

وقالت عبد اللطيف لنشرة سانا الثقافية “الأسلوب الأدبي الذي اتبعته في كتابيها هو النثر ففي كتاب /طواف عشتار/ جاء شاملاً وعكست فيه حبها للوطن رمز الخير والحب والجمال”، مبينة أن لانفعالاتها النفسية وتجليات الروح لديها من حب وحنين وذكريات تأثيراً كبيرا على قصائدها.

ورأت أن عشتار هي رمز للمرأة السورية المناضلة والمحبة والمعطاءة والمضحية ومن هنا جاء عنوان كتابها طواف عشتار أما كتابها “موائد العشق” فجاء أيضاً بالأسلوب النثري وتنوعت فيه موضوعات قصائدها عن الوطن والحب والغزل، مبينة أن كتابيها جاءا لإرسال رسالة للآخرين بأن الأزمة التي تمر بها البلاد زادتنا قوة وتصميماً على متابعة الحياة وأن المرأة السورية رغم كل هذه الظروف الصعبة قادرة على البقاء والعطاء وعلى رسم البسمة على وجوه الآخرين.

يذكر أن حنان عبد اللطيف من مواليد دمشق عام 1968 خريجة علم النفس لها مشاركات شعرية في المراكز الثقافية بجبلة وعين الشرقية وبانياس وهي عضوة في الجمعية العلمية التاريخية السورية.

 

عدد القراءات : 419

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider